عبد الله وعبد الشمس

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

قال الله( لَخَلۡقُ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِ أَكۡبَرُ مِنۡ خَلۡقِ ٱلنَّاسِ وَلَـٰكِنَّ أَكۡثَرَ ٱلنَّاسِ لَا یَعۡلَمُونَ) صدق الله العظيم

لم يتمكن الإنسان حتى من معرفة كيفية خلقه الكاملاً، فلنقل جدلاً أننا لا نعلم الا ٣٠ ٪ عن خلق الإنسان وهذا باب غير منتهي، فالإنسان مكون من الروح والجسد، ولنقل نصفه روح ونصفه جسد. قال الله ( وَیَسۡـَٔلُونَكَ عَنِ ٱلرُّوحِۖ قُلِ ٱلرُّوحُ مِنۡ أَمۡرِ رَبِّی وَمَاۤ أُوتِیتُم مِّنَ ٱلۡعِلۡمِ إِلَّا قَلِیلا) صدق الله العظيم

وهل أستطاع الإنسان الى الوصول الى ما بداخل العقل الباطن؟

فيقول الله ان خلق السماء والأرض أكبر من خلق الإنسان الذي لم نعلم عنه الا القليل. فما بالك بخلق السموات والأرض؟ من الذين يعلمون يعلمون ؟ كذلك وصفهم الله في كتابه ولا يذكَّر إلا أولو الألباب، اللب الذي فيه عماد الأمة

ويقول الله أن أكثر الناس لايعلمون ويقول عالم الفلك، الملحد أو أَحَد الجاهلين، من لايعلم عن الفضاء وشكل الأرض في هذا العصر؟ اصبح هذا حقيقة مسلمة!! ويسأل كسؤال إستنكاري يفيد بأن شكل الأرض لأمر مثبت مفروغ منه، واذا سألنا عن مكان جهنم والسبع أراضين لوجدنا علامات الإستكبار أو الإستفهام لاثالث لهذا

وليس لنا الا دراسة دقيقة للقرآن ومعانيه. لأنه الكتاب الذي فيه الكمال وفيه مايفيدنا في الدنيا والآخرة

قال الله ( إِنَّ فِی خَلۡقِ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِ وَٱخۡتِلَـٰفِ ٱلَّیۡلِ وَٱلنَّهَارِ لَـَٔایَـٰت لِّأُو۟لِی ٱلۡأَلۡبَـٰبِ) صدق الله العظيم

فخلق السموات والأرض ماهم إلا آيات من آيات الله وقد فصل الله هذه الآيات في آيات من الذكر الحكيم وهذا معنى الآية الكريمة

قال الله ( مَّاۤ أَشۡهَدتُّهُمۡ خَلۡقَ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِ وَلَا خَلۡقَ أَنفُسِهِمۡ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ ٱلۡمُضِلِّینَ عَضُدا) صدق الله العظيم

يقول تعالى: ما أشهدت الشياطين [وهؤلاء المضلين]، خلق السماوات والأرض ولا خلق أنفسهم أي: ما أحضرتهم ذلك، ولا شاورتهم عليه، فكيف يكونون خالقين لشيء من ذلك؟! بل المنفرد بالخلق والتدبير، والحكمة والتقدير، هو الله، خالق الأشياء كلها، المتصرف فيها بحكمته، فكيف يجعل له شركاء من الشياطين، يوالون ويطاعون، كما يطاع الله، وهم لم يخلقوا ولم يشهدوا خلقا، ولم يعاونوا الله تعالى؟

فهل مازال الإصرار مستمر على أننا أدركنا جزء من ملكوت الله؟

قال الله ( ٱللَّهُ ٱلَّذِی خَلَقَ سَبۡعَ سَمَـٰوَ ٰ⁠ت وَمِنَ ٱلۡأَرۡضِ مِثۡلَهُنَّۖ یَتَنَزَّلُ ٱلۡأَمۡرُ بَیۡنَهُنَّ لِتَعۡلَمُوۤا۟ أَنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَیۡء قَدِیر وَأَنَّ ٱللَّهَ قَدۡ أَحَاطَ بِكُلِّ شَیۡءٍ عِلۡمَۢا) صدق الله العظيم

