الرحمن علم القرآن

بسم الله والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين سيدنا محمد صلى الله علية وسلم

عندما يقترب الإنسان من الله خطوة، يقترب الله منه بخطوات لانعلم عددها

يقولُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: أنا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بي، وأنا معهُ حِينَ يَذْكُرُنِي، إنْ ذَكَرَنِي في نَفْسِهِ، ذَكَرْتُهُ في نَفْسِي، وإنْ ذَكَرَنِي في مَلَإٍ، ذَكَرْتُهُ في مَلَإٍ هُمْ خَيْرٌ منهمْ، وإنْ تَقَرَّبَ مِنِّي شِبْرًا، تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ ذِراعًا، وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ ذِراعًا، تَقَرَّبْتُ منه باعًا، وإنْ أتانِي يَمْشِي أتَيْتُهُ هَرْوَلَةً. وفي روايةٍ : بهذا الإسْنادِ، ولَمْ يَذْكُرْ: وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ ذِراعًا، تَقَرَّبْتُ منه باعًا

الراوي:أبو هريرة 

المحدث:مسلم 

المصدر:صحيح مسلم 

الجزء أو الصفحة:2675 

حكم المحدث: صحيح

في حديث قدسي موجود في صحيح رواه البخاري ومسلم وغيرهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم

ومعنى الملأ: الجماعة، فمن ذكر الله في جماعة ذكره الله تعالى في جماعة خير منهم، وهم الملأ الأعلى من الملائكة المقربين، جاء في عمدة القاري شرح صحيح البخاري للعيني: وَإِن ذَكرنِي فِي مَلأ ـ أَي: فِي جمَاعَة، ذكرته فِي مَلأ خير مِنْهُم يَعْنِي الْمَلَائِكَة المقربين 

فذكر الله من اصل العبادة ولنقل الدعاء من الذكر ومن الذكر ذكر الله من كتابه، وذكر الله من كتابه وتعلم القرآن هو النور الذي يخرج الله به الناس من الظلمات الى النور. قال الله ( وَلَقَدۡ یَسَّرۡنَا ٱلۡقُرۡءَانَ لِلذِّكۡرِ فَهَلۡ مِن مُّدَّكِر)، فالله هو ميسر القرآن لجميع البشر لغرض الذكر وما الذكر الا هو القرآن ( إِنَّا نَحۡنُ نَزَّلۡنَا ٱلذِّكۡرَ وَإِنَّا لَهُۥ لَحَـٰفِظُونَ)، وقال الله ( كَذَ ٰ⁠لِكَ نَقُصُّ عَلَیۡكَ مِنۡ أَنۢبَاۤءِ مَا قَدۡ سَبَقَۚ وَقَدۡ ءَاتَیۡنَـٰكَ مِن لَّدُنَّا ذِكۡرࣰا) صدق الله العظيم

ومن يُعلِّم القرآن غير الله؟ قال الله (ٱلرَّحۡمَـٰنُ (١) عَلَّمَ ٱلۡقُرۡءَانَ (٢) خَلَقَ ٱلۡإِنسَـٰنَ (٣) عَلَّمَهُ ٱلۡبَیَانَ ) صدق الله العظيم

وتدبر القرآن هو طريق النور  فقال الله ( كِتَـٰبٌ أَنزَلۡنَـٰهُ إِلَیۡكَ مُبَـٰرَكࣱ لِّیَدَّبَّرُوۤا۟ ءَایَـٰتِهِۦ وَلِیَتَذَكَّرَ أُو۟لُوا۟ ٱلۡأَلۡبَـٰبِ) صدق الله العظيم

هناك ما يسمى بوحي القرآن وهناك من يسميه إلهام كقوله ( فَأَلۡهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقۡوَىٰهَا)، أو وحي كوحي الله الى النحل ( وَأَوۡحَىٰ رَبُّكَ إِلَى ٱلنَّحۡلِ أَنِ ٱتَّخِذِی مِنَ ٱلۡجِبَالِ بُیُوتا وَمِنَ ٱلشَّجَرِ وَمِمَّا یَعۡرِشُونَ)، ولنا في هذا طرق نتبعها وأولها عدم الإستعجال في القراءه ( فَتَعَـٰلَى ٱللَّهُ ٱلۡمَلِكُ ٱلۡحَقُّۗ وَلَا تَعۡجَلۡ بِٱلۡقُرۡءَانِ مِن قَبۡلِ أَن یُقۡضَىٰۤ إِلَیۡكَ وَحۡیُهُۥۖ وَقُل رَّبِّ زِدۡنِی عِلۡما)،  وهذة آية لجميع البشر فالرسول صلى الله عليه وسلم هو مثلنا الأعظم والصورة الكبيرة التي لن يحصل مثلها وهنا معنى قوله تعالى (قَبۡلِ أَن یُقۡضَىٰۤ إِلَیۡكَ وَحۡیُهُ)، قال الشيخ السعدي رحمة الله عليه: لا تبادر بتلقف القرآن حين يتلوه عليك جبريل، واصبر حتى يفرغ منه، فإذا فرغ منه فاقرأه، فإن الله قد ضمن لك جمعه في صدرك وقراءتك إياه، كما قال تعالى: ﴿لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ﴾ صدق الله العظيم

