Banning Flat earth content

In the case of banning flat earth content, note that this decision contradicts with the freedom of speech a brings many questions and doubts about the intentions.

8A9F1D8E-FA7D-4717-9E6B-D78D2AE52FEA

What’s in the media is not like what’s in the reports and documentations. The government knows this by heart and if they are responsible for this decision, wisely they should pull it back, or if it’s a decision through the tech companies, the government should command them to pull back.

3E0CC553-7128-42CA-9901-8E51BCF9B034

THIS IS A LOSING CASE FOR THOSE WHO BANNED FLAT EARTH CONTENT. IMAGINE THIS GOES TO COURT? Not because flat erathers are right, it’s because the law is clear.

97D33BED-A048-4486-93E0-A17BDE7FE86C

Plus, many government documentations prove that there are questions about the shape of the earth.

CE7FDA7D-5117-4BC5-A077-70B8089E61A5

We do share YouTube videos about flat earth. We had (my group) almost 10 YouTube channels. Two of them were blocked last year. We do not offend anyone but we do the correct interpretation of what’s in the Quran and the Bible.

763EF6DF-BE3B-4F41-8F2D-8EE43423BCEA

As the shape of earth, skies and the heavens were described clearly in the holy books, with no contradictions whatsoever, there must be a reason that they are mentioned there right? And that is to believe in God’s words.

Albert Einstein Quotes About Religion and Science

Atheists and rigid scientists say that the separation between science and religion is must as religion is not a science book. Well, this is a new conclusion to mankind has no roots. God, the one who created earth, and created the humans, is the only one capable of describing the things we can’t understand such as the creation of 7 earths and the 7 skies. Accept our apology if we say that this separation is ignorance.

FC045DC0-34A3-40ED-945D-C02D791131E3

We also talk about the Flat Earth that came from the Hebrew translations too.

A68BCB55-2D89-42AE-8A92-F2625E629934

 

what a firmament is? It is not the air. Perhaps the celestial sphere, the empyrean, the welkin. It’s this ball that made you think earth is a ball, but put in mind that the meaning includes the land, water and air of the earth and this makes the ball.

92A68067-3C6D-4D7E-875D-E55648A1C727

 

However, the Bible states clearly the edges story and “the spread out” which is an incorrect translation. You can find this same translation in the English version of the Quran. Muslim scholars did copy this same incorrect definition of the earth, and interpreted it for the Quran somehow. Those were new age scholars who had this opinion and left the direct exact words of God.

so what brought the concept of Heliocentrism to the world except the ritual of solar deity?

BD3664AB-E013-4EA7-8B9E-9970B27D4E1C9AB6F342-328C-4941-B226-869DBD0A03D4DD738CC8-CBD3-443C-B4B2-F4AB73CFF280

And why can’t we accept that people make mistakes and not every theory is correct?

 

 

5C4C656F-B167-4EED-899A-F67C2ECC1216F8D61ABB-1A27-4B12-83D6-7BB577B623CFBF7CC498-C201-4DB2-9CFB-E36AF83A6870600B0B69-8785-4B34-9144-856B339F327D

And here are some links that explain this

The Bible 1

All the holy books

The Bible 2

 

If you block videos that talk about religious beliefs that don’t harm, we will consider this as an insult to religion and a block of the truth. WITH THIS, YOU ARE PREVENTING PEOPLE FROM PRACTICING RELIGION, AND STOPPING THEM TO SPREAD THEIR BELIEFS.

A8CADE0A-3591-4A57-A4CB-67D1535D569B

 

We study the law carefully unlike the acts of ban appearing lately. Proton mail which is an encrypted mail service by CERN, are aware of better laws of the internet that Google and Facebook don’t. Their system is connected to a certain court which will limit the capabilities of the end user to claim against them. YouTube and Facebook don’t have that and there is a massive number of flatearthers who can claim claim against the ban in different courts from different areas of the world. So, the challenge for you is: can you stop the truth from spreading ?

92FAD7A3-FA77-46C8-8B76-F3CC059D9E194C0BFF61-402F-42FF-82D7-45FB1FE82273FE3ACD02-C035-4357-A5AA-0B54BAFB5D0C5905A05A-6A95-4B2B-8929-F0AF8CCE6217AFF01605-4EB7-4E9D-85EE-FDD00B60184AB4D66306-8F2F-461A-93D7-5F4E3C5F0F30B3241CCD-4FB1-4D0F-A849-17D5087116B117CA1ED1-9A1C-430A-B42E-462C1E98972EBE162037-1159-40A7-B1E8-68EE2BBF29AA70C69FF0-0B4A-46E5-85D8-A64E322AE26E

 

 

 

The Bible says Earth is Flat

We all know that the Holy books are here to guid us and show us the right path. Tell us what to do everyday and let us understand the things we can’t understand. Those friends who say that the Bible never mentioned that Earth Is Flat. Perhaps the Hebrew translation may provide a better perception for you as the words are more clear.  Words do matter indeed, and especially in the Bible. Now what a firmament is? It is not the air. Perhaps the celestial sphere, the empyrean, the welkin. It’s this ball that made you think earth is a ball, but put in mind that the meaning includes the land, water and air of the earth and this makes the ball. However, the Bible states clearly the edges story and “the spread out” which is an incorrect translation. You can find this same translation in the English version of the Quran. Muslim scholars did copy this same incorrect definition of the earth, and interpreted it for the Quran somehow. Those were new age scholars who had this opinion and left the direct exact words of God.

And here are some links that explain this

The Bible 1

All the holy books

The Bible 2

Soon we will provide our own topics to explain the verses from the Bible as we did with the Quran

Space Time or Space Jam?

One major drawback for the quality of science is the rise of the pop culture. Modernity and postmodernism were the key elements to generate a generation of minions. The art movement in general was nothing but a way to kill the philosophy of metaphysics and general physics. Art is nice way to say lie. Art is the creation of an illusion that usually manipulates from reality. Maybe it is right to say it’s a lie in an artistic way, but we should exclude the arts with value that expresses the imaginations that reflect peaceful messages. This intro is made as we are about to discuss one of the greatest art pieces that we witnessed in history. We are taking about space time and relativity.

To prove that the mass calculations used in the law of relativity is correct, we need to witness a live trusted experiment within the earth field.  Scientists know that the giving constant values, if applied to faraway planets or stars, this may provide an incorrect calculations that may minimise  a large planet to the size of a tennis ball. So, mass unit was enhanced lately and the kilogram was redefined, but in fact Planck constant is still a deeper problem. I challenge the best scientists on earth to prove the opposite. So, we demand that scientists may consider a serious live experiment on various mass and relativity equations and have the exposed to the world, made within the field of earth. If not possible, why not focusing on what we good at? on creating music and sci-fi movies?

The black hole is 55 million light years away from us. This means it’s even way higher than heave. You can’t think horizontally with this concept as the sky is not wide enough for a distant of 650,000 km earth years. As heavens are around 50000 earth years away from us and that’s a fact, and between each sky there is an estimate of 24 light seconds. How in the world your number was assigned?

The breakthrough image of the black hole was captured by the Event Horizon telescope (EHT), a network of eight radio telescopes spanning locations from Antarctica to Spain and Chile, involving more than 200 scientists.

So if Earth is a spinning ball, and it rotates around the sun, and sun swims in the galaxy at a certain speed. Please explain how this photo was taken again? And with eight telescopes? Think about reaching the object considering time, and relocation!