هل فهمت المقصد من آية السبع أراضين؟ المقصد هنا هو أن الله يريدك أن تؤمن بكلامه ويعلمك أنه لن تستطيع معرفة هذا الأمر الغيبي وأن الله أحاط بكل شيء علماً. فقط تفكر في هذه الآية وقل سبحان الله

3389939C-F52D-406C-8F10-53523C03CE3D

والآن بعد التمعن في هذه الصورة المشهورة، ماذا ترى؟

من الناس من يرى هذه الصورة ثم يقول: سبحان الله معتقداً ان هذا خلق الله. فيتأمل ويتفكر في تخاريف الملاحدة ثم يسبح الله ويتحدث عن عظمة الخالق. فعلاً، من هو الخالق الذي نتحدث عنه في الصورة؟ الجواب في قوله تعالى (وَلَـَٔامُرَنَّهُمۡ فَلَیُغَیِّرُنَّ خَلۡقَ ٱللَّهِۚ وَمَن یَتَّخِذِ ٱلشَّیۡطَـٰنَ وَلِیّاً مِّن دُونِ ٱللَّهِ فَقَدۡ خَسِرَ خُسۡرَاناً مُّبِیناً) صدق الله العظيم

ومن ظهرت له الحجة أو علم العلم ثم أنكر وأستكبر فنذكر بقوله تعالى ( إِنَّ ٱلَّذِینَ یُلۡحِدُونَ فِیۤ ءَایَـٰتِنَا لَا یَخۡفَوۡنَ عَلَیۡنَاۤۗ أَفَمَن یُلۡقَىٰ فِی ٱلنَّارِ خَیۡرٌ أَم مَّن یَأۡتِیۤ ءَامِناً یَوۡمَ ٱلۡقِیَـٰمَةِۚ ٱعۡمَلُوا۟ مَا شِئۡتُمۡ إِنَّهُۥ بِمَا تَعۡمَلُونَ بَصِیرٌ) صدق الله العظيم

قال الله ( إِنَّا زَیَّنَّا ٱلسَّمَاۤءَ ٱلدُّنۡیَا بِزِینَةٍ ٱلۡكَوَاكِبِ) صدق الله العظيم

وعلماء الفلك يقولون أن الأرض كوكب مثل الكواكب الأخرى من حيث انه ضمن المجموعة الشمسية، وقد يختلف عنهم فقط لوجود الماء والحياة فيه

دعنا نسأل

هل الأرض زينة؟ الجواب لا فكيف تكون كوكب؟

هل الأرض في السماء؟

الجواب لا. الأرض على الماء ومفصولة عن السماء ( أَوَلَمۡ یَرَ ٱلَّذِینَ كَفَرُوۤا۟ أَنَّ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضَ كَانَتَا رَتۡقا فَفَتَقۡنَـٰهُمَاۖ وَجَعَلۡنَا مِنَ ٱلۡمَاۤءِ كُلَّ شَیۡءٍ حَیٍّۚ أَفَلَا یُؤۡمِنُونَ)، وكذلك رفع الله السماء عن الأرض ( ٱللَّهُ ٱلَّذِی رَفَعَ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ بِغَیۡرِ عَمَد تَرَوۡنَهَاۖ ثُمَّ ٱسۡتَوَىٰ عَلَى ٱلۡعَرۡشِۖ وَسَخَّرَ ٱلشَّمۡسَ وَٱلۡقَمَرَۖ كُلّ یَجۡرِی لِأَجَل مُّسَمّى یُدَبِّرُ ٱلۡأَمۡرَ یُفَصِّلُ ٱلۡـَٔایَـٰتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاۤءِ رَبِّكُمۡ تُوقِنُونَ)، وذلك لكي لا تقع على الأرض مما يدل على أن الأرض ليست في السماء أو بما يسمونه الفضاء ( أَلَمۡ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِی ٱلۡأَرۡضِ وَٱلۡفُلۡكَ تَجۡرِی فِی ٱلۡبَحۡرِ بِأَمۡرِهِۦ وَیُمۡسِكُ ٱلسَّمَاۤءَ أَن تَقَعَ عَلَى ٱلۡأَرۡضِ إِلَّا بِإِذۡنِهِۦۤۚ إِنَّ ٱللَّهَ بِٱلنَّاسِ لَرَءُوف رَّحِیم) صدق الله العظيم

