كيف ترى النجاح؟

كيف تكون ناجح؟ سؤال فلسفي يتحدث عنه الكثير من رجال الأعمال. أعلم أن كل الناس يرون الأمور بمنظور مختلف عن غيرهم فتعريف هذا للنجاح يختلف عن غيره فلذلك يتوجب تعديل السؤال الى: كيف ترى النجاح؟

قال الله ( وَمَا خَلَقۡتُ ٱلۡجِنَّ وَٱلۡإِنسَ إِلَّا لِیَعۡبُدُونِ (٥٦) مَاۤ أُرِیدُ مِنۡهُم مِّن رِّزۡق وَمَاۤ أُرِیدُ أَن یُطۡعِمُونِ (٥٧) إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلرَّزَّاقُ ذُو ٱلۡقُوَّةِ ٱلۡمَتِینُ) صدق الله العظيم

يقول الله انه لم يخلقك إلا لتعبده واذا عبدته حق العبادة فأعلم بأن الله وعد عباده بأشياء كثيرة في الدنيا والآخرة. قال لك انه لايريد منك رزق هو الذي يرزقك ويعطيك

قال الله (أَفَرَءَیۡتُم مَّا تَحۡرُثُونَ (٦٣) ءَأَنتُمۡ تَزۡرَعُونَهُۥۤ أَمۡ نَحۡنُ ٱلزَّ ٰ⁠رِعُونَ (٦٤) لَوۡ نَشَاۤءُ لَجَعَلۡنَـٰهُ حُطَـٰماً  فَظَلۡتُمۡ تَفَكَّهُونَ (٦٥) إِنَّا لَمُغۡرَمُونَ (٦٦) بَلۡ نَحۡنُ مَحۡرُومُونَ (٦٧) أَفَرَءَیۡتُمُ ٱلۡمَاۤءَ ٱلَّذِی تَشۡرَبُونَ (٦٨) ءَأَنتُمۡ أَنزَلۡتُمُوهُ مِنَ ٱلۡمُزۡنِ أَمۡ نَحۡنُ ٱلۡمُنزِلُونَ (٦٩) لَوۡ نَشَاۤءُ جَعَلۡنَـٰهُ أُجَاجا فَلَوۡلَا تَشۡكُرُونَ (٧٠) أَفَرَءَیۡتُمُ ٱلنَّارَ ٱلَّتِی تُورُونَ (٧١) ءَأَنتُمۡ أَنشَأۡتُمۡ شَجَرَتَهَاۤ أَمۡ نَحۡنُ ٱلۡمُنشِـُٔونَ (٧٢) نَحۡنُ جَعَلۡنَـٰهَا تَذۡكِرَة وَمَتَـٰعا لِّلۡمُقۡوِینَ (٧٣) فَسَبِّحۡ بِٱسۡمِ رَبِّكَ ٱلۡعَظِیمِ (٧٤)﴾ [الواقعة ٦٣-٧٤] صدق الله العظيم

فهل انت من فعل؟ هل انت وبسببك نجحت؟ ام ان الله سخرك لفعل هذا؟ واذا تماديت في اعمال الشر، هل هي كذلك من اعمالك ام هي من وحي الشيطان؟

الله يسيرك وانت المخير في أعمال العبادات والتي عليها يأتيك رزقك. الله يحميك ويعطيك ويرشدك ويهديك وإن كنت لاتعمل شيء إلا عبادته، هل تفهم هذا ؟ فبعض رجال الأعمال يتحدث عن جني المال وسماها نجاح، والآخر سمى المرح في الدنيا نجاح ونسي أن الله خلق الإنسان في كبد، والآخر سمى شكر الله هو النجاح الفعلي لأنه قليلٌ من عباد الله الشكور، وكذلك البعد عن المدينة والفساد في البر والبحر هو النجاح

كل يرى الناس بعين طبعه فكيف ترى؟

قال الله ( وَٱللَّهُ أَخۡرَجَكُم مِّنۢ بُطُونِ أُمَّهَـٰتِكُمۡ لَا تَعۡلَمُونَ شَیۡـئاً وَجَعَلَ لَكُمُ ٱلسَّمۡعَ وَٱلۡأَبۡصَـٰرَ وَٱلۡأَفۡـِٔدَةَ لَعَلَّكُمۡ تَشۡكُرُونَ) صدق الله العظيم

هل يستوي الذي يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم عن غيره؟ فكيف ترى هذا؟

قال الله ( وَضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلا رَّجُلَیۡنِ أَحَدُهُمَاۤ أَبۡكَمُ لَا یَقۡدِرُ عَلَىٰ شَیۡءࣲ وَهُوَ كَلٌّ عَلَىٰ مَوۡلَىٰهُ أَیۡنَمَا یُوَجِّههُّ لَا یَأۡتِ بِخَیۡرٍ هَلۡ یَسۡتَوِی هُوَ وَمَن یَأۡمُرُ بِٱلۡعَدۡلِ وَهُوَ عَلَىٰ صِرَ ٰ⁠ط مُّسۡتَقِیم) صدق الله العظيم

هل ترى الهجرة في سبيل الله وعدم اسقاط ركن هام من أركان الإسلام ألا وهو الجهاد، نجاح؟

ألا ترى السير في الأرض والإبتعاد عن الفساد هو قمة النجاح؟ تضع القوانين التي أمر الله بها وتصلي كما صلى الرسول عليه الصلاة والسلام وتصنع وتزرع وتذبح بإذن من الله وتسخير منه؟

بالتأكيد لكل إنسان أعماله الدنيوية ولكن يتوجب التذكير ان هذه الحياة الدنيا محطة عبور وهي لهو ولعب، فلذلك عملك يكون ناجح بنيتك. فَلَك هذا المثل الفعلي على رجلين لا يفقهون في الدين كثيراً وكلاهما لديهم شركات معروفة في البلاد. احدهما يهتم بتطوير الشباب في بلده في اعمال حلال ويوظف المساكين ومن لم تتسنى لهم الفرصة للعمل فقط كونهم اجانب ومن أهل البلد، أي مولودون في البلاد، والآخر يسلب طلابنا من الجامعة  ليوظفهم في تصوير الحفلات الفاسدة والمغنيات، فمن الناجح في نظرك على الرغم من أن صاحب الحفلات يجني أكثر المال؟

لذلك يتوجب عليك ان تعيد النظر في كيفية رؤيتك لعملك، اعلم انه بالإمكان ان يكون عملك مصدر جهادك في سبيل الله، أعلم أن شكر الله وحده على كل هذه النعم يجعلك ناجح. ليكن تفكيرك: هل يراك الله ناجح وليس هل تراك الناس ناجح

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s