انا مسلم وهذا مذهبي

انا مسلم، هذا مذهبي

التاريخ يعيد نفسه مع اختلاف الزمان والناس وتحول المكان، فعمران اصبحت صحاري، وكذلك صحاري اصبحت عمران. صحاري اصبحت غابات وغابات اصبحت صحاري. فلكل زمان أمر محدث، وله من يدعو اليه وله من ينكره (مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ)، وعلى الرغم من وجود القرآن من ١٤٠٠ سنة، الى انه مازال يخاطب الإنسان في كل زمان، فكلام الله، منزل لكل زمان ومكان ( هَلْ أَتَىٰ عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا)، وبعض الآيات تخاطب الماضي اللذي يتكرر كآية الدخان المبين، وبعض الآيات مستقلة بذاتها تخاطب ما لم يحصل سواء في الدنيا او في الآخرة، فالأرض مثلا، لم تخرج أثقالها بعد، ولذلك قال الله (إذا). 

فيخفي الله بعض الأمور عن خلقة، الى ان يأتي وقتها، ومثلُ هذا اليوم هو خلقُ الله للسموات والأرض، فالعلم الحديث يقول، والفلاسفة تقول، ومفسرين القرآن يقولون، وعلماء الدين لديهم أقوال، وأقوال هنا وهناك، وتختلف في كل شيء، وهذا لحكمة لايعلمها الا سبحانه. فمن نتبع؟ فلهذا نقول ان الحقيقة مخفية على الرغم من اعتقاد الناس بأنها ظاهرة ومثبته. فمن فسر بما هو ظاهر من اكتشافات علمية، هل نتقول عن من اجتهد وأخطأ، بالتأكيد لا فلهم زمانهم ومايدريك لعل فهمه لشكل الارض، وبعض مفاهيم الدين ولغته سمحت له ان يفهم بطريقة تختلف عن فهمنا، لعله فسر القرآن بالعلم الحديث، وبحسن نية دون ان يعلم ماوراء هذا من كذب وإلحاد، واختص بالذكر هنا بعض مفسري العصر الحديث الذين تجد في تفاسيرهم كلمة “لاشك في كروية الأرض” على سبيل المثال، فمن أين لك هذة المعلومة؟ لم يقلها الله، ولم يقلها رسوله. وكذلك لعل هذا المفسر اكتسب من الأجر والحسنات مالم نكتسبه نحن، فهم لهم زمانهم ( تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ ۖ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ)، فيجازيهم الله بما كسبوا ولن نُسْأَل  على أعمالهم ولنا ان نأخذ ما نفع من علمهم، وندعي لهم بالغفران ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ).  ومع هذا فان الكثير من العلماء يتفق مع مانقوله اليوم، بل اجمعوا على موضوعنا، لكن جد علينا دَجَل علماء الإلحاد والكفر الذي غير وللأسف بعض المفاهيم. 

لعلك قد تقول انك وضعت بعض الآيات في مكان غير صحيح، فمثلا استخدامك لآية (تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ ۖ لَهَا مَا كَسَبَتْ)، فنحن أمة واحدة. نعم صحيح نحن أمة واحدة، وصحيح ان الجزء الأخير من الآية الكريمة ينطبق مع المراد الوصول اليه، لكن أيضاً، نحن أمة مستهدفة والله الحافظ الذي يظهر الحق على الباطل فيدمغه ولو كره الكافرون. أرادوا تفريق العرب وتشتيتهم، وجعلهم طوائف تتحارب مع بعضها البعض، لكن هل هذا هو السبب فقط؟ المفترض ان نلوم أنفسنا ونغير مافينا حتى يحصل التغيير ( ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ۚ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ). 