والشمس مكانها في السماء وعلى هذا المجموعة الشمسية كذلك في السماء والتي فيها الأرض

قال الله ( تَبَارَكَ ٱلَّذِی جَعَلَ فِی ٱلسَّمَاۤءِ بُرُوجاً وَجَعَلَ فِیهَا سِرَ ٰ⁠جاً وَقَمَراً مُّنِیراً)  صدق الله العظيم

والشمس هي السراج ( أَلَمۡ تَرَوۡا۟ كَیۡفَ خَلَقَ ٱللَّهُ سَبۡعَ سَمَـٰوَ ٰ⁠ت طِبَاقا(١٥) وَجَعَلَ ٱلۡقَمَرَ فِیهِنَّ نُورا وَجَعَلَ ٱلشَّمۡسَ سِرَاجا) صدق الله العظيم

فكيف تكون الشمس في السماء والأرض ليست في السماء ولكنها ضمن المجموعة الشمسية؟

وكيف تكون الشمس أكبر من الأرض وفي الأرض سبع أراضين وحولها جهنم؟ وهي تذكر مع السماء وعرضها كعرض السماء؟ وهي خلقت مع أقواتها في اربع ايام بينما السماء في يومين وفي يوم من اليومين خلق الله الشمس والقمر والنجوم والكواكب. وأين القمر من كل هذا وهو دائما يذكر مع الشمس؟ هل تقصد أن القمر مسخر للأرض والأرض مسخرة للشمس؟

هل لديك اليقين الكافي والشجاعة لتقول أن علماء الفلك على خطأ وأن ماتم دراسته غير صحيح؟

بالتأكيد إذا تخاف من قول هذا فأنت من من حرم على نفسه الجهاد في سبيل الله

ينظرون للصورة ويقولون سبحان الله وهذه الصورة ماهي الا رمز لدين هيليو الإغريقي والذي أتى بعده أبولو وهم آلهة الشمس

ستجد هيليو موجود في كل دراسات الإغريق ومعتقداتهم الدينية وكذلك خرافاتهم على أنه ابن الآلهة التيتانيين ثيا وأخوها هيبيريون وهؤلاءالإخوة هم آباء هيليو وهو الشمس المتجسدة في إنسان ودائماً يمثلونه ومعه خيل يطير وأخوه سيلين وهو القمر وكلهم أبناء الهيبيريون ولاتستعجب بظاهرة الزنا بين الإخوة والتي ظهرت في بداية العصور الوسطى وأعلم أن جذورها هي لعنة الإغريق

فهيليو هو الله وهو الجسد الذي يمثل الشمس وبعد زمن أتى بعده أبولو ليستخلفه فبذلك أتحد ابولو مع هيليو ليكون إله الشمس وكذلك يشملالأب الروحي الذي به يتم علاج البشر وكما يسمونه إله الموسيقى

فالآن لتعلم أن هؤلاء الآلهة مهم الا ملاحدة من البشر وضعو فيها منهج لمعتقداتهم وحاول الملاحدة من بعدهم اثبات عدم وجود الخالق بإتباعالمنهج الفكري الفلسفي الذي قام عليه هؤلاء والذي فيه الكثير من التنجيم من بعد النظر الى الشمس والقمر بأنهم آلهة ويتجسدون فيالبشر، أو لنقل أن الرب لديهم بشر وهو رمز للشمس والقمر وليس ليده الخلق بل هو يحكم ويعلم الناس الحكمة فقط

فكأنك تقول سبحان الله الذي هو الشمس فسبحان الله عما يصفون

 