من أعلى الى أسفل والعكس كذلك

من أعلى الى أسفل والعكس كذلك

بِسْم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين، نحمد الله ونستعينه ونشكره على نِعمِه ونسأله  خير ماسأل به نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، نحمد الله على نعمة القرآن وعلى فهمه وتدبره ليكون طريقنا للرشاد والصلاح، هدى الله عباده، فمنهم من اهتدى لنفسه، ومن ضَل ولاتزر وازرة  وزره اخرى،

 نتحدث اليوم عن خلق الله لهذا الكون الوسيع، وقلنا من أعلى لأسفل لأن الله يذكر السموات أولاً ثم الأرض وأقصد ذكر السموات والأرض في القرآن الكريم (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ)، ومن أعلى هبط سيدنا آدم من الأرض (فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِين)، ومن الأرض خلقنا وفيها يخرجنا الله مرة أخرى (مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى)، فهذا النظام المحكم الذي لامفر منه الى الفضاء كما يعتقد البعض، وفيه أصبحنا أعداء لبعضنا البعض.  فما أجمل السلام ولكن ليظهر العدل على وجه الأرض، يجب بمقتضاه أن يكون الظلم سائداً لفترة، وكذلك الخير والشر،وهذا ليظهر الحق ويدمغ الباطل ( بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ )، فهذة هي المعادلة الدقيقة التي صنعها الله لنا ليحدث الإتزان، فلذلك جعل الله لكل نبي عدو  (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا )، ففريق في أسفل الأسفلين في نار جهنم، وفريق في أعلى العليين عند ربهم الأعلى، ومن الدنيا عُرج بسيدنا الكريم الى السماء، ومن السماء ينزل المطر الى الأسفل (وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ )، فالسماء فوقنا وليس حولنا ( وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا )، أما ماهو حولنا فهذا يسمى في القرآن بجو السماء وهو الهواء( أَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)، وفيها توجد السحب التي تقع بين السماء والأرض وليس في السماء ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)، فذكر الله أن السحاب بين السماء والأرض، ولا ننسى أن السماء من يسموا فإذا نظرت الى الأعلى فالسماء فوقك وهذا لأن الله عبر عن جو السماء بالسماء في كتابه في بعض المواضع وهذا من إعجاز البلاغة في الكتاب ( قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَ)، وكذلك ( اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ)، فالمقصود بالسماء هنا هو جو السماء لأن السحاب يتكون في الجو ومن البخار. 

وبعد السبع الشداد، لدينا سبع أراضين مثلهن ( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا)، وأعلم أن موضوعنا اليوم يتمركز نحوالعلاقات الموجودة من أعلى الى أسفل، وكذلك العكس، فقد إستوى الله عز وجل على العرش، فهو فوق كل شيء ومحيط بكل شيء، ثم يأتي العرش العظيم على الماء، ثم السموات السبع، وتحت آخر سماء وهي السماء الدنيا التي تحتوي على الكواكب (إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ )، تحتها الدنيا وهي الأرض فتستقبل الأرض السماء الدنيا من وجهها وهذا السطح هو الذي نعيش عليه (وإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ )، فلا يوجد شيء من الأسفل كما ذكر هذا شيخ الإسلام إبن تيمية عندما تحدث عن الفلك التاسع، فسبحان الله على هذة الفطرة ( رَبِّ قَدْ آَتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ )، فأشكرك ياربي على كل هذا الفضل وسبحان من آمن بتضليل الشيطان الذي غير في خلق الله ليضل الناس (وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آَذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا)، وإن حاول جاهدا الشيطان شتى الطرق لتغيير خلق الله الا أن جميع خططه ستفشل، فحاول في الدخول الي علم الهندسة الوراثية ليحرض الإنسان على الإستنساخ فلم ينجح، وماتبقى له الا الكذب والهام الناس بما هو غير صحيح فظهرت لنا نظرية التطور والإنفجار الكوني العظيم ومركزية الشمس ومن هذة الأخيرة ظهرت لنا نظرية كروية الأرض ( فَأَقِمۡ وَجۡهَكَ لِلدِّینِ حَنِیفࣰاۚ فِطۡرَتَ ٱللَّهِ ٱلَّتِی فَطَرَ ٱلنَّاسَ عَلَیۡهَاۚ لَا تَبۡدِیلَ لِخَلۡقِ ٱللَّهِۚ ذَ ٰ⁠لِكَ ٱلدِّینُ ٱلۡقَیِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكۡثَرَ ٱلنَّاسِ لَا یَعۡلَمُونَ)، فتفكر في هذا، إذا نجح شياطين الإنس في إغواء الناس وأبعادهم عن الحقيقة، مابالك في إبليس ملك هذا الحزب؟ بالتأكيد خطته ذكية وبالفعل نجح حتى بإقناع أهل الدين بمركزية الشمس وكروية الأرض.

فقد يكون الإنسان مؤمناً إيماناً صادقاً بالله، ولكن لإختلاف الحِكم والمذاهب، ظهرت النقم والفتن وعُميت البصيرة، فدين اليوم إختلف عن دين الأمس، أو يكون هذا حسن النية فيصدق كل مايراه، والبشرى هنا هي أن نعلم أن الله غفور رحيم لطيف بعباده يخرجهم من الظلمات الى النور (اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آَمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)، فكن من حزب الله ( وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ)، ولاتكن من حزب الشيطان (اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ)، فهذا الحزب هو الحزب الذي لايتبع أي دين وهو من ينظم كل هذة المؤامرات التي تهدف الى نشر الفساد وتضليل الناس والسيطرة (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مَا هُمْ مِنْكُمْ وَلَا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )، ولم يترك لنا الله مثل الا وذكره فكيف لاينطبق هذا على الصهاينه والماسون؟ 

فلنبدأ بإسم الله وبإذنه بأخذ لمحة سريعة عن عرش الرحمن ثم نتفرد بوصف الله في خلق السموات والأرض وبهذا نكون قد أبحرنا من أعلى الى أسفل وإبحارنا لايحتمل إضافة أي طريق جديد بل هي الطرق التي وضحها لنا الله في كتابه والمذكورة في سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم. 

وعلى الرغم من إنتقاد البعض لكلمة كون، فأني أخترت أن أستعمل كلمة الكونية وذلك نسبة لقوله تعالى:  ( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) ، فهذا الكون الذي نقصده وهو الأمر الذي يكونه الله من مجرد قوله له كن ولانقصد تعريف علماء الفلك للكون اللذي يحتوي على مجرات وأجرام وإنفجارات وبلايين السنين الضوئية. 

ثبت في صحيح البخاري : عن رسول الله ﷺ، أنه قال:

« إذا سألتم الله الجنة، فسلوه الفردوس، فإنه أعلى الجنة، وأوسط الجنة، وفوقه عرش الرحمن ».

يروى (وفوقَه) بالفتح على الظرفية، وبالضم، قال: شيخنا الحافظ المزي، وهو أحسن، أي وأعلاها عرش الرحمن.

