التجديد بالتوحيد والفقير قدوة

37A0832D-CF64-4C76-9010-89290F8664AC

هؤلاء الأطفال ماذا يفعلون؟


إنهم يلعبون ولكن في جماعات متآلفة. لكل فئة عمرية ألعابهم المخصصة، ولا مانع أن يلعب الكبير مع الصغير، وأن يخدم الصغير الكبير، وكذلك يرعى الكبير الصغير، وكذلك من كان عمره ثلاثين أو أربعين فهو موجود كذلك، في المجلس الذي يرى منه من هو أصغر منه. دم واحد، دين واحد وقلب واحد وهذه هي فطرة الله التي فطر الناس عليها

922F2238-5E79-4A27-87FD-4823FBCB79D1

قدوتنا هو الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، وقد أختار أن يكون عبداً رسولاً دون ملك الدنيا، وفي الفقر موعظة حسنة، وهؤلاء الفقراء ماهم الا خير مثل لنا، وهم خيرا منك ومن آبائك وإن كانت معرفتهم الدينية أقل منك

قال الله ( وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ ) صدق الله العظيم

ولكن ماذا فعل المسلم؟
أتبع سنة من كان   قبلنا كما قال هذا المصطفى صلى الله عليه وسلم 

قال الله ( یَـٰۤأَیُّهَا ٱلرُّسُلُ كُلُوا۟ مِنَ ٱلطَّیِّبَـٰتِ وَٱعۡمَلُوا۟ صَـٰلِحًاۖ إِنِّی بِمَا تَعۡمَلُونَ عَلِیم (٥١) وَإِنَّ هَـٰذِهِۦۤ أُمَّتُكُمۡ أُمَّة وَ ٰ⁠حِدَة وَأَنَا۠ رَبُّكُمۡ فَٱتَّقُونِ (٥٢) فَتَقَطَّعُوۤا۟ أَمۡرَهُم بَیۡنَهُمۡ زُبُراً كُلُّ حِزۡبِۭ بِمَا لَدَیۡهِمۡ فَرِحُونَ (٥٣) فَذَرۡهُمۡ فِی غَمۡرَتِهِمۡ حَتَّىٰ حِینٍ (٥٤) أَیَحۡسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِۦ مِن مَّال وَبَنِینَ (٥٥) نُسَارِعُ لَهُمۡ فِی ٱلۡخَیۡرَ ٰ⁠تِۚ بَل لَّا یَشۡعُرُونَ (٥٦)﴾ [المؤمنون ٥١-٥٦] صدق الله العظيم

ولنقل أنه حان وقت التوحيد والتبديل والتطهير، وكفانا من إتباع الآباء لأنه ليس كل ماقيل يكون صحيح. واجبنا ان نتدبر وأن ندعوا لمن سبقنا بالمغفرة
قال الله ( وَٱلَّذِینَ جَاۤءُو مِنۢ بَعۡدِهِمۡ یَقُولُونَ رَبَّنَا ٱغۡفِرۡ لَنَا وَلِإِخۡوَ ٰ⁠نِنَا ٱلَّذِینَ سَبَقُونَا بِٱلۡإِیمَـٰنِ وَلَا تَجۡعَلۡ فِی قُلُوبِنَا غِلّ لِّلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ رَبَّنَاۤ إِنَّكَ رَءُوف رَّحِیمٌ) صدق الله العظيم
قال الله ( أَلَمۡ تَرَوۡا۟ أَنَّ ٱللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِی ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَمَا فِی ٱلۡأَرۡضِ وَأَسۡبَغَ عَلَیۡكُمۡ نِعَمَهُۥ ظَـٰهِرَة وَبَاطِنَة وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن یُجَـٰدِلُ فِی ٱللَّهِ بِغَیۡرِ عِلۡم وَلَا هُدى وَلَا كِتَـٰب مُّنِیر (٢٠) وَإِذَا قِیلَ لَهُمُ ٱتَّبِعُوا۟ مَاۤ أَنزَلَ ٱللَّهُ قَالُوا۟ بَلۡ نَتَّبِعُ مَا وَجَدۡنَا عَلَیۡهِ ءَابَاۤءَنَاۤۚ أَوَلَوۡ كَانَ ٱلشَّیۡطَـٰنُ یَدۡعُوهُمۡ إِلَىٰ عَذَابِ ٱلسَّعِیرِ (٢١)﴾ [لقمان ٢٠-٢١] صدق الله العظيم

ولنسأل مالفرق بيننا وبين اليهود والنصارى في موضوع تحريف الكتاب؟


هم حرفوه ومن المسلمين من يقول أن هذه الآية باطلة مطبقاً الفهم القاصر للنسخ في القرآن الكريم ثم يقول أن هذه الآية تم استبدالها بهذه الآية

تذكر أن الله قال على كتابة أنه محكم، لاعوج فيه، قيم أي كل آية قيمة فيه، ولايأتيه الباطل. نعم هذا ماقاله علمائنا في الناسخ والمنسوخ وبأذن سنشرح موضوع النسخ قريباً وهذا لا يعني عدم وجود النسخ ولكنه بعيد عن هذا القول، فنقول مرة أخرى، مالفرق بيننا وبين اليهود؟ بل هم أفضل لأننا خضعنا لهم


قال الله ( لَّا یَأۡتِیهِ ٱلۡبَـٰطِلُ مِنۢ بَیۡنِ یَدَیۡهِ وَلَا مِنۡ خَلۡفِهِۦۖ تَنزِیل مِّنۡ حَكِیمٍ حَمِید) صدق الله العظيم


وفي الأخير، لاتحاربني بل خاطبني لأنه اذا كان من عند الله فستندم ندم كبير

ثم بعد كل هذا نستشهد بأقوال المصطفى ونقول لا تجتمع الأمة على ضلالة، فنقول هل فعلاً فهمنا المقصد من هذا؟ وهل أجتمعنا اليوم من الأصل أم أحزاب متفرقة ومختلفة في الفكر والأصول؟


قال الله ( قَالُوا۟ یَـٰنُوحُ قَدۡ جَـٰدَلۡتَنَا فَأَكۡثَرۡتَ جِدَ ٰ⁠لَنَا فَأۡتِنَا بِمَا تَعِدُنَاۤ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّـٰدِقِینَ (٣٢) قَالَ إِنَّمَا یَأۡتِیكُم بِهِ ٱللَّهُ إِن شَاۤءَ وَمَاۤ أَنتُم بِمُعۡجِزِینَ (٣٣) وَلَا یَنفَعُكُمۡ نُصۡحِیۤ إِنۡ أَرَدتُّ أَنۡ أَنصَحَ لَكُمۡ إِن كَانَ ٱللَّهُ یُرِیدُ أَن یُغۡوِیَكُمۡۚ هُوَ رَبُّكُمۡ وَإِلَیۡهِ تُرۡجَعُونَ (٣٤)﴾ [هود ٣٠-٣٤] صدق الله العظيم

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s