والمشكلة ليست هنا، المشكلة في من هداهم الله  حديثاً أي أحباب الله من الجيل الصاعد والذين لديهم عقلية تختلف في التفكير عن من سبقهم، وفي حديثي الإسلام، فهم يتدبرون القرآن عن ظهر قلب ويرون التناقض العجيب فيما يقوله بعض اهل الدين وبين كلام الله وهدي نبية، وخاصة اذا الموضوع يختص في الحلال والحرام أو خلق السموات والأرض، وهؤلاء حديثي الإسلام، توافق كلامهم مع كلام المتقدمين

ونقول الا من رحم الله فالعالم الحق هو من يتدبر كلام الله وفقاً للضوابط الصحيحة لفهم كلام الله، وفوق كل هذا أن يكون يقينه قوياً، فلا يصح أن يسمي أحدهم نفسه عالماً لأنه يحفظ وينقل، بل العالم يتفكر ويتدبر ويتعقل وفوق كل هذا يكون يقينه بالله قوياً

وَلَقَدۡ ضَرَبۡنَا لِلنَّاسِ فِی هَـٰذَا ٱلۡقُرۡءَانِ مِن كُلِّ مَثَل وَلَىِٕن جِئۡتَهُم بِـَٔایَة لَّیَقُولَنَّ ٱلَّذِینَ كَفَرُوۤا۟ إِنۡ أَنتُمۡ إِلَّا مُبۡطِلُونَ (٥٨) كَذَ ٰ⁠لِكَ یَطۡبَعُ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِ ٱلَّذِینَ لَا یَعۡلَمُونَ (٥٩) فَٱصۡبِرۡ إِنَّ وَعۡدَ ٱللَّهِ حَق وَلَا یَسۡتَخِفَّنَّكَ ٱلَّذِینَ لَا یُوقِنُونَ (٦٠)﴾ [الروم ٥٨-٦٠] صدق الله العظيم

فاليقين هو الأساس فكيف نأخذ العلم من من كان يقينه ضعيفاً؟

قال الله ( فَٱصۡبِرۡ إِنَّ وَعۡدَ ٱللَّهِ حَق وَلَا یَسۡتَخِفَّنَّكَ ٱلَّذِینَ لَا یُوقِنُونَ) صدق الله العظيم

فلا تجعل غيرك ياأخي المؤمن يقرن فكرك بفكر الذين لا يوقنون، بل إعتبر البعض هذا انه من الوثنيات ومثله مثل عبادة الأصنام ويرى قوم سيدنا إبراهيم فيك

فالمتدبرون لكتاب الله فهمهم واحد، وعندما يأتي عالم ويقول بخلاف كلام الله نعلم أنه حافظ ولكن قلبه أعمى

قال الله (أَفَلَا یَتَدَبَّرُونَ ٱلۡقُرۡءَانَ أَمۡ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقۡفَالُهَاۤ) صدق الله العظيم

فكيف نأخذ الأصول وباقي العلوم الشرعية من هؤلاء؟ فُقدت المصداقية وهذا مايحصل الآن فعل، فكما ذكرنا المشكلة أعمق من مجرد معرفة كيفية خلق السموات والأرض

وعند السؤال: يقول العالم قال فلان وقال علان

ثم يرد حديث الإسلام: ولكن قال الله غير هذا وهنا تظهر الضآلة التي تظهر وكأنها خير لا يتعارض مع كلام الله

لنتذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أننا سنتبع سنن من كان قبلنا أي اليهود والنصارى وبالفعل كل الأمثال مضروبه لنا في القرآن الكريم. فالعالم الذي يرد بقال فلان وعلان نرد له بقوله تعالى ( وَإِذَا قِیلَ لَهُمُ ٱتَّبِعُوا۟ مَاۤ أَنزَلَ ٱللَّهُ قَالُوا۟ بَلۡ نَتَّبِعُ مَاۤ أَلۡفَیۡنَا عَلَیۡهِ ءَابَاۤءَنَاۤۚ أَوَلَوۡ كَانَ ءَابَاۤؤُهُمۡ لَا یَعۡقِلُونَ شَیۡـئاً وَلَا یَهۡتَدُونَ) صدق الله العظيم