مانتحدث فيه عن العرش هو فقط ماذكره الله لنا، أو الرسول صلى الله عليه وسلم. فذكر لنا الله أن عرشه على الماء (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ )، وأن أمره عظيم (فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ )، وأن الله أستوى على العرش بعد خلق السموات والأرض (الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا)، وأنه يحمله يوم القيامة ثمانية من الملائكة ( وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ )، وكذلك تحيط به الملائكة بعد أن قضى بالحق ( وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) 

أتى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أعرابيٌّ فقال يا رسولَ اللهِ جهدتِ الأنفسُ وضاعتِ العيالُ ونهكتِ الأموالُ وهلكتِ الأنعامُ فاستسقِ اللهَ لنا فإنا نستشفعُ بك على اللهِ ونستشفعُ باللهِ عليك قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ويحك أتدري ما تقولُ وسبَّح رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فما زال يُسبِّحُ حتى عرف ذلك في وجوه أصحابِه ثم قال ويحك إنه لا يستشفعُ باللهِ على أحدٍ من خلقِه شأنُ اللهِ أعظمُ من ذلك ويحك أتدري ما اللهُ إنَّ عرشَه على سماواتِه لهكذا وقال بأصابعِه مثلُ القُبَّةِ عليه وإنه لَيَئِطُّ به أطيطَ الرَّحلِ بالراكبِ

الراوي:جبير بن مطعم 

المحدث:أبو داود 

المصدر:سنن أبي داود الجزء أو الصفحة:4726 حكم المحدث:بإسناد أحمد بن سعيد هو الصحيح

قال الله:  ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)

[لَيْلَةَ أُسْرِيَ برَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مِن مَسْجِدِ الكَعْبَةِ، أنَّه جَاءَهُ ثَلَاثَةُ نَفَرٍ قَبْلَ أنْ يُوحَى إلَيْهِ وهو نَائِمٌ في المَسْجِدِ الحَرَامِ، فَقالَ أوَّلُهُمْ: أيُّهُمْ هُوَ؟ فَقالَ أوْسَطُهُمْ: هو خَيْرُهُمْ، فَقالَ آخِرُهُمْ: خُذُوا خَيْرَهُمْ، فَكَانَتْ تِلكَ اللَّيْلَةَ، فَلَمْ يَرَهُمْ حتَّى أتَوْهُ لَيْلَةً أُخْرَى، فِيما يَرَى قَلْبُهُ، وتَنَامُ عَيْنُهُ ولَا يَنَامُ قَلْبُهُ، وكَذلكَ الأنْبِيَاءُ تَنَامُ أعْيُنُهُمْ ولَا تَنَامُ قُلُوبُهُمْ، فَلَمْ يُكَلِّمُوهُ حتَّى احْتَمَلُوهُ، فَوَضَعُوهُ عِنْدَ بئْرِ زَمْزَمَ، فَتَوَلَّاهُ منهمْ جِبْرِيلُ، فَشَقَّ جِبْرِيلُ ما بيْنَ نَحْرِهِ إلى لَبَّتِهِ حتَّى فَرَغَ مِن صَدْرِهِ وجَوْفِهِ، فَغَسَلَهُ مِن مَاءِ زَمْزَمَ بيَدِهِ، حتَّى أنْقَى جَوْفَهُ، ثُمَّ أُتِيَ بطَسْتٍ مِن ذَهَبٍ فيه تَوْرٌ مِن ذَهَبٍ، مَحْشُوًّا إيمَانًا وحِكْمَةً، فَحَشَا به صَدْرَهُ ولَغَادِيدَهُ – يَعْنِي عُرُوقَ حَلْقِهِ – ثُمَّ أطْبَقَهُ ثُمَّ عَرَجَ به إلى السَّمَاءِ الدُّنْيَا، فَضَرَبَ بَابًا مِن أبْوَابِهَا فَنَادَاهُ أهْلُ السَّمَاءِ مَن هذا؟ فَقالَ جِبْرِيلُ: قالوا: ومَن معكَ؟ قالَ: مَعِيَ مُحَمَّدٌ، قالَ: وقدْ بُعِثَ؟ قالَ: نَعَمْ، قالوا: فَمَرْحَبًا به وأَهْلًا، فَيَسْتَبْشِرُ به أهْلُ السَّمَاءِ، لا يَعْلَمُ أهْلُ السَّمَاءِ بما يُرِيدُ اللَّهُ به في الأرْضِ حتَّى يُعْلِمَهُمْ، فَوَجَدَ في السَّمَاءِ الدُّنْيَا آدَمَ، فَقالَ له جِبْرِيلُ: هذا أبُوكَ آدَمُ فَسَلِّمْ عليه، فَسَلَّمَ عليه ورَدَّ عليه آدَمُ، وقالَ: مَرْحَبًا وأَهْلًا بابْنِي، نِعْمَ الِابنُ أنْتَ، فَإِذَا هو في السَّمَاءِ الدُّنْيَا بنَهَرَيْنِ يَطَّرِدَانِ، فَقالَ: ما هذانِ النَّهَرَانِ يا جِبْرِيلُ؟ قالَ: هذا النِّيلُ والفُرَاتُ عُنْصُرُهُمَا، ثُمَّ مَضَى به في السَّمَاءِ، فَإِذَا هو بنَهَرٍ آخَرَ عليه قَصْرٌ مِن لُؤْلُؤٍ وزَبَرْجَدٍ، فَضَرَبَ يَدَهُ فَإِذَا هو مِسْكٌ أذْفَرُ، قالَ: ما هذا يا جِبْرِيلُ؟ قالَ: هذا الكَوْثَرُ الذي خَبَأَ لكَ رَبُّكَ، ثُمَّ عَرَجَ به إلى السَّمَاءِ الثَّانِيَةِ، فَقالتِ المَلَائِكَةُ له مِثْلَ ما قالَتْ له الأُولَى مَن هذا، قالَ جِبْرِيلُ: قالوا: ومَن معكَ؟ قالَ: مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قالوا: وقدْ بُعِثَ إلَيْهِ؟ قالَ: نَعَمْ، قالوا: مَرْحَبًا به وأَهْلًا، ثُمَّ عَرَجَ به إلى السَّمَاءِ الثَّالِثَةِ، وقالوا له مِثْلَ ما قالتِ الأُولَى والثَّانِيَةُ، ثُمَّ عَرَجَ به إلى الرَّابِعَةِ، فَقالوا له مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ عَرَجَ به إلى السَّمَاءِ الخَامِسَةِ، فَقالوا مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ عَرَجَ به إلى السَّمَاءِ السَّادِسَةِ، فَقالوا له مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ عَرَجَ به إلى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ، فَقالوا له مِثْلَ ذلكَ، كُلُّ سَمَاءٍ فِيهَا أنْبِيَاءُ قدْ سَمَّاهُمْ، فأوْعَيْتُ منهمْ إدْرِيسَ في الثَّانِيَةِ، وهَارُونَ في الرَّابِعَةِ، وآخَرَ في الخَامِسَةِ لَمْ أحْفَظِ اسْمَهُ، وإبْرَاهِيمَ في السَّادِسَةِ، ومُوسَى في السَّابِعَةِ بتَفْضِيلِ كَلَامِ اللَّهِ، فَقالَ مُوسَى: رَبِّ لَمْ أظُنَّ أنْ يُرْفَعَ عَلَيَّ أحَدٌ، ثُمَّ عَلَا به فَوْقَ ذلكَ بما لا يَعْلَمُهُ إلَّا اللَّهُ، حتَّى جَاءَ سِدْرَةَ المُنْتَهَى، ودَنَا لِلْجَبَّارِ رَبِّ العِزَّةِ، فَتَدَلَّى حتَّى كانَ منه قَابَ قَوْسَيْنِ أوْ أدْنَى، فأوْحَى اللَّهُ فِيما أوْحَى إلَيْهِ: خَمْسِينَ صَلَاةً علَى أُمَّتِكَ كُلَّ يَومٍ ولَيْلَةٍ، ثُمَّ هَبَطَ حتَّى بَلَغَ مُوسَى، فَاحْتَبَسَهُ مُوسَى، فَقالَ: يا مُحَمَّدُ، مَاذَا عَهِدَ إلَيْكَ رَبُّكَ؟ قالَ: عَهِدَ إلَيَّ خَمْسِينَ صَلَاةً كُلَّ يَومٍ ولَيْلَةٍ، قالَ: إنَّ أُمَّتَكَ لا تَسْتَطِيعُ ذلكَ، فَارْجِعْ فَلْيُخَفِّفْ عَنْكَ رَبُّكَ وعنْهمْ، فَالْتَفَتَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى جِبْرِيلَ كَأنَّهُ يَسْتَشِيرُهُ في ذلكَ، فأشَارَ إلَيْهِ جِبْرِيلُ: أنْ نَعَمْ إنْ شِئْتَ، فَعَلَا به إلى الجَبَّارِ، فَقالَ وهو مَكَانَهُ: يا رَبِّ خَفِّفْ عَنَّا فإنَّ أُمَّتي لا تَسْتَطِيعُ هذا، فَوَضَعَ عنْه عَشْرَ صَلَوَاتٍ ثُمَّ رَجَعَ إلى مُوسَى، فَاحْتَبَسَهُ فَلَمْ يَزَلْ يُرَدِّدُهُ مُوسَى إلى رَبِّهِ حتَّى صَارَتْ إلى خَمْسِ صَلَوَاتٍ، ثُمَّ احْتَبَسَهُ مُوسَى عِنْدَ الخَمْسِ، فَقالَ: يا مُحَمَّدُ واللَّهِ لقَدْ رَاوَدْتُ بَنِي إسْرَائِيلَ قَوْمِي علَى أدْنَى مِن هذا فَضَعُفُوا فَتَرَكُوهُ، فَأُمَّتُكَ أضْعَفُ أجْسَادًا وقُلُوبًا وأَبْدَانًا وأَبْصَارًا وأَسْمَاعًا فَارْجِعْ فَلْيُخَفِّفْ عَنْكَ رَبُّكَ، كُلَّ ذلكَ يَلْتَفِتُ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى جِبْرِيلَ لِيُشِيرَ عليه، ولَا يَكْرَهُ ذلكَ جِبْرِيلُ، فَرَفَعَهُ عِنْدَ الخَامِسَةِ، فَقالَ: يا رَبِّ إنَّ أُمَّتي ضُعَفَاءُ أجْسَادُهُمْ وقُلُوبُهُمْ وأَسْمَاعُهُمْ وأَبْصَارُهُمْ وأَبْدَانُهُمْ فَخَفِّفْ عَنَّا، فَقالَ الجَبَّارُ: يا مُحَمَّدُ، قالَ: لَبَّيْكَ وسَعْدَيْكَ، قالَ: إنَّه لا يُبَدَّلُ القَوْلُ لَدَيَّ، كما فَرَضْتُهُ عَلَيْكَ في أُمِّ الكِتَابِ، قالَ: فَكُلُّ حَسَنَةٍ بعَشْرِ أمْثَالِهَا، فَهي خَمْسُونَ في أُمِّ الكِتَابِ، وهي خَمْسٌ عَلَيْكَ، فَرَجَعَ إلى مُوسَى، فَقالَ: كيفَ فَعَلْتَ؟ فَقالَ: خَفَّفَ عَنَّا، أعْطَانَا بكُلِّ حَسَنَةٍ عَشْرَ أمْثَالِهَا، قالَ مُوسَى: قدْ واللَّهِ رَاوَدْتُ بَنِي إسْرَائِيلَ علَى أدْنَى مِن ذلكَ فَتَرَكُوهُ، ارْجِعْ إلى رَبِّكَ فَلْيُخَفِّفْ عَنْكَ أيضًا، قالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا مُوسَى، قدْ واللَّهِ اسْتَحْيَيْتُ مِن رَبِّي ممَّا اخْتَلَفْتُ إلَيْهِ، قالَ: فَاهْبِطْ باسْمِ اللَّهِ قالَ: واسْتَيْقَظَ وهو في مَسْجِدِ الحَرَامِ.]