كيف نلوم أنفسنا ؟ ماذا فعلنا؟ اختصار الموضوع، نحن ابتدعنا وبدلنا كلام الله وان يكن لفظياً فقط وليس معنوياً، لاتعلم كيف يفهم الآخرين كلماتك، فتعريفهم بكلماتك، قد يختلف عن المعنى الذي أقمت عليه الحجة، فقام المسلمون يقسمون نفسهم الى مذاهب في القديم، وكانوا أأمة متفقين وليس مختلفين، والفروق بسيطة، واليوم ترى اصحاب المذاهب يتحاربون وكأنها حرب بين مسلم ويهودي، والاختلاف اصبح كبير، فمثلاً انظر الى صلوات المسافر بين المذاهب، هل حان الأوان لنقل ( لكم دينكم ولي دين) والعياذ بالله، وشهادتي عن اختلاف المذاهب هي من تجربة عشتها في بريطانيا. بل نرى بعض الطوائف والمذاهب الجديدة، لاينظرون الى أخطائهم، وكل مايفعلونه في الدنيا هو تتبع زلات أخطاء المذاهب الأخرى وهذا لينطبق عليهم (فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُرًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ).

وكلما تقدمنا في الزمان، كلما خسر وهلك الإنسان (   وَالْعَصْرِ (١) إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْر) فالطريق الوحيد للبقاء، هو الثبات بقول الحق والصبر (إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ).  فيظهر الفساد اكثر كلما يتقدم الزمان، فبجهل الإنسان، يزيد الطغيان، وتنتشر الأوبئة والأمراض، وتنقرض الطبيعة التي فطر الله الأرض عليها، ويتلوث البحر بعد إلقاء المخلفات وكان الإنسان ظلوما جهولا ( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)، آية تتناسب تناسب طردي مع الزمن، ولكل زمن فسبحان احكم الحاكمين الذي يخاطب العالم كله، وبكل ازمنته في آية واحدة، وكلام الله لاينتهي. 

لعلك تقول الآن من انت أيها الصرصار لتقول كل هذا، دعني أقول لك، انا ومعي مجموعة لابأس بها من الشباب، جمعنا الله في مكان واحد ونحن لانعرف بعض، ولم نكن نعلم ماهو القرآن ولكن علمنا الله ولم يعلمنا الإنسان ( الرَّحْمَٰنُ (١) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (٢) خَلَقَ الْإِنسَانَ (٣) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (٤))، وكنا نعتقد ان مافهمناه من القرآن غير صحيح ويختلف عن ماقاله الكثير لنجد اننا كلنا فهمنا القرآن بنفس الطريقة، بطريقة الفطرة التي فطر الله الناس عليها، ونحدث اليوم وباذن الله على يقين وبقلب كبير. وهذا ما نعلمه في الدين، انا مسلم مؤمن وأسعى ان أكون محسن، ديناً قيماً مله ابراهيم حنيفاً، وان أكون على يقين بقلب سليم ( مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ)، فأعذروني يا أهل الدين، لست على نفس درجتكم من العلم ولا أستطيع ان أقول إنكم مخطئين، ولكني لن اتبعكم، ماهي العقيدة؟ جزاه الله خير من بين لنا هذا في بحث مفصل عن ماهي العقيدة ومصدرها. انا حنيفاً مسلما وهذا يكفيني وارجوك لاتكن من من ينطبق عليه ( مَا سَمِعْنَا بِهَٰذَا فِي الْمِلَّةِ الْآخِرَةِ إِنْ هَٰذَا إِلَّا اخْتِلَاقٌ). فالناس هنا تحاول التقدم للأمام، ونحن نحاول الرجوع الى الوراء، فقد علمنا ان الله علم آدم الأسماء كلها فهو يعلم ما لانعلمه نحن، وكذلك للنظر الى ما أخترعه المسلمون في القديم. 

ماهو الشرك الأصغر؟ الشرك شرك سواء كان اصغر أو اكبر. هل تقصد بان هناك شرك يرضى به الله وشرك لايرضى به الله؟ اعلم انه في العقود القادمة قد يصبح الشرك الأصغر حلال فلماذا لاتقول ان الشرك شرك؟ هل فصل الله او رسوله او حتى احد الصحابه انواع الشرك؟ 

الحلال بين والحرام بين وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (كل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار) وهذا واضح جدا،  وان كانت البدعة لاتتعارض مع كلام الله، الا انه بعد مرور زمن معين قد تصبح ضلاله بسبب تغير اللغه والمفاهيم فنعمل على قال الله وماقال الرسول لفظيا ومعنويا ولامبدل لكلام الله.