وكذلك قوله تعالى ( أَفَلَا یَتَدَبَّرُونَ ٱلۡقُرۡءَانَۚ وَلَوۡ كَانَ مِنۡ عِندِ غَیۡرِ ٱللَّهِ لَوَجَدُوا۟ فِیهِ ٱخۡتِلَـٰفاً  كَثِیرا) صدق الله العظيم

وإن العين لتدمع اذا تحدثنا على بعض الأصول ولكن لنبدأ بخلق السموات والأرض

قال الله (أَلَمۡ یَأۡنِ لِلَّذِینَ ءَامَنُوۤا۟ أَن تَخۡشَعَ قُلُوبُهُمۡ لِذِكۡرِ ٱللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ ٱلۡحَقِّ وَلَا یَكُونُوا۟ كَٱلَّذِینَ أُوتُوا۟ ٱلۡكِتَـٰبَ مِن قَبۡلُ فَطَالَ عَلَیۡهِمُ ٱلۡأَمَدُ فَقَسَتۡ قُلُوبُهُمۡۖ وَكَثِیر مِّنۡهُمۡ فَـٰسِقُونَ) صدق الله العظيم

والآن ماذا إن كان هذا الكلام من عند الله وكان صحيحاً؟ ونحن نجزم أنه كذلك

تذكر ان كلام الملاحدة وان كان صحيح، لن يفيدك لا في الدنيا ولا في الآخرة

بينما سيفيدك هذا القول باذن الله في الدنيا وفي الآخرة، ولنا العبرة في قصص الأنبياء والرسل

قال الله (قَالُوا۟ یَـٰنُوحُ قَدۡ جَـٰدَلۡتَنَا فَأَكۡثَرۡتَ جِدَ ٰ⁠لَنَا فَأۡتِنَا بِمَا تَعِدُنَاۤ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّـٰدِقِینَ (٣٢) قَالَ إِنَّمَا یَأۡتِیكُم بِهِ ٱللَّهُ إِن شَاۤءَ وَمَاۤ أَنتُم بِمُعۡجِزِینَ (٣٣) وَلَا یَنفَعُكُمۡ نُصۡحِیۤ إِنۡ أَرَدتُّ أَنۡ أَنصَحَ لَكُمۡ إِن كَانَ ٱللَّهُ یُرِیدُ أَن یُغۡوِیَكُمۡۚ هُوَ رَبُّكُمۡ وَإِلَیۡهِ تُرۡجَعُونَ (٣٤) أَمۡ یَقُولُونَ ٱفۡتَرَىٰهُۖ قُلۡ إِنِ ٱفۡتَرَیۡتُهُۥ فَعَلَیَّ إِجۡرَامِی وَأَنَا۠ بَرِیۤءࣱ مِّمَّا تُجۡرِمُونَ (٣٥)﴾ [هود ٣٢-٣٥] صدق الله العظيم

قال الله ( لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدۡعُونَنِیۤ إِلَیۡهِ لَیۡسَ لَهُۥ دَعۡوَة فِی ٱلدُّنۡیَا وَلَا فِی ٱلۡـَٔاخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَاۤ إِلَى ٱللَّهِ وَأَنَّ ٱلۡمُسۡرِفِینَ هُمۡ أَصۡحَـٰبُ ٱلنَّارِ (٤٣) فَسَتَذۡكُرُونَ مَاۤ أَقُولُ لَكُمۡۚ وَأُفَوِّضُ أَمۡرِیۤ إِلَى ٱللَّهِۚ إِنَّ ٱللَّهَ بَصِیرُۢ بِٱلۡعِبَادِ ) صدق الله العظيم

قال الله ( وَمَا قَدَرُوا۟ ٱللَّهَ حَقَّ قَدۡرِهِۦ وَٱلۡأَرۡضُ جَمِیعاً قَبۡضَتُهُۥ یَوۡمَ ٱلۡقِیَـٰمَةِ وَٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تُ مَطۡوِیَّـٰتُۢ بِیَمِینِهِۦۚ سُبۡحَـٰنَهُۥ وَتَعَـٰلَىٰ عَمَّا یُشۡرِكُونَ) صدق الله العظيم

Comments

One comment on “عبد الله وعبد الشمس”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s