Earth belongs to?

Once upon a time, a wise native american told me: we shall remain with passiveness until complete wilderness is back to America, then we rise again. A man of faith and true wisdom. You can read the truth in his eyes, and indeed no option is left but to believe his words. The Quran says that a star will hit the earth and a smoke will spread to punish the people of no faith. We don’t know where and when, but it can be tomorrow, or after tomorrow. And indeed it will hit where the source of sins is generated. The only way to survive is to believe no one but god, no son and no father. Choose the religion you like, they all share this same fact. Read well and this means don’t read translations, and pick you resources wisely. We need to understand that the whole earth including every land in it, belongs to the one who created it. He grants, gives, and takes. You narrow your thinking to exclude people form their land, or you treat them like minorities, and for this, the turn will come to you. Indians and Latinos understand this very well. So believe in stopping your government before we see a colonized America

The star is not their star

The Star of David represents a special power and authority given by god. Even babies can notice the kind of power granted by this star. The people of Israel used to be the selected ones who granted the power of this star in the era of David and Solomon, but not any more. There is no relationship between this star and the Israel of today whatsoever. There is no relationship between the Judaism of today with the original one. If Israel still claim that they own the star, let them show us what it can do, exclude the voodoo they do because that is not related to the star. The books say, there will be a man who will gain the access to this star again, when he shows up, Jerusalem will become under the religion of this man. As for now, Israel should find a different flag, something with a skull at least. This voodoo they do, in case you don’t know, is the reason behind inventing the term “the greys”, aliens from space, to miss lead the people about what is called Jinn, and to hide their power of magic. Again Look at NASA and their statements to notice the evil within them 🎲🎲🎲🎲🎲🎲🎲

انظر من زاوية اخرى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين وبعد،،،   نحتاج قبل كتابه اي كلمة هنا ان نسأل انفسنا : ماذا ينقصنا نحن العرب؟ لدينا العقل السليم بسبب وجود لغتنا السليمة وفقط نحتاج الى معرفة المنهج اللذي سلكه اجدادنا للتعلم والانتاج. نحتاج الى معرفة الحقائق والارتقاء بعلمنا،، فما نفعله الآن ماهو الا تصديق كل كلمة من الغرب سواء كانت صحيحة او خاطئة وكذلك اتباع اي صيحة في عالم الصناعات والتكنولوجيا سواء كانت ضاره او نافعة وكذلك اتباع جميع العلوم الطبية سواء كانت تجارية او  حقيقية ،، فلماذا؟ نسينا انهم مختلفون في هذة العلوم وانهم في حيرة من صحتها؟ قال صلى الله عليه وسلم (ان لم تستحي فاصنع ماشئت) فهم يصنعون ونحن نتبع، ينظرون ونحن نصدق

لاتذهب بعيدا بهذة الافكار فيجب علينا ايضا ذكر محاسن افعالهم وعلومهم اللتي اضافت الكثير للبشرية، فانظر الى الناحية الايجابية فسوف ترى الكثير مما يجعلنا نحترمهم ونقسط اليهم اذا لم يعادوننا

 احب التنويه ان من نتحدث عليهم هنا هم من عادو ديننا والاديان الاخرى كذلك وبالكاد اجزم انهم معادون للبشرية اجمعين ويندرج ضمن هؤلاء الحكومة الامريكية على سبيل المثال اللتي تتبعاها وكالة ناسا الفضائية التابعين للنظام الاولومناتي الصادر منه الحركة الماسونية والصهيونية

فقط انظر الى هؤلاء  واهدافهم

illumanti

ثم روث تشايلد اللذي بدورة تم تمويل الكثير من الحروب، انشاء البنوك الربوية والتضخم والعملات المحرمة وكذلك التحكم بالاعلام للقضاء على جميع الاديان

rothchild

وهنا مقطع يوضح نوايا حزب الالوموناتي تجاه هذه السنين القادمة ودقق في القسم المختص بسياية الحكومات في منطقة الشرق الاوسط

 

وادناه مقطع يوضح لك ولكي حقيقة حزب الشيطان حزب الاولوموناتي

 

ومن هذة المقاطع وغيرها تتوضح اهداف هذا الحزب ومن هنا اعلم انه حتى الغرب نفسه، يعلم بالمخططات الاجرامية لحكوماتهم فكيف لنا ان نلقي لهم بالمودة؟

 واذا قررت الاستفسار عن علاقة هذة الحركه وهذا الحزب بالحكومات فلك ان تشاهد المقطع ادناه وكذلك لتثبت لنفسك مدى العدوناية الموجودة لدى الحكومة الامريكية لديننا ومنطقتنا وذلك ليس الا خوفا منا لانهم يعلمون بقوتنا الحقيقية واهمية منطقتنا، لغة واحدة ودين واحد في مكان واحد فالخطة القديمة هو تشتيتنا

 

ثم نرجع الان الى صلب الموضوع وهو التحدث عن مصداقية ناسا في بعض ما صرحت به، هل فعلا تم الصعود للقمر؟ ادناه مقطع من البي بي سي يوضح الكذبة باكملها وفيه تم عرض الفيديو المصور في الفضاء باكمله اللذي يكشف الحقيقة

