الفقاعة- الجزء الثاني

لنسعى الى التغيير، تغيير الفكر، والإنتقال من المواطن المستهلك الى المنتج، وليصبح هذا فكر شعب وليس أقلية، ولكن لهذا الفكر شروط وأحكام ليتم اتقانه بالطريقة المثلى. ومن شروط هذا التحرر من الفكر العولمي الذي يخفي وراءه التيار الرأس مالي والذي يسعى الى التحكم في النظام العالمي وذلك بإضعاف كل من يكون اسفل الهرم من دول وشعوب، فيتم أضعاف الشعوب بالتخويف ونشر السموم، والى أن يضعف الشعب، تليه حكومته فتتساقط تدريجيا. نعم هذا هو المكر الخبيث، وفيه من الدهاء ليكفي أن يثبت صحته من دون دليل. وسواء تحققت أمنيات الشياطين وأولياءهم أم لا، فإن النصر للحق مهما طال هذا فلاننسى أن الله سيظهر لنا الحق في أضعف مخلوقاته، ولا نرجح أن كل هذا التخطيط الذي جار عليه الزمن، انه سيظل قادرا على مواجهة الحق حين ظهوره، فكل المؤشرات تدل على أن هؤلاء النخبة أصحاب البنوك والتقنيات، لايضرون الا أنفسهم وأهلهم وذلك من ما نراه من استغلال للسلطة والنفوذ لفرض معتقداتهم على العالمين

قال الله (مَن كَانَ یَظُنُّ أَن لَّن یَنصُرَهُ ٱللَّهُ فِی ٱلدُّنۡیَا وَٱلۡـَٔاخِرَةِ فَلۡیَمۡدُدۡ بِسَبَبٍ إِلَى ٱلسَّمَاۤءِ ثُمَّ لۡیَقۡطَعۡ فَلۡیَنظُرۡ هَلۡ یُذۡهِبَنَّ كَیۡدُهُۥ مَا یَغِیظُ) صدق الله العظيم

قال الله ( إِنَّهُمۡ یَكِیدُونَ كَیۡدࣰا ۝١٥ وَأَكِیدُ كَیۡدࣰا ۝١٦ فَمَهِّلِ ٱلۡكَـٰفِرِینَ أَمۡهِلۡهُمۡ رُوَیۡدَۢا ) صدق الله العظيم

فكما هو ظاهر في استخدام الوباء كحجة لفرض بروتوكولات عالمية ذات المصادقية المشكوك في أمرها، تم القضاء على الكثير من الوظائف والمنشئات الصغيرة ويليها التي اكبر منها ثم الأكبر فالأكبر ولا كبير الا الله فلا ضر  لمن رحمهم وأحبهم وعبدوه واتقوه، فعلمنا أن الوباء لايدوم الا بتجديد بثه الى الناس واذا تم إغلاق الحدود والمطار وانه لايتم استقبال اي مستوردات الا بعد الفحص الدقيق، فلا يدخل على البلاد دخيل ولا يخرج من من خاف واتخذ من الفرار حلولا، نقول ان هذا سيقي البلاد باذن الله من اي ان وباء أن ثبت بالفعل انه وباء

قال الله(قُل لَّن یَنفَعَكُمُ ٱلۡفِرَارُ إِن فَرَرۡتُم مِّنَ ٱلۡمَوۡتِ أَوِ ٱلۡقَتۡلِ وَإِذࣰا لَّا تُمَتَّعُونَ إِلَّا قَلِیلࣰا) صدق الله العظيم

 

فلماذا يتم الحظر عالميا على الرغم من عدم ثبوت أهميته علميا الا أن هناك من يستفيد منه لخدمة الخطة الكبرى للحصول على نظام عالمي موحد، ولاتعتقد انه لاتوجد أرباح مادية جراء هذا الحظر المنزلي ولكن تم حصر الإستفادة للنخبة فقط؛ ولاحظ أن الحجر يتم تطبيقه في وقت واحد أو مقارب في  اغلب الدول وفقا للخطة المرسومة فيظهر انه موسم الوباء ولكنه موسم استمر سنة كاملة وبدأ في استجماع قوته في السنة التي تليها وهذا امر لايعقله عاقل، الا أولياء الشيطان من كل نوع، فسيكون دفاعهم مستميت لما تم تلقينه عبر السنين. ومن الآثار المخطط لها تمرد المواطن على حكومته ليضعفها تدريجيا وهذه هي سياسة الموت البطيء كما تحدث اعلى رتبهم عن هذا، وكما نرى هذا التمرد اليوم  في فرنسا وهولندا وبريطانيا وأستراليا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرهم، فنحمد الله على الأمن والاستقرار الذي أنعم الله عليه في البلاد، ولكن هدف الكتابة هو التحرر من الفكر الهدام المبني على الأتباع الأعمى والتلقين الذي لايسمح للمخترع أن يخترع، والذي يجعل المنافقين خير أهل الأرض. قد لاترى هذا اليوم ولكنه يزداد تدريجيا لكي لاتشعر به

وعند وجود الوباء، يستحسن  أن يلزم الناس بيوتهم ولايكون الخروج الا عند الحاجة الا اذا كان الطريق باتجاه الأرياف أو الجبال حيث تكون الأرض على فطرتها،  وإذا تم الخروج في وسط المدينة حيث يكثر الفساد والتلوث،  تجنب التجمعات واكل المواد الغذائية الحافظة أوالمكشوفة وابتعد عن الأسطح التي يكثر فيها الالمونيوم واحذر الموجات الكهرمغناطيسية فهذا خير لك من التباعد الشخصي ولبس الكمام

فإذا تم الاستيعاب بأن الإقتصاد العالمي كله في خطر، يتوجب عليك أن تهتم بتعلم كيفية صناعة ماتحتاجه، أو زراعة أو ذبح كل ماتريد أن تأكله وهذه ثقافة تحتاج إلى توارث للأجيال، فأعمل لأبناءك وعلمهم كيف يكونوا اقوياء والقوة ليست بتعلم كيفية استخدام التقنيات، بل إنتاجها والعيش في بيئة خالية من التلوث، لتجعلهم اقوياء بغير حاجة الى اللقاح الذي سيوقفهم عن هذا النوع من العمل. أعلم أن سياسة الموت البطيء مطبقة على جميع من هم أسفل الهرم، فعلى سبيل المثال قيل لك أنه ليس للقاحات الكورونا اي آثار لحظية ولكن سيتم دراسة الآثار طويلة المدى خلال السنتين القادمة، وفي الحقيقة سيتم توفير المزيد من الأوبئة للمزيد من اللقاحات لأجل الدخل الموزع المستمر الى أن يفقد الإنسان قوته ومناعته ويصبح غير قادر على الإنجاب وبهذا تم حصر النسل، وتجد أن من وفر اللقاح، هو نفسه من يتحدث عن ضرورة التحكم بعدد السكان على الأرض. لتعلم أن هذه رساله لن يتم ظهور مفعولها الا على المدى الطويل، فهي رسالة للأجيال الغد ولكن أن لم تأخذ بها انت، فقد بخلت على احفادك بحياة افضل. أقرب من الله اكثر فسبب كل هذا البلاء هو بعدنا الظاهر عن سبيل الحق ونقصد عامة الناس وليس الأقلية

قال رسول اللهﷺ: يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتبع بها شعف الجبال ومواقع القطر، يفر بدينه من الفتن. رواه البخاري في صحيحة

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “الفخر والخيلاء في الفدادين أهل الوبر، والسكينة في أهل الغنم

رواه البخاري ومسلم

وعنْ عَبْدِاللَّه بْنِ عبدِالرَّحْمنِ بنِ أَبي صَعْصعَةَ أَن أَبَا سعِيدٍ الخُدْرِيِّ قَالَ لَهُ: إنِّي أراكَ تُحِبُّ الْغَنَم والْبادِيةَ، كُنْتَ في غَنَمِكَ أَوْ بادِيَتِكَ فَأَذَّنْتَ للصلاةِ ، فَارْفَعْ صَوْتَكَ بالنِّدَاءِ، فَإِنَّهُ لا يْسمعُ مَدَى صوْتِ المُؤذِّن جِنُّ، وَلاَ إِنْسٌ، وَلا شَيْءٌ، إِلاَّ شَهِد لَهُ يوْمَ الْقِيامَةِ قَالَ أَبُو سعيدٍ: سَمِعْتُهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ. رواه البخاري

ﻋﻦ ﻋﻄﺎء ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺭﺑﺎﺡ، ﻋﻦ ﺟﺎﺑﺮ، ﻗﺎﻝ: “ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺮﺟﺎﻝ ﻓﻀﻮﻝ ﺃﺭﺿﻴﻦ، ﻓﻜﺎﻧﻮا ﻳﺆاﺟﺮﻭﻧﻬﺎ ﻋﻠﻰ اﻟﺜﻠﺚ، ﻭاﻟﺮﺑﻊ، ﻭاﻟﻨﺼﻒ، ﻓﻘﺎﻝ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : ﻣﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ ﺃﺭﺽ ﻓﻠﻴﺰﺭﻋﻬﺎ، ﺃﻭ ﻟﻴﻤﻨﺤﻬﺎ ﺃﺧﺎﻩ، ﻓﺈﻥ ﺃﺑﻰ ﻓﻠﻴﻤﺴﻚ ﺃﺭﺿﻪ”. – ﻭﻓﻲ ﺭﻭاﻳﺔ: “ﻋﻦ ﻫﻤﺎﻡ ﺑﻦ ﻳﺤﻴﻰ، ﻗﺎﻝ: ﺳﺄﻝ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﻣﻮﺳﻰ ﻋﻄﺎء، ﻭﺃﻧﺎ ﺷﺎﻫﺪ، ﻗﺎﻝ: ﺣﺪﺛﻚ ﺟﺎﺑﺮ، ﺃﻥ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻗﺎﻝ: ﻣﻦ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ ﺃﺭﺽ ﻓﻠﻴﺰﺭﻋﻬﺎ، ﺃﻭ ﻟﻴﺰﺭﻋﻬﺎ ﺃﺧﺎﻩ، ﻭﻻ ﻳﻜﺮﻳﻬﺎ؟ ﻗﺎﻝ ﻋﻄﺎء: ﻧﻌﻢ”. ﺃﺧﺮﺟﻪ ﺃﺣﻤﺪ، ﻭاﻟﺒﺨﺎﺭﻱ، ﻭﻣﺴﻠﻢ، ﻭاﺑﻦ ﻣﺎﺟﺔ، ﻭاﻟﻨﺴﺎﺋﻲ، ﻭﺃﺑﻮ ﻳﻌﻠﻰ، ﻭاﺑﻦ ﺣﺒﺎﻥ، ﻭاﻟﺒﻴﻬﻘﻲ

واحذر من الذين يلبسون الحق بأنه مؤامرة وبهذا تم الدفاع بما تم التخطيط له من عشرات السنين وتذكر أن الشيطان تآمر على خلق الله وأغواهم وأن له حزب واولياء الى يوم الدين، وأننا لبعض اعداء، فهل ترى ان كتاب الله يحكي عبث؟

ولنذكركم بأيام الله فإن الذكرى تنفع المؤمنين

قال الله( ٱقۡتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمۡ وَهُمۡ فِی غَفۡلَةࣲ مُّعۡرِضُونَ ۝١ مَا یَأۡتِیهِم مِّن ذِكۡرࣲ مِّن رَّبِّهِم مُّحۡدَثٍ إِلَّا ٱسۡتَمَعُوهُ وَهُمۡ یَلۡعَبُونَ ۝٢ لَاهِیَةࣰ قُلُوبُهُمۡۗ وَأَسَرُّوا۟ ٱلنَّجۡوَى ٱلَّذِینَ ظَلَمُوا۟ هَلۡ هَـٰذَاۤ إِلَّا بَشَرࣱ مِّثۡلُكُمۡۖ أَفَتَأۡتُونَ ٱلسِّحۡرَ وَأَنتُمۡ تُبۡصِرُونَ) صدق الله العظيم

Comments

One comment on “الفقاعة- الجزء الثاني”

Leave a Reply to tharghit Cancel reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s