ومثل هذا مايحدث الآن بالاحتفال بمولد النبي، كان تجمع يتم فيه الصيام والإكثار من الأذكار والدعاء والصلاه على النبي صلى الله عليه وسلم، اصبح اليوم حفل راقص ينتظر وصول روح النبي والعياذ بالله. 

ندخل في صلب الموضوع لترى ان ما يقال هنا هو موضوع خطير جدا، فانظر الى هذا. قال الله ( سماء)، قال الإنسان (فضاء)، وذكرنا هذا تفصيليا في مقاله اخرى. فضاء لها مايتبعها من نظريات وفرضيات ابتدعها الإنسان لتخالف كلام الله، فقال الله سماء وأخبرنا ان فيها ماء، وهنا فضاء هو فراغ حيث تنعدم الجاذبية. 

ماذا تسمي هذا؟ قال الله:  ( إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا ۗ أَفَمَن يُلْقَىٰ فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ ۖ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)، فهذا إلحاد في اسماء وآيات الله، وانظر الى العلماء والفلاسفة الذين ابتكروا هذا، ماهم الا حزب الشيطان

فماذا حصل ؟ 

قال الله :  (وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقًا وَعَدْلًا ۚ لَّا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)، وهذا لتعلم ان كلام الله هو الحق ولا يُبَدل  ولكن يمهل الله ولا يهمل، فماذا يقال اليوم من حديث كفصل العلم عن الدين، او قال العلماء، او انا اصدق العلم، او القرآن مبهم، ماهو الا ظاهرة تحتاج ان تتغير، نعم هي ظاهرة ولن تستطيع إنكارها ( وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَٰذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ)، روجوا لها اهل الضلاله ليصدقها ضعاف القلوب من المسلمين، تقول له قال الله، يقول لك أثبت العلم (وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (٧) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَىٰ عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا ۖ فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ)،  فيا أخي الكريم انت مسؤول ان تفهم كلام الله وتتفكر في خلقه وتؤمن بكلامه، فإذا سخر لك الله، من يفهمك الحقيقة، فاحذر ان تجحد هذا لتكون من المضلين. 

فخلقُ السماء والأرض ماهو الا امر عظيم، ويأخذ حيزاً كبيرا من القرآن، فبتغيير الحقيقة في خلق الله، يتلاشى فهمنا للقرآن وجرب ان تتدبر القران وانت على يقين أن الأرض مسطحة، ستوضح لك معني لم تراها من قبل، فلا تجعل الشيطان ينجح في خطته. 

لماذا  لاتكون اللب، أي القلب الذي يضخ الدم لهذة الأمة؟ قال الله :  ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ)،، وأخيرا وعندما يتبين لك الرشد، لك ان تختار، فنقول لك انه لا يوجد فضاء بل سبع سموات طباقا وكذلك مثلها الارض التي سطحها الله ودحاها فجعلها كالوعاء وهذة هي الجبال الجليدية التي تحيط بِنَا لتحوي الماء الذي لا ينحني، قال الله :  ( لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ ۚ فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ لَا انفِصَامَ لَهَا ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)، ونحمد الله الذي بين لنا كل هذا، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين. 

The Maximilian

https://youtu.be/QEJ9HrZq7Ro

The story of rockets in a song called By his name, the Nazi of NASA, the Maximilian.

Here is the thing about NASA’s infra structure, half of its scientists were graduated and lived in Israel. A zaionist establishment that concluded a nazi that burned them in the past. Another symbolic representation of showing victory over those who excluded them from the world.

Yes look into the decision makers of the agency, and you will know. Well, the irony that the whole American system is infected with the same poison. Now imagine!

Don’t be mesmerised by NASA’s projects, indeed some of the projects were great, and made by innocent people. But look into the vision, a weapon of destruction!

How evil is to let your opponent live the illusion, and in fact create one for them. For example, you let them go to space.

Done.

You can’t disprove this!