الآن نحن كمسلمين هل نقول أن المعني من هذة الآيات البينات هو الرسول صلى الله عليه وسلم وهي لا تعنينا؟ الجواب لهذا نقول فيه انه  صحيح أن المقصود هنا هو المصطفى عليه الصلاة والسلام وكذلك الوحي المقصود هنا هو وحي الله عن طريق سيدنا جبريل عليه السلام على سيدنا محمد الذي لن يحصل لأي بشرٍ بعده، لكن هل الغرض من الآيات هو العلم بهذا الأمر لنؤمن به فقط؟ أم كذلك لنتعلم منه ونأخذ العبرة؟ 

أكيد لنتعلم منه كذلك فماذا نتعلم من هذا؟ الموضوع ميسر لنا، فقبل القراءة الجهرية والتي هي الأساس الذي يرتكز عليها متدبر القرآن وان اقتصر على تحريك الشفة، قبل هذا تكون قراءة القرآن بالقلب فلا يُستخدم الا البصر والفؤاد، وهنا سيزرع الله في قلب العبد الصالح معنى الآيات 

ثم بعد قراءة القلب، في القراءة الجهرية يتوجب عدم الإستعجال في القراءة اذا كان المقصد هو تدبر وفهم معاني الذكر الحكيم 

الرحمن علم القرآن وعلم في الماضي والحاضر والمستقبل الى يوم الدين كما يُعلِّم الإنسان البيان ويخلق من الناس أمم من بعد أمم الى يوم الدين، وكما أن الشمس والقمر بحسبان الى يوم الدين، فسورة الرحمن تتكلم عن الآخرة فلنا أن نتفكر في الآيات التي أُفتتحت بها السورة، ومنها إسم من أسماء الله وفيها دليل على بيان عظمة الأمر فتعليم القرآن يا أخي المسلم، تعليم القرآن ماهو الا أمر عظيم فلتكن دعوتي ودعوتكم  اليوم هو ان يجعلنا الله من حفظة كتابه ومعلمينه

لك أن تعلم أن الله يُعلِّم الناس كذلك بضرب الأمثال، فضرب لنا الأمثال في كتابه لنأخذ العبرة، وكذلك يئول الله الآيات لمن تفضل عليهم وعلمهم كتابه. فيضرب لهم الأمثال في الحياة الواقعية بما يقرأونه. قال الله ( ذَ ٰ⁠لِكَ بِأَنَّ ٱلَّذِینَ كَفَرُوا۟ ٱتَّبَعُوا۟ ٱلۡبَـٰطِلَ وَأَنَّ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ ٱتَّبَعُوا۟ ٱلۡحَقَّ مِن رَّبِّهِمۡۚ كَذَ ٰ⁠لِكَ یَضۡرِبُ ٱللَّهُ لِلنَّاسِ أَمۡثَـٰلَهُمۡ)، فهذا هدى من الله ويكن خذا مبتغانا في الدنيا 

قال الله ( ۞ ٱللَّهُ نُورُ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِۚ مَثَلُ نُورِهِۦ كَمِشۡكَوٰةࣲ فِیهَا مِصۡبَاحٌۖ ٱلۡمِصۡبَاحُ فِی زُجَاجَةٍۖ ٱلزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوۡكَبࣱ دُرِّیࣱّ یُوقَدُ مِن شَجَرَةࣲ مُّبَـٰرَكَةࣲ زَیۡتُونَة لَّا شَرۡقِیَّةࣲ وَلَا غَرۡبِیَّةࣲ یَكَادُ زَیۡتُهَا یُضِیۤءُ وَلَوۡ لَمۡ تَمۡسَسۡهُ نَارࣱۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورࣲۚ یَهۡدِی ٱللَّهُ لِنُورِهِۦ مَن یَشَاۤءُۚ وَیَضۡرِبُ ٱللَّهُ ٱلۡأَمۡثَـٰلَ لِلنَّاسِۗ وَٱللَّهُ بِكُلِّ شَیۡءٍ عَلِیم)، فيضرب الله للناس الأمثال

فمثلا تقرأ قوله تعالى ( قَالُوا۟ ٱدۡعُ لَنَا رَبَّكَ یُبَیِّن لَّنَا مَا لَوۡنُهَاۚ قَالَ إِنَّهُۥ یَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةࣱ  صَفۡرَاۤءُ فَاقِع لَّوۡنُهَا تَسُرُّ ٱلنَّـٰظِرِینَ)، وإذ ما تنتهي من القرآن وتخرج الى مكان عام فيه تلفاز، اذ ترى فيه بقرة ولونها اللون المقصود في السورة، هذا مثل وقد ترى البقرة فعلياً أمامك. قِس على هذا كل آية لاتفهمها، والله قادر على كل شيء ويعلم الإنسان كيفما يشاء فإن شاء أن يريك في منامك هذه المعاني التي يختلف عليها البشر فهو أمر يسير  على الله فهكذا يعلم الله القرآن فأدعوا  الله وأشكروه 

قال الله ( وَقَالَ رَبُّكُمُ ٱدۡعُونِیۤ أَسۡتَجِبۡ لَكُمۡۚ إِنَّ ٱلَّذِینَ یَسۡتَكۡبِرُونَ عَنۡ عِبَادَتِی سَیَدۡخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِینَ﴾ [غافر ٦٠] صدق الله العظيم 

قال الله ( وَإِذۡ تَأَذَّنَ رَبُّكُمۡ لَىِٕن شَكَرۡتُمۡ لَأَزِیدَنَّكُمۡۖ وَلَىِٕن كَفَرۡتُمۡ إِنَّ عَذَابِی لَشَدِید﴾ [إبراهيم ٧] صدق الله العظيم 

One thought on “الرحمن علم القرآن

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s