الصمت لغة العظماء البكماء

يقولون أن الصمت لغة الحكماء، ولكن اذا قال الله( قل) في آية من آيته، فلماذا لانقول ماأمرنا الله بفعله إن كانت الحكمة هي طريقتنا في النظر لما حولنا؟

فمن الناس من يهوى نصح الناس فيأتون بالنصيحة ويرسلون كلام من يسموهم حكماء،، ونقول لك، قبل ان تأخذ بكلامهم، تفكر في كلام الله ، واذا فعلت هذا، لوجدت ان ٩٩٪؜ من كلام البشر ماهو الا كلام لاأصل له بل تخاريف يعتقد الناس أنها ذات قيمة،، تقول الصمت حكمة، وربما تقولها لأنه خيارك الوحيد، ونعم هو حكمة ويجب عليك معرفة كيفية إستخدامها وفِي الوقت المناسب، لكن لم يقل لك الله أن تكون أبكم، ماتفعله أنت ليس بحكمة بل تحاول بشتى الطرق أن تُطبق على نفسك معنى (صم بكم). قال الله:   ( وَضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلࣰا رَّجُلَیۡنِ أَحَدُهُمَاۤ أَبۡكَمُ لَا یَقۡدِرُ عَلَىٰ شَیۡءࣲ وَهُوَ كَلٌّ عَلَىٰ مَوۡلَىٰهُ أَیۡنَمَا یُوَجِّههُّ لَا یَأۡتِ بِخَیۡرٍ هَلۡ یَسۡتَوِی هُوَ وَمَن یَأۡمُرُ بِٱلۡعَدۡلِ وَهُوَ عَلَىٰ صِرَ ٰ⁠طࣲ مُّسۡتَقِیم).

نقول لك ماهو أفضل: سمِعَتْ أُذُنايَ، وأبصَرَتْ عَينايَ، حين تَكَلَّمَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال : ( مَن كان يُؤمِنُ باللهِ واليومِ الآخِرِ فلْيُكرِمْ جارَهُ، ومَن كان يُؤمِنُ باللهِ واليومِ الآخِرِ فلْيُكرِمْ ضَيْفَهُ جائِزَتَه) . قال : وما جائِزَتُه يا رسولَ اللهِ ؟ قال : ( يومٌ وليلةٌ، والضِّيافَةُ ثلاثةُ أيامٍ، فما كان وَراءَ ذلك فهو صدَقَةٌ عليه، ومَن كان يُؤمِنُ باللهِ واليومِ الآخِرِ فلْيَقُلْ خيرًا أو لِيَصمُتْ) .

الراوي:أبو شريح العدوي الخزاعي الكعبي المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:6019 حكم المحدث:[صحيح]

 وإحذر أن ينطبق عليك قوله تعالى:  (مَثَلُ ٱلَّذِینَ حُمِّلُوا۟ ٱلتَّوۡرَىٰةَ ثُمَّ لَمۡ یَحۡمِلُوهَا كَمَثَلِ ٱلۡحِمَارِ یَحۡمِلُ أَسۡفَارَۢاۚ بِئۡسَ مَثَلُ ٱلۡقَوۡمِ ٱلَّذِینَ كَذَّبُوا۟ بِـَٔایَـٰتِ ٱللَّهِۚ وَٱللَّهُ لَا یَهۡدِی ٱلۡقَوۡمَ ٱلظَّـٰلِمِینَ)، لن ينتهي كلام الله الذي لايعمل به البشر سواء كان مسلم، مسيحي أو يهودي. قال الله:   (ثُمَّ أَنتُمۡ هَـٰۤؤُلَاۤءِ تَقۡتُلُونَ أَنفُسَكُمۡ وَتُخۡرِجُونَ فَرِیقࣰا مِّنكُم مِّن دِیَـٰرِهِمۡ تَظَـٰهَرُونَ عَلَیۡهِم بِٱلۡإِثۡمِ وَٱلۡعُدۡوَ ٰ⁠نِ وَإِن یَأۡتُوكُمۡ أُسَـٰرَىٰ تُفَـٰدُوهُمۡ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَیۡكُمۡ إِخۡرَاجُهُمۡۚ أَفَتُؤۡمِنُونَ بِبَعۡضِ ٱلۡكِتَـٰبِ وَتَكۡفُرُونَ بِبَعۡضࣲۚ فَمَا جَزَاۤءُ مَن یَفۡعَلُ ذَ ٰ⁠لِكَ مِنكُمۡ إِلَّا خِزۡیࣱ فِی ٱلۡحَیَوٰةِ ٱلدُّنۡیَاۖ وَیَوۡمَ ٱلۡقِیَـٰمَةِ یُرَدُّونَ إِلَىٰۤ أَشَدِّ ٱلۡعَذَابِۗ وَمَا ٱللَّهُ بِغَـٰفِلٍ عَمَّا تَعۡمَلُونَ)

وإذا أستعرضنا بعض الآيات التي لايعمل بها الكثير منا وقد فعلنا هذا سابقاً، لوضعت رأسك مكانه في الارض مرة أخرى. فعلينا أن لا ننصح الا بقال الله وقال الرسول فهذا وافي ويعطينا النصيحة المبينة. قال الله:   (ٱلۡیَوۡمَ أَكۡمَلۡتُ لَكُمۡ دِینَكُمۡ وَأَتۡمَمۡتُ عَلَیۡكُمۡ نِعۡمَتِی وَرَضِیتُ لَكُمُ ٱلۡإِسۡلَـٰمَ دِیناً فَمَنِ ٱضۡطُرَّ فِی مَخۡمَصَةٍ غَیۡرَ مُتَجَانِف لِّإِثۡم فَإِنَّ ٱللَّهَ غَفُورࣱ رَّحِیم) ، كلام الله ورسوله وافي  فلماذا كل هذة الزيادات؟ إحذر ان تعارض كلام الله ورسولة أو تضيف وهذا يوجد منه الكثير

اذا تعترض واذا تقول أن مانقوله غير صحيح، فالمسلمون أمرهم شورى بينهم فاقنعنا اننا على خطأ وإحذر ان تقوم بتطبيق حكمتك في الصمت هنا.  اذا أقنعتنا فأعوذ بالله أن نكابر ولانعترف بالخطأ

One thought on “الصمت لغة العظماء البكماء

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s