#الارض المسطحة٢

#الارض المسطحة

قال الله (سطحت) فقال الانسان ان سطحت تعني انها كره كبيره ومكانك هو الذي يظهر لك بانه مسطوح، قال الله (دَحَاهَا) وقال الانسان ان معنى دَحَاهَا بيضه وفِي الحقيقة معناها انها سطحت وجعلت كالوعاء، قال الله (طحاها) ولم يكن للإنسان الا ان يقول طحاها يعني سطحها من جديد. انزل القران لعرب بسطاء، وليس فلاسفة معقدين، فلماذا نجعل من آيات محكمات لاتحتاج الى تفسير، نجعلها متشابهات؟ لماذا نفسر القرآن بالعلم الحديث خلافا عن ما ذكره ابن عباس، لنذهب للعلم ونرى ان مايتوافق مع هذا، فقد تم محاوله طمسه، فلماذا؟ لماذا قيل ان أصل الانسان خليه، او قرد وقيل ان الكون انفجر صدفه؟ قال الله ( وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ ۚ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا) وفِي الأخير مالفائدة من كل هذا؟ ان تخشى الرحمن بالغيب وتعبده كانك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك، وتؤمن بخلقه حتى ان لم تدرك خلق الله ولن تدرك فتؤمن بما قاله الله ورسوله، وليس علم الرياضيات الذي به تم اكتشاف بعض الكواكب. انظر اذا فهمت خلق الله كما ذكره لك، لفهمت آيات كثيره في القرآن لم تكن تفهمها

اجمع علماء الاسلام على شكل الارض ولم يذكر انها كروية

‏ ⁧‫#لنا_الارض_والفضاء‬⁩

من فرق بين الدين والعلم، فهذا علمه ترميه في البحر، وصفهم الله بالحمير لسبب، علمك في دينك وليس في كتاب رياضيات او غيره، اتقنت كتاب الله، يوجهك الى الطريق الصحيح وماذا تقرأ وتجرب بعد هذا، لان في كتاب الله المفاتيح، فمن دونه ستقول ان هناك فضاء، اي فراغ لايحتوي على شيء، وبكتاب الله ستعلم انها سبع سموات طباقا فيها ماء وليست فضاء ومن فرق بين الدين والسياسة، فهذا ندعي ان الله يهديه او يمحيه

قال الله: (والسماء ذات البروج)، والسماء من غير السين ماء، ينزل منها ويستقر فيها. فعرش الرحمن يستوي على الماء، والماء ينهمر من السماء على الأرض. وماهو في مجال الارض مكان وجود السحاب، هذا لايسمى بسماء، واذا سميته بسماء ففسر لي هذة الآية من القرآن ( اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ۖ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ) كلام بسيط عقدوه. قال الله (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)،  فالسماء وأفلاكها ومافيها مخلوقات حية، وفيها ماء، وقال الله ( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ)، فصفة السباحة توحي لك ان الشمس والقمر يسبحون مثل السمك في الماء، لان مداراتها مخلوقة من ماء

أليس هذا افضل من اي كتاب رياضيات، كيمياء وفيزياء؟

لم يقل الله تعالى والفضاء ذات البروج، والمراد بالفضاء هو الفراغ اللذي لايحتوي على نفس معادن الارض ولايوجد مايسمى بجاذبية هناك ولايوجد ماء، من تصدق؟

تشتري الأنابيب والمعدات الخاصة لنفخ بالونات الهيليوم، ثم تصمم شكل البالون بالشكل اللذي تحتاجة، ثم تنفخها بالهيليوم لتطير لفترة معينة ثم تسقط، هذا مايحصل لأي قمر صناعي ان لم يكن درون،، ثم يقع في مقبرة الأقمار منطقة بورمودا ويحصل التلوث ومضار اكثر من منافع القمر الذي اصبح حالياً نوع من انواع الهياط، ولذلك تستطيع تحدي اي متفلسف لماذا لايتم إطلاق الصاروخ من مكانك؟ بكل بساطة انه من بعد الإطلاق، هذة منطقة ليس من اختصاصك، ولن نجعلك تعلم مايحصل، الصين وروسيا وأمريكا متفقين في هذا، الشيء الوحيد الذي يتفقون عليه لأجل الحروب بينهم، وتصنيع قمرك، اي مجموعة صغيرة من ٥ الى ١٠ مهندسين يستطيعون تصنيعه، ماهو الا سحب الأموال وضرر للأرض وكان الانسان ظلوما جهولا

قال الله:    (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) صدق الله العظيم

آية الليل والنهار، كل منهما مخلوق منفرد بذاته وله خواص وغازات بنِسَب معينه، فمنهم من يساعد في انتشار الإنارة، ومنهم من ينشر السكون

انظر ماذا يقول الله (والسحاب المسخر بين السماء والارض) ، ماذا يوجد بين السماء والأرض؟ خلق الله الارض وكانت السماء دخان متقاربة مع الأرض، فتقهما فرفع السماء من غير عمد وجعل لها سقف محفوظ يحفظها من الوقوع، ويمنع الدخول والخروج، فالآن تعلم وعلى يقين ان السحب موجودة في مجال الأرض وليس في السماء، ففصل الله الارض عن السماء، بما يسمى بالهواء(نوع آخر من الماء يكثر فيه الأكسجين )، وفيه توجد السحب وفيه توجد ماتسمى بالأقمار الصناعية التي لا تسبح بل تسقط، وفيه حصلت كذبة التاريخ، تصوير جزء من الارض وتقعير الصورة ثم جعلها كروية، ومافوق سقف السماء، نوع آخر من انواع الماء، وأهل السماء هم اهل السماء، ولايسمح لإنس ولا جان الصعود الا باذن الله، لا يصعد الا الرسل والانبياء ومن اختار الله، ومن لا يُؤْمِن ولا يستقيم لاتفتح له أبواب السماء كما ذكر الله في سورة الاعراف 

قال الله:  ‏( أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ)، نريد ان نكون إيجابيين لكن ياصاحب هذا الهاشتاق
‏ ⁧‫#لنا_الارض_والفضاء

نسأل الله ان يغفر لك ، وان كان لديك ملكوت السبع اراضين، الله لم يعطي ملكوت السماء لأي احد. هذا ان كنّا نتبع كلام الله ونقول سموات، وان كنّا على مبدأ القانون الالحادي ان هناك فضاء والارض
تدور، فكيف تملك فضاء وانت غير ثابت في مكانك؟
وكل شيء يتحرك كيف يكون لك الارض والفضاء؟

الملك لله ونخاف من الله عذاب يوم عظيم اللهم أني بلغت فأشهد فتغيير هاشتاق لايؤثر على كبريائك ولا مالك

الله نور السموات والارض

سورة النور

سورة اسمها يدل على المراد منها. ماهو النور؟ المقصود بالنور في هذة السورة الكريمة وعلى حد علمي البسيط بانه أمرين: الاول هو الطريق السليم الذي يسلكه الإنسان بفضل الله ورحمته، جاعلاً له طريقاً ممهداً يحميه ويهديه. وهذا النور هو صراط الله المستقيم الذي يهدي به من يشاء ( سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلَّاهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا ۚ قُل لِّلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ ۚ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)، ومن ضَل فلا هدى له ( وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ ۗ قُلْ إِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أَنَابَ). 

فالهدى نور ( ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚ ) والهدى هو الدلالة والرشاد، فيرشدك الله ويرسل لك علامات وإشارات ليعلمك مايريد، ويرشدك الى طريق الصواب، ويظُهر لك الله الطريقين، الحق والباطل وينبهك بفتنة قد تحصل لك، ويعلم الله انك قد تفتن في بعض الأحيان ( أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ)، وهذا اختبار للعبد، هل يتوب؟ هل يشكر؟ أم يكفر وقد حصل هذا في الكثير من الأنبياء والرسل ايضاً ( قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِ ۖ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْخُلَطَاءِ لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ ۗ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ۩ (٢٤) فَغَفَرْنَا لَهُ ذَٰلِكَ ۖ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَىٰ وَحُسْنَ مَآبٍ (٢٥)﴾ [ص: ٢١-٢٥]

 وكذلك ( وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَىٰ كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ)

 فهذا نور الله ولا يستطيع اي مخلوق إيقاف هذا النور ( ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى الْإِسْلَامِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (٧) يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (٨) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (٩)﴾ [الصف: ٧-٩]، فيظهر الله نوره على الدين كله، وكذلك يظهر نوره في عباده المخلصين ولا يستطيع اي مخلوق إطفاء هذا النور ( إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ ۚ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم ۖ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ ۚ وَالَّذِي تَوَلَّىٰ كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ)، فهنا تم قذف أم المؤمنين وبالتالي تم قذف الحبيب عليه السلام، ولكن يوضح لنا الله ان نوره فوق كل شيء (لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم ۖ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ) فسبحان الله الواحد القهار خير الماكرين ( مَّا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا ۖ وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ). 

فهذة السورة ماهي الا رحمة من العزيز الغفّار ليخرجنا من الظلمات الى النور (اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ ۗ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) ، فنور الله يتمثل في صراطه المستقيم (يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) و يرسل رسله لهذا الغرض ايضاً ( الر ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ). ونحتاج موضوع كامل منفصل لنتحدث فيه عن الصرط المستقيم ولكن لنلخصه هنا في قوله تعالى   ﴿مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ۖ وَمَن جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَىٰ إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (١٦٠) قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۚ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (١٦١) قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (١٦٢) لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (١٦٣)﴾ [الأنعام: ١٦٠-١٦٣]

ولذلك نحن نردد مرارا وتكرارا في سورة الفاتحة ( اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ) وكذلك نقرأ ( رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ) 

الأمر الثاني وهو المعنى الظاهر لكلمة نور وهي كما نقول اضاءة او كل ما يجعل العين ترى بوضوح. ثم يصف لنا الله ان كل هذا النور، هو نور الله ( اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْض)، وهو الذي يمد به عباده والكون اجمعه. ومن لا يتبع كلام الله ويعصيه، لايكون له نصيب من هذا النور (وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ)، وهذه تخصيص لعبد لايجعل الله له نور فيتوه في ظلمات البحار  وغيره ( أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ۚ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا ۗ وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ)

ومع هذا فان الله كريم وغفور ولطيف ( اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ)، فعلى الرغم من طغيان العبد في حياته، فانه يولد مهديا على الفطرة ويخرجة كذلك من الظلمات في بطن امه الى نور الدنيا ( خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ الْأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ۚ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِّن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلَاثٍ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ) 

 وكذلك جعل لنا  آية الليل والنهار (سَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ ۖ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ﴾ [إبراهيم: ٣٣] وماتزال مستمرة الى قيام الساعة ( ﴿قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاءٍ ۖ أَفَلَا تَسْمَعُونَ (٧١) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ ۖ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (٧٢) وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (٧٣)﴾ [القصص: ٧١-٧٣] 

فهل يشكر الإنسان على كل هذا ؟ الأمر بسيط ياأخي الكريم هل تشكر الله على هذا؟ وإن تشكر فان الله يزيدك من نوره (  وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ)، انظر الى حكمته عز وجل ولطافته في معاملته لعبادة ومع هذا ( إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا) وقليلا مايشكر الانسان ولتنظر الى تكرار (لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) في القرآن الكريم. أشكر ياعبد الله أشكر

فهي سورة انزلها الله لنا وفرضها علينا ( سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) ليخرجنا من الظلمات الى النور. لنلخص مافُرض علينا في هذة السورة الكريمة:

أول ماذكر في السورة هو حكم الزنا لأن الزنا هو من اكبر الظلمات الموجودة على سطح الأرض، فيحاول الشيطان جاهدا إغواء عباد الله بهذا ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۚ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَىٰ مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) ، ففي بعد الدول المسيحية، نجح الشيطان في تصعيب أمر الزواج وإقناع الناس بزواج المثلين وتحول الأجناس. ماذا يترتب على هذا ؟ أمراض وضياع الأنساب وزيادة الفقر والإجرام، وظلم لمن تزوج زاني أو زانية. لذلك قال الله ( الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ) ، وبعد ذلك ذكر لنا التفاصيل في الأحكام في هذا لبيان أهمية الأخذ بموضوع الزنا وأحكامه. 

ثم يذكر لنا عز وجل ( الزَّانِي لَا يَنكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ) وكذلك (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ ۖ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ۚ أُولَٰئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ ۖ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) ثم يقول لنا عز وجل (  ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) ففي هذا تبيان ان الظلمة تقابلها ظلمة والنور يقابله نور ويسخر الله عبادة لبعض، وان شذت هذة القاعدة فاعلم ان من ورائها حكمة وخير يقصده الله وان لم يفهمه الإنسان كما حصل مع إمرأة لوط فكان النور في لوط أو كذلك إمرأة فرعون فكان الظلام في فرعون.  وبعد الإنتهاء من موضوع الزنا يذكر لنا الله ( وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ) فهو ( الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ) الغفور الودود ذي العرش المجيد

ثم ذكر لنا موضوع اللسان، احفظ لسانك ولا تفتري على الناس بالقول الباطل  ( إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ) وذكر الله انه من يشيع الفاحشة في المؤمنين فان عذابه عند الله في الدنيا والآخرة. وبعد كل هذا الوعيد يقول لنا الله ( وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ)، سبحان الله اللطيف بعبادة

ولنلخص مافرض في هذة السورة في النقاط التالية: 

 

العفو والصفح

السلام على اهل الدار ولا تدخل حتى يؤذن لك، ولامانع من دخول بيوت غير مسكونه ان كان فيها منفعة

غض البصر

حفظ الفرج

الحشمة

نكاح من لازوج لها او العكس من العباد الصالحين

العفة

عدم إكراه من ملكت ايمانكم على معاشرة رجل اذا لم يردن لفائدة لكم

وكل هذة الفروض ماهي الا وقاية الإنسان من فاحشة الزنا لما يترتب عليه من مصائب. 

ثم ننتقل الى قوله تعالى  (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)

فهذة الآية الكريمة، تصف نور الله وهدايته لعبادة، ومااجمل هذة الآية عندما فسروها المفسرون على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، واذا اردت ان تفهمها بصورة كاملة، فاجعل المثل المضروب فيها هو رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، فمالك بعد هذا الا ان تدمع عينيك بعد تدبرها، فهو هذا الكوكب الدري اللذي استمد نوره من نور الله اللذي لانور مثل نوره، وتصف الآية حبيبنا المصطفى بصفاء قلبه. لكنها آيها عظيمة وفي نظري انها من اصعب الآيات من حيث تدبرها، فهي مثل، فيهدي الله لنوره من يشاء وبهذا تنطبق على كل البشر اللذين هداهم الله، وكذلك مخلوقاته، كون انها بدات بقوله تعالى (الله نور السموات والارض) فنور السموات والارض هي تعظيم لشانه عز وجل وايضا كما قال المفسرون انه الله هو من اعطى الشمس والقمر والنجوم من نوره، فلنتفكر، مامثل نوره عز وجل في الشمس؟ اذا كانت الزجاجة هي سقف السماء، والمشكاة هي السماء او مكان وجود الشمس، والشمس هي المصباح، فالزجاجة، وظيفتها هي انتشار الضوء وليس انعكاسة  ولم نفسر هنا بل طبقنا المثل على مخلوق آخر من مخلوقاته عز وجل 

فيضرب الله للناس الأمثال فلك ان تتدبر هذه الآية على جميع مخلوقات الله، فالزيتونة هنا، لتعلم ان زيت الزيتون هو أقوى ناقل للضوء لانه يحتوي على مادة الكلورفيل فلورسينت وهي نفسها الموجودة في السماء ولهذا ينتقل لنا الضوء من هناك، وعندما يصل الى الأرض، فما يجعل ضوء الشمس ينير هو المخلوق المنفرد بذاته الذي يسمى بالنهار، وفي النهار تفرز غازات معينه ولها تغيرات في نسب الغازات النبيله لتجعل هذا النور منتشر هذا الانتشار الغير طبيعي مع ملاحظة ان الشمس اصغر من حجم الأرض ولا نعلم المسافة حيث انها متغيرة. ولكن لنعلم انها تسجد لله كل يوم وتستاذن لتشرق من جديد الى يوم القيامة. وكذلك يفعل القمر وكلاهما يمدهما الله بنوره  

وللحديث بقية عن هذة السورة العظيمة