وبعد هذا نقول قال تعالى : فباي آلاء ربكما تكذبان

يكفي لنا ان سورة الرحمن تكشف الحقيقة كلها

 

ثم انظر الى اختلافهم في قانون الجاذبية، هل هي فعلا جاذبية ام طاقة كهرومغناطيسية. ندرس هذا في المدارس ولانعلم اي خبر عن صحة المصدر بينما هم يبحثون ويحاولون التطوير من انفسهم والبحث عن الحقيقة. انا شخصيا اميل لمن يقول انها طاقة كهرومغناطيسة واللتي عرفها لنا تسلا ثم اعتمدت سيرن هذة النظرية

وفي هذا المقطع ادناه، يتم تفسير الاخطاء في قانون الجاذبية

 

ثم بعد هذا نفتح لكم المجال في البحث في اليوتوب عن مقاطع ذات صلة بالمقاطع القادمة لتوضح لكم حقيقة كروية الارض والقارة  المتجمدة وكذلك التاكيد على كذبة الطلوع للقمر، فانظر الى حجم هذه الاكاذيب واللتي يتم شرح اسبابها في المقاطع القادمة وفي الختام فهم لم يستحوا فصنعوا مايشاؤون

 

 

وهذا اول من شاهد الحقيقة بعينه – حقيقة القارة المتجمدة وسبب اخفاء الحقيقة وكذلك هو من اكد النظريات القديمة اللتي وصفت شكل الارض

 

 

 

 وفي الآخر كل هذا لايشكل اي تعارض مع ديننا الحنيف وكل هذا المكتوب هنا هو تذكير انفسنا ان الاساس في التعامل مع الناس يكون مبني على ماامرنا الله به وكذلك رسوله الكريم ولهذا فلنتفكر في سورة الممتحنحة لنرى ما اذا كنا نعمل بما فيها

 

 

 ففي هذا الزمان، اصبحت مهمة شيوخنا  وائمة الدين  من اصعب المهمات اللتي تواجه الكثير من التحديات، فلا يكفي انك حافظ لكتاب الله تعالى ولايكفي انك دارس لعلوم الشريعة، من دون ان تعمل بكل مافي كتاب الله وكذلك تحتاج القلب السليم واذا زعمت انك ولي من اولياء الله فتمنى الموت ان كنت صادق.  فاحيانا يكون الحاكم مطبق لكل ماأمرنا به الله ورسولة  وهنا مهمة الشيخ وعالم الدين تصبح ميسرة ومدعومة وعندها ترى ازدهار وعلم وحضارة، اما عكس ذلك، فان بعض الشيوخ يخافون من الحاكم اكثر من ان يخافون من الله والعياذ بالله، ونقول لن تنفعكم اولادكم ولا اموالكم ولا ازواجكم يوم القيامة،   رجل الدين يقول الحق ويظهره ليزهق الباطل واننا نعلم انه لامر صعب ولكن قال تعالى في سورة العنكبوت ( أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا ءامنا وهم لا يفتنون) فحذاري ان تكون من الكاذبين

وهنا مقطع كوميدي ساخر وهادف يحكي هذة الحقيقة المره

 

 

 

الطاقة البديلة طاقة مجانية

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين،، وبعد

تم استخدام النفط كمصدر اساسي للطاقة من القدم على الرغم من وجود مصادر مختلفة للطاقات البديلة واللتي تعطي نفس مايعطيه البترول مع المحافظة على النظام البيئي

هل سبب عدم استعمال هذة الطاقات هو غرض تجاري يدفع الحكومات الى رفع سعر البترول لضخ الأموال الى الدولة؟

 

الجواب نعم والدليل هو مقتل اول مخترع للسيارات الكهربائية في التسعينات كم هو موضح في المقطع ادناه

 

وبعد حرب طويلة لمحاولة الارتقاء بشركة تسلا، لم تتمكن الشركة من الصعود الى ان وضعت الدولة ايديها فيها وكذلك وضعت الشروط مما يشترط على عدد معين من الانتاج السنوي لهذة السيارات وغيرها

 

ولهذا علينا ان نفكر في الطاقات البديلة ونقرأ سورة المطففين كل يوم لنتجنب هذا النوع من البلاء

 

ولنبدأ بالتعلم عن البطاريات كما هو في المقطع القادم

 

وفي المقطع القادم مقدمة بسيطة عن الكهرباء ثم مقاطع متسلسة تسهل علينا معرفة كيفية القيام بمشاريع تختص بالطاقة البديلة سواء كانت عن خلايا ضوئية او غيرها

 

 

فالسؤال هنا، ماهي الحلقة المفقودة؟

في نظري ان الحل هو ان على الجميع معرفة انه بامكاننا ان نصنع وان كان تصنيعنا بدائي

ولاثبات هذة النظرية، قمنا بتصنيع دراجة الكترونية من الصفر وتم استخدامها قرابة السبعة اشهر وهي تعمل ببطاريات الليثيوم او الليثيوم جرافين وتمشي على سرعة ٢٥ الى ٣٥ كيلو في الساعة

 

 

وبعد هذا ماذا تنتظر؟ فكر في توصيل الكهرباء في بيتك عن طريق الخلايا الضوئية والبطاريات ولاتنتظر الى ان تكون خدمة فانت من يخدم ولا تخدم اذا اردت الحقيقة