الراوي:أنس بن مالك 

المحدث:البخاري 

المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:7517 حكم المحدث:[صحيح]

فبعد هذا الحديث هل يستطيع أي مؤمن عاقل أن يُؤْمِن بوجود مايسمى بالفضاء بالتعريف الذي عرفه أهل الفلك؟ فالظاهر لنا أن للسماء بوابات ولا تفتح الا بإذن الله ويقف عليها ملائكة كرام. هل هذا مايذكره أهل الفلك؟ ثم وجود الأنهار والماء  في السماء يخالف أي قول يقولونه علماء الفلك وخاصة أنهم يؤمنون أن كل شيء مبنى على الصدفة وأن نظام الكون يعمل من دون متحكم به فمثلا الأمطار تأتي من تبخر البحار وتدور الدوامة وليس الله من يصرف كل هذا وفي الحقيقة قال الله لنا أن الماء ينزل من السماء فيحمل في السحب لينزل لنا الغيث،  فأنظر لما يقوله الله لنا وأنظر لما يقوله الملاحده والعلماء؟ 

وفِي هذا الحديث الشريف الصحيح تفسير واضح لقول الله تعالى:  (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَان)، وهل يفسر القرآن الا الله ورسوله؟ نعم هذة آية تختص بيوم القيامة وتنطبق على الحياة الدنيا من حيث أن الصعود الى السماء (الفضاء) أمر مستحيل الا لمن شاء الله. 

لا يستطيع النفاذ الى السماء اي من الإنس أو الجان الا بإذنه. قال تعالى: (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَن تَنفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانفُذُوا ۚ لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ)، وقد حذر ابن عثيمين من الخوض في تفسير هذة الآية فمنهم من فسر السلطان بأنه العلم وغيره. هذة الآية تختص بأهوال يوم القيامة ونفهم منها ان الله تحدى الثقلين بتعدي اقطار السماء واختراق سقفها وكذلك اقطار الأرض، فإذا كان هذا مستحيلا يوم القيامة فهو ايضا مستحيلا في وقتنا الحالي، لان أقطار السموات والارض خلقت مع خلق السموات والارض في ستة أيام. ويدعم هذا آيات بينات تتحدث عن رجوم الشياطين، فهذا المارد اللذي يطير وهو أخف من الإنسان ( وَحِفْظًا مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ)،  المارد لايستطيع إختراق السماء، وكذلك الجن الذين يتسلقون الى السماء ( وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا)،  فكذلك الإنسان المخلوق من الطين ثقيل الوزن والكتله هو وما اكتشفه من اختراعات وإن كانت صرح أو حتى سلم ( أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ ۖ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ)، وهذا خطاب للمشركين وفِي تفسير الطبري:أم لهم سلم يرتقون فيه إلى السماء يستمعون عليه الوحي، فيدعون أنهم سمعوا هنالك من الله أن الذي هم عليه حقّ، فهم بذلك متمسكون بما هم عليه. ونفهم من هُنَا ان الصعود الى السماء ماهو الا امر عظيم من عند الله، ولا يمكن حدوثه مهما تطور العلم، حقيقة وان لم تعجب الكثير.   فكيف لنا ان ننتقل من الأرض الى السماء بوجود كل هذة العوائق من اختلافات في الوزن والكتلة، درجات حرارة لانعلم بها ولكن حذّر منها من أدعى انه صعد للسماء، وسقف مانع للدخول والخروج؟ (وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ) فكان فرعون مثلاً في القرآن ليوضح لنا ماتفعله بعض الحكومات ووكالات الفضاء اليوم الذي جعل من أمرا سياسي حدث علمي تاريخي وفي الحقيقة ان كل الأمر ماهو الا طغيان وفساد. 

فالأسباب وان لم اجد اي وصف افضل لها إلا انها بوابات في السماء وقد يكون مثلها في الأرض ولايعلم بها الا من سخرها الله له (أَمْ لَهُم مُّلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ فَلْيَرْتَقُوا فِي الْأَسْبَابِ) ولا يحدث هذا من دون وجود سلطان من الله، وها نحن نتحدث عن احد الآيات التي أتى بها رسولنا الكريم وهي صعوده الى السماء من القدس لنفهم انها معجزه تفتحت فيها لنبينا أبواب السموات  لتكون حجة للعالمين، حجة من المستحيل ان إنسان بشري يستطيع حتى  تنفيذ اطراف منها. فكيف نستطيع القول ان الإنسان وصل الى العلم الذي مكنه من الصعود الى مايسمى “فضاء” وهو فعلا لم يحصل كما كثرت الأقاويل والإثباتات لهذا. تعريف الإنسان لكلمة فضاء اي فراغ هو اكبر دليل على جهل الإنسان بمعرفة ماهو في السماء، لأن الله ذكر ان في السماء ماء وليس فراغ، والسماء الدنيا هي السماء الموجودة فيها النجوم والكواكب وليست المنطقة الموجودة في نطاق الارض التي تحتوي على السحب. ليس هناك مايثبت اننا نستطيع الصعود الى السماء ويوجدكلام الله الذي ينفي هذا (إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّىٰ يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) 

قال الله (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)،  فالسماء وأفلاكها ومافيها مخلوقات حية،  فيها ماء، وقال الله ( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ)، فصفة السباحة توحي لك ان الشمس والقمر يسبحون مثل السمك في الماء، لان مداراتها مخلوقة من ماء. وصفه الفتق والرتق للسماء والأرض كما ذكرنا مسبقا ان اغلب علماء التفسير ذكروا انها تختص بنزول المطر وإنبات النبات من الأرض كما انها قد تشمل بداية خلق السموات والأرض، وذكر البعض انها قد تنطبق على الآخرة وهذا اذا قلنا ان كلمة (فتق) تعادل كلمة (إنشقاق) ولكني أرى ان الإنشقاق اعظم بكثير من الفتق. تركيزنا هنا  عن صفة الرتق للسماء، والرتق في لسان العرب : ضِدُّ الفَتْق. ابْنُ سِيدَهْ: الرَّتْقُ إِلحام الفَتْق وإِصلاحُه. رَتَقَه يَرْتُقُه ويَرْتِقُه رَتْقاً فارْتَتَق أَي التأَم. يُقَالُ: رَتَقْنا فَتْقَهم حَتَّى ارْتَتَق، والرَّتْق: المَرْتوق. وَفِي التَّنْزِيلِ: أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ كانَتا رَتْقاً فَفَتَقْناهُما؛ قَالَ بَعْضُ الْمُفَسِّرِينَ: كَانَتِ السموات رتْقاً لَا يَنْزِلُ مِنْهَا رَجْع، وَكَانَتِ الأَرض رتْقاً لَيْسَ فِيهَا صَدْع فَفَتَقَهُمَا اللَّهُ تَعَالَى بِالْمَاءِ وَالنَّبَاتِ رِزْقاً لِلْعِبَادِ. قَالَ الْفَرَّاءُ: فُتِقت السَّمَاءُ بالقَطر والأَرض بالنبْت، قَالَ: وَقَالَ كَانَتَا رَتْقًا وَلَمْ يَقُلْ رَتْقَيْنِ لأَنه أُخذ مِنَ الْفِعْلِ، وَقَالَ الزَّجَّاجُ: قِيلَ رَتْقًا لأَن الرَّتْقَ مَصْدَرٌ؛ الْمَعْنَى كَانَتَا ذَوَاتَيْ رَتْق فَجُعِلَتَا ذَوَاتَيْ فَتْق. 

وهذا يعني ان السماء ماهي الا نظام محكم ( وَٱلسَّمَاۤءِ ذَاتِ ٱلۡحُبُكِ)،  فهي مغلقه عنا لاتفتق الا باذنه ولاتفتح ابوابها الا باذنه، ولاتنشق يوم القيامة الا باذنه وما يعزل السماء عن الأرض هو سقف صنعه الله رحمة لعبادة (وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَّحْفُوظًا ۖ وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ)، فهو يحفظ السماء من الوقوع على الارض وكذلك هذا السقف هو المانع الذي يمنع نزول أي شيء من السماء الى الأرض الا بإذن الله، فنعلم ان الملائكة والروح والماء والشهب تنزل من السماء وقد يكون هناك غير هذا. ولكل من المخلوقات طريقة تختلف عن غيرها للوصول للأرض

قال الله: (والسماء ذات البروج)، والسماء من غير السين ماء، ينزل منها ويستقر فيها. فعرش الرحمن يستوي على الماء، والماء ينهمر من السماء على الأرض. والسماء تعلوا الأرض وهي فوقها بعامودية، واذا كانت الارض كروية، فقوله تعالى اذا لاينطبق على هذا الوصف  ( اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ۖ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ)

فهذة هي السماء، خلقها الله بعد الأرض (هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) ، وخلق قبلها الأرض بأنهارها وأقواتها ورواسيها في أربعة أيام (قُلۡ أَىِٕنَّكُمۡ لَتَكۡفُرُونَ بِٱلَّذِی خَلَقَ ٱلۡأَرۡضَ فِی یَوۡمَیۡنِ وَتَجۡعَلُونَ لَهُۥۤ أَندَادࣰاۚ ذَ ٰ⁠لِكَ رَبُّ ٱلۡعَـٰلَمِینَ (٩) وَجَعَلَ فِیهَا رَوَ ٰ⁠سِیَ مِن فَوۡقِهَا وَبَـٰرَكَ فِیهَا وَقَدَّرَ فِیهَاۤ أَقۡوَ ٰ⁠تَهَا فِیۤ أَرۡبَعَةِ أَیَّامࣲ سَوَاۤءࣰ لِّلسَّاۤىِٕلِینَ)

فكيف بعد هذا الحديث يصح القول أن كون حدث بسبب إنفجار كوني عظيم حدث صدفة في وقت واحد؟ 

  قال الله:     يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ

وَفِي الصَّحِيحَيْنِ مِن حَدِيثٍ أبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قالَ:  بَعَثَ عَلِيُّ بْنُ أبِي طالِبٍ إلى النَّبِيِّ بِذُهَيْبَةٍ في أدِيمٍ مَقْرُوضٍ لَمْ تُحَصَّلْ مِن تُرابِها. قالَ: فَقَسَّمَها بَيْنَ أرْبَعَةٍ بَيْنَ – عُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ والأقْرَعِ بْنِ حابِسٍ وزَيْدٍ الخَيْرِ ” والرّابِعُ: إمّا عَلْقَمَةُ بْنُ عُلاثَةَ، وإمّا عامِرُ بْنُ الطُّفَيْلِ “، قالَ رَجُلٌ مِن أصْحابِهِ: كُنّا نَحْنُ أحَقَّ بِهَذا مِن هَؤُلاءِ، قالَ: فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ ﷺ فَقالَ: ألا تَأْمَنُونِي وأنا أمِينُ مَن في السَّماءِ يَأْتِينِي خَبَرُ   السَّماءِ صَباحًا ومَساء 

أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم نظرَ إلى سحابةٍ فقال : ما تسمّون هذهِ ؟ قالوا : السحابَ . قال : والمُزْنَ ؟ قالوا : والمُزْنَ . قال : والعنانَ ؟ قالوا : نعم . قال : كم ترونَ بينكم وبين السماءِ ؟ قالوا : لا ندْري . قال : بينكم وبينها إما واحدٌ أو اثنانِ أوثلاثٌ وسبعونَ سنة والسماءُ فوقها كذلكَ بينهما مثلَ ذلكَ حتى عدّ سبعَ سماوات ، ثم فوقَ السماءِ السابعة بحرٌ أعلاهُ وأسفلهُ كما بين سماءٍ إلى سماءٍ ، ثم فوقَ ذلك ثمانيةُ أوْعِال بين أظلافهِم وركبِهم مثلُ ما بينَ سماءٍ إلى سماءٍ ، ثم فوقَ ذلكَ على ظهورِهم العرْشُ ، بينَ أسفلهِ وأعلاهُ مثلُ ما بينَ سماءٍ إلى سماءٍ ، ثم الله تعالى إلى فوقَ ذلكَ

الراوي:العباس بن عبدالمطلب
المحدث:ابن القيم
المصدر:اجتماع الجيوش الإسلامية الجزء أو الصفحة:87
حكم المحدث:[حسن] صحيح

  يظهر لنا من  الآيات وكذلك من الحديث أن هناك مدة زمنيه ثابته بين السماء والأرض ولاخلاف في هذا وإن إختلف بعض العلماء بمعرفة المسافة المحددة وهنا أخذنا بحديث الرسول المذكور أعلاه، وقد تمكنا لمعرفة عظمة خلق الله في تمكين ملائكة التدبير من التنقل بين السماء والارض في مقدار زمني يعجز الانسان استيعابه، لكن ايضا ليخبرنا عن المسافة بين السماء والأرض. فمن آية    (يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ)، وبإتفاق الكثير من علماء التفسير، فإنه يوجود مسافة محددة بين السماء والأرض.  أليس هذا كافي لإثبات ثبات الارض، فالعرش ثابت في مكانه، وسدره المنتهى ثابته كذلك، والبيت المعمور كذلك،  فلماذا لاتكون الارض ثابته؟ 

(قال الله:  (إِنَّ ٱللَّهَ یُمۡسِكُ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضَ أَن تَزُولَاۚ وَلَىِٕن زَالَتَاۤ إِنۡ أَمۡسَكَهُمَا مِنۡ أَحَد مِّنۢ بَعۡدِهِۦۤۚ إِنَّهُۥ كَانَ حَلِیمًا غَفُورࣰا

يقول الشيخ السعدي في هذة الآية:  يخبر تعالى عن كمال قدرته، وتمام رحمته، وسعة حلمه ومغفرته، وأنه تعالى يمسك السماوات والأرض عن الزوال، فإنهما لو زالتا ما أمسكهما أحد من الخلق، ولعجزت قدرهم وقواهم عنهما
ولكنه تعالى، قضى أن يكونا كما وجدا، ليحصل للخلق القرار، والنفع، والاعتبار، وليعلموا من عظيم سلطانه وقوة قدرته، ما به تمتلئ قلوبهم له إجلالا وتعظيما، ومحبة وتكريما، وليعلموا كمال حلمه ومغفرته، بإمهال المذنبين، وعدم معالجته للعاصين، مع أنه لو أمر السماء لحصبتهم، ولو أذن للأرض لابتلعتهم، ولكن وسعتهم مغفرته، وحلمه، وكرمه

فالسماء ثابته وكذلك الأرض ومايتحرك في أفلاك السماء  هو مابداخلها من نجوم وكواكب وشمس وقمر فالسماء زوج للأرض ومتشابهين  من حيث الحجم والطبقات والثبات  كما أثبتنا هذا سابقا

لننظر  الى ماقالته وكالة الفضاء الامريكية ناسا، وهذة تزعم ان الشمس تجري في مسار درب التبانه واكمال دوره واحدة من هذة قد يستغرق ٢٥٠ مليون سنة ارضية، وهذا النظام الشمسي بمافيه الكواكب يسافر في هذا المسار معها بسرعة ٨٢٨٠٠٠ كيلو في الساعة، ولاحظ ان هذا يشمل الارض، فإذا نزل علينا القران من ١٤٠٠ سنة، فلك ان تتخيل مدى تغيير هذة المسافة التي حددها الله لنا  في كتابه الكريم. وهنا نقول ياأخي الكريم، لك الخيار في ان تختار، هل كلام الله هو الحق والصواب أم كلام ناسا؟ كلما نبعد كلما تزيد المسافة فتصبح الخمسمائة الف، ثم تصبح الألف ألفين  

دعنا ننتقل الى آية اخرى تتحدث عن ثبات الارض، قال تعالى 

أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ)

في تفسير القرطبي: قَوْلُهُ تَعَالَى:  ﴿أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَراراً﴾ أَيْ مُسْتَقَرًّا.

(وَجَعَلَ خِلالَها أَنْهاراً) أَيْ وَسَطَهَا مِثْلَ “وَفَجَّرْنا خِلالَهُما نَهَراً”.

(وَجَعَلَ لَها رَواسِيَ) يَعْنِي جِبَالًا ثَوَابِتَ تُمْسِكُهَا وَتَمْنَعُهَا مِنَ الْحَرَكَةِ.

وفِي تفسير ابن كثير: 

يَقُولُ:   ﴿أَمَّنْ جَعَلَ الأرْضَ قَرَارًا﴾ أَيْ:  قَارَّةً سَاكِنَةً ثَابِتَةً، لَا تَمِيدُ وَلَا تَتَحَرَّكُ بِأَهْلِهَا وَلَا تَرْجُفُ بِهِمْ، فَإِنَّهَا لَوْ كَانَتْ كَذَلِكَ لَمَا طَابَ عَلَيْهَا الْعَيْشُ وَالْحَيَاةُ، بَلْ جَعَلَهَا مِنْ فَضْلِهِ وَرَحْمَتِهِ مِهَادًا بِسَاطًا ثَابِتَةً لَا تَتَزَلْزَلُ وَلَا تَتَحَرَّكُ، كَمَا قَالَ فِي الْآيَةِ الْأُخْرَى:  ﴿اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً﴾ [غَافِرٍ: ٦٤] .

﴿وَجَعَلَ خِلالَهَا أَنْهَارًا﴾ أَيْ: جَعَلَ فِيهَا الْأَنْهَارَ الْعَذْبَةَ الطَّيِّبَةَ تَشُقُّهَا فِي خِلَالِهَا، وَصَرَّفَهَا فِيهَا مَا بَيْنَ أَنْهَارٍ كِبَارٍ وَصِغَارٍ وَبَيْنَ ذَلِكَ، وَسَيَّرَهَا شَرْقًا وَغَرْبًا وَجَنُوبًا وَشَمَالًا بِحَسَبِ مَصَالِحِ عِبَادِهِ فِي أَقَالِيمِهِمْ وَأَقْطَارِهِمْ حَيْثُ ذَرَأَهُمْ فِي أَرْجَاءِ الْأَرْضِ، سَيَّرَ لَهُمْ(١) أَرْزَاقَهُمْ بِحَسَبِ مَا يَحْتَاجُونَ إِلَيْهِ، ﴿وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ﴾ أَيْ: جِبَالًا شَامِخَةً تُرْسِي الْأَرْضَ وَتُثَبِّتُهَا

وقال تعالى:  (وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُون) وفِي تفسير البغوي: قَوْلُهُ تَعَالَى:  ﴿وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا﴾ بَسَطْنَاهَا عَلَى وَجْهِ الْمَاءِ، يُقَالُ:  إِنَّهَا مَسِيرَةُ خَمْسِمِائَةِ سَنَةٍ فِي مِثْلِهَا دُحِيَتْ مِنْ تَحْتِ الْكَعْبَةِ (١) ﴿وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ﴾ جِبَالًا ثَوَابِتَ، وَقَدْ كَانَتِ الْأَرْضُ تَمِيدُ إِلَى أَنْ أَرْسَاهَا اللَّهُ بِالْجِبَالِ ﴿وَأَنْبَتْنَا فِيهَا﴾ أَيْ:  فِي الْأَرْضِ ﴿مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ﴾ مُقَدَّرٍ مَعْلُومٍ.

وفِي ابن الجوزي: قَوْلُهُ تَعالى:   ﴿والأرْضَ مَدَدْناها﴾ أيْ: بَسَطْناها عَلى وجْهِ الماءِ ﴿وَألْقَيْنا فِيها رَواسِيَ﴾ وهي الجِبالُ الثَّوابِتُ ﴿وَأنْبَتْنا فِيها﴾ في المُشارِ إلَيْهِ قَوْلانِ:أحَدُهُما: أنَّها الأرْضُ، قالَهُ الأكْثَرُونَ. والثّانِي: الجِبالُ، قالَهُ الفَرّاءُ.

كما قال تعالى :   ( والجبال أوتادا) ففي تفسير الجلالين :تثبت بها الأرض كما تثبت الخيام بالأوتاد، والاستفهام للتقرير. وفِي تفسير ابن كثير : ﴿أَلَمْ نَجْعَلِ الأرْضَ مِهَادًا﴾ ؟ أَيْ: مُمَهَّدَةٌ لِلْخَلَائِقِ ذَلُولا لَهُمْ، قَارَّةً سَاكِنَةً ثَابِتَةً، ﴿وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا﴾ أَيْ: جَعَلَهَا لَهَا أَوْتَادًا أَرْسَاهَا بِهَا وَثَبَّتَهَا وَقَرَّرَهَا حَتَّى سَكَنَتْ وَلَمْ تَضْطَرِبْ بِمَنْ عَلَيْهَا.

لنتفكر هنا قليلا، اذا فعلا مازعمه علماء الفلك بان الارض تدور وبسرعة ١٦٠٠ كيلو في الساعه، فبالفعل سخر الله هذة الجبال ان تكون ثابته، لكن ماذا عن ناطحات السحب التي صنعها الانسان، فأقل زلازل هنا وهناك فانه يحدث كارثه لامثيل لها فكيف لنا ان نصدق هذا. نضرب لك مثالا آخر وهو عن قفزة فيليكس، صعد من نيو مكسيكيا وهبط فقط خمسين ميلا بعيدا عن مكان صعودة، وهذا ارتفع مايقارب ٣٦.٦ كيلومتر مما استغرق ساعتان ونصف فقط، لماذا لم يهبط في مكان آخر حيث ان هندسة طلوعه وهبوطه اتخذت مسارا عاموديا مستقيما من غير انحنائات او دوران. ماتفسيرك لهذا. 

أقول قولي هذا ونسأل الله ان يزيدنا علمنا وينور دربنا

 

c08a9a9c-3511-46bf-b951-4364b58033f0c87bbb5d-67db-419f-8444-b0a95a878fa2732dca63-0e92-404c-915c-f8edf85ff27c53fcf924-39cc-4a4b-9335-f781c7eef3be573f5d31-0d78-4519-a277-ca4c2d3bf59ea914b6d1-d032-4420-a074-06fc05beac58ac9c420f-aa51-4c24-85eb-5f2625fabc421427d9a5-2828-416a-95dd-2065d2bc4aa8c78793f9-7626-40ec-9467-2a2f370170c26a49235a-93c1-48a1-a923-98c59a5b7b6076aef70c-1415-41f6-bf2d-f1fcfe3939c2d25d646c-8d79-4d44-bc1c-f2049ccbcfdd85735d91-da28-46fa-a869-ec5b2f131f1b85735d91-da28-46fa-a869-ec5b2f131f1b 2IMG_4937

1B3A93DF-0046-4460-BCAB-02173672D2E7DA9019B8-C53B-4E56-841D-6326288E5503BD3664AB-E013-4EA7-8B9E-9970B27D4E1CDD738CC8-CBD3-443C-B4B2-F4AB73CFF280167ADA64-665F-47C6-B807-A26B6EA11EFBmulti-point-stupid-flat-earth-meme8f998fde-d834-4167-b4e3-c6e97bc7e738img_3167img_3154الفعيimg_3150img_3153img_3152img_3166img_31645cf6a307-6ac2-4168-98b6-2eaba142595ecf114144-edf4-4c75-b2b4-ae5920d5c2a0img_3822-1img_3822img_3311

إنحناء الماء

إنحناء الماء ما بين التجارب العلمية والخيال 💦🌊

يعلم الكثير من الناس في هذا القرن الواحد والعشرين  بأن كروية الأرض حقيقة تعلمناها في المناهج الدراسية منذ نعومة أظفارنا   وأصبحت من الحقائق العلمية التي لا تحمل مجالا للشك ، ولن أتطرق للحديث عن شكل الأرض او ماهيتها لأن الأجسام الصلبة علميا يمكنها أن تتشكل على أي شكل كان وتظل ثابتة .

ولكن ما يثير الريبة والشك فعلا هو (إنحناء الماء ) وهذا هو السؤال الذي حيرني فعلا !!،،وقد درسنا خصائص الماء وتركيبها الكيميائي ولا يخفى حتى على عامة الناس وخصوصا طلبة العلم  تركيبة جزيئ الماء ،ناهيك عن العلماء .

ومن المعلوم أن  تركيبة جزيئ الماء التي تتشكل من ذرتين هيدوجين وذرة أكسجين  ترتبط ببعضها البعض بواسطة رابطة تساهمية ،

ويتشكل الماء  ككل عن طريق ترابط الجزيئات مع بعضها البعض بواسطة  الروابط الهيدروجينية ،

 وقوى الترابط بين الجزيئات الخارجية هي قوى الجذب أو التنافر التي تعمل بين الجسيمات المجاورة (ذرات ، جزيئات أو أيونات). فهي ضعيفة بالمقارنة مع قوة الترابط داخل الجزيء ، (القوى التي تبقي الجزيئات معا). على سبيل المثال،الرابطة التساهمية الموجودة في جزيئات حمض الهيدروكلوريك هو أقوى بكثير من القوى الموجودة بين الجزيئات المجاورة، والتي تكون عندها الجزيئات قريبة بما فيه الكفاية لبعضها البعض.

بعض التجارب الهامة:

تجربة التوتر السطحي  التي تحدث على سطح الماء وينحني بسببها،، و حواف الإناء أو الكوب وبعض التأثيرات بين جزيئات الماء هي العامل الأساسي الذي يتحكم فيها  ،،او قطرة الماء التي تحتوي على آلاف الجزيئات و التي ترتبط مع بعضها  في مساحة سطح صغيرة ،كل هذه الأمثلة لا تمثل إنحناء الماء الذي نعتقد أنه يحدث في البحار والمحيطات حول العالم .

الترابط الهيدروجيني  ( Hydrogen bonding )

والذي يربط جزيئات الماء مع بعضها البعض يستحيل معه أن ينحني “لتر واحد” من الماء على سطح صلب ،ناهيك عن مليارات الأطنان من مياه البحار والمحيطات ،والتي تنحني على سطح الأرض .

ويمكن لهذه الأطنان بسهولة مقاومة قوة جذب الأرض لها بسبب وزنها  وإنزلاق مليارات الجزئيات من الماء فوق بعضها لضعف الروابط الهيدروجينية بينها .

الروابط الهيدروجينية:

ترابطات قويّة نوعاً ما تربط بين ذرة الهيدروجين في جزيء قطبي مع ذرة ذات سالبية كهربية عالية في جزيء أخر . ومثال ذلك الترابط الهيدروجيني بين جزيئات الماء وتعتبر الرابطة الهيدروجينية “ضعيفة” مقارنة بالرابطة التساهمية .

وهذا النوع من القوى هو الذي يفسّر الارتفاع الكبير في درجة غليان الماء مقارنةً بدرجات غليان المركبات الهيدروجينية لعناصر المجموعة السادسة  . وهذه القوى  ( قوى الربط بين الجزيئات ) يطلق عليها بشكلٍ عام قوى فان دير وولس ( Van der Waals forces).

ويمكننا وصف الحالة السائلة للماء :

 عندما يتم تسخين الجليد فوق درجة التجمد فإنّ ذلك يؤدي إلى ذوبانه ليصبح ماءً سائلاً، وتصبح قوى الجذب بين جزيئاته ضعيفةً، حيث تبدأ جزيئات الماء بالتحرك، والانزلاق حول بعضها البعض، مما يجعل الماء السائل يأخذ شكل أي علبة يوضع فيها.

وكل هذه أدلة علمية مجربة على أرض الواقع ،تثبت قطعا أن الماء لا ينحني على سطح  صلب مائل مطلقا ،ما عدا التجارب التي ذكرناها آنفا.

السؤال : كيف تنحني مياه البحار والمحيطات على أرضنا ،وتحافظ على ثباتها ؟؟

الجاذبية قوتها معلومة ومحسوبه ،،وتأثيرها على الأجسام واضح ،،ولكن ضعف الروابط الهيدروجينية بين الجزيئات مقارنةبالتساهيمة بين الذرات ،يقلل من فرصة تماسك مليارات الجزيئات مع بعضها البعض خصوصا وأن الإنحناء ليس ضئيل ،،إذ يقدر الإنحناء ب8 إنش لكل ميل،، حيث ان محيط الأرض ،،25000 ميل . 

وعليه ،، بالتجربة العلمية ومع مقارنة قوة جذب الأرض للأجسام التي عليها (g) والمقدرة ب9.81 م/ث٢.

فإن إنحناء مياه البحار والمحيطات صعب يواجه تحدي كبير ،،وأرجو ان أجد جواب علمي أكثر تفصيلا..

“Reality Today”

A solar deity

What is the origin of the globe theory?

6913CB06-8402-4EAC-BAB4-527646CDC54C

This article does not intend to find the truth about  moon landing stories or to ensure that NASA already knows that earth is flat, as a massive number of investigations were already made and found that there are political agendas behind all of this. Also, it’s known that hiding the truth about the shape of the earth enforces the idea that promotes science over religion.

167ADA64-665F-47C6-B807-A26B6EA11EFB

 

This article aims to provide a brief about  the root of all the theories that NASA relied on, and successfully turned them into facts by applying state of art manipulations, supported with big budgets and massive media coverage.

9AB6F342-328C-4941-B226-869DBD0A03D4.jpeg

 

Let’s copy some definitions from Wikipedia. 

A solar deity (also sun god or sun goddess) is a sky deity who represents the Sun, or an aspect of it, usually by its perceived power and strength. Solar deities and sun worship can be found throughout most of recorded history in various forms. The Sun is sometimes referred to by its Latin name Sol or by its Greek name Helios. 

Heliocentrism is the astronomical model in which the Earth and planets revolve around the Sun at the center of the Solar System. Historically, heliocentrism was opposed to geocentrism, which placed the Earth at the center. The notion that the Earth revolves around the Sun had been proposed as early as the 3rd century BC by Aristarchus of Samos, but at least in the medieval world, Aristarchus’s heliocentrism attracted little attention—possibly because of the loss of scientific works of the Hellenistic Era.

 

DD738CC8-CBD3-443C-B4B2-F4AB73CFF280

Nicolaus Copernicus was a Renaissance-era mathematician and astronomer who formulated a model of the universe that placed the Sun rather than the Earth at the center of the universe, in all likelihood independently of Aristarchus of Samos, who had formulated such a model some earlier.

 

BD3664AB-E013-4EA7-8B9E-9970B27D4E1C

Indeed there is a great link between worshiping the sun, Heliocentrism, and the revolution of Copernicus. It’s claimed that Heliocentrism is based on the knowledge of mathematics, observation and astronomy. Let’s look into those who adopted this idea to find that they all have one thing in common. They are all anti religion people and philosophers. They are not  scientists even if it was claimed  they are.   In the era of  Nikolaus Copernicus, the technologies wasn’t available as it’s now, to let some one assume that the earth is a globe. Until this day we don’t have the technology that can assure that the shape of the earth is spherical. The only proof that tells us about the sky and earth is through the books of God. All the books of God agreed that the earth is flat. People who have different religious perspectives such as Copernicus will indeed work hard to bring everyone into their beliefs. As worshipping the sun was dominant by the age of Copernicus, and the books of God indeed contradict with the life style that he dreamed of, and therefore  indeed there was a motivation to promote Heliocentrism. This exactly what is happening today. How can they allow gay marriage? Abortion? Cloning? and endless wrongdoings? The only way is to drive people away from religion by making religion a bad thing.

 

DA9019B8-C53B-4E56-841D-6326288E5503

Contrary to popular belief, the Church accepted Copernicus’ heliocentric theory before a wave of Protestant opposition led the Church to ban Copernican views in the 17th century. 

C7A4AC14-17D9-4EA6-A643-D3FA30EAADDD

The creator has informed us about those who treated the sun as God. Others did the same with the moon.  The reasons that caused people to think that the Sun or the moon may be a God is based on the belief that they affect humans when they appear. Some believed that they come to us, others believed that we go to them. This kind of religion appeared in Arabia in the pre Islamic era, the Pherons, Romans, Buddhists, and other cultures. Notice that the spread of this belief  was on an individual scale, or a small group and has never been generalised

 

C40CFFD1-FA02-44C6-8D67-74F5848CFC41

Therefore, as a fear that this concept of Heliocentrism goes away and gets destroyed by the truth seekers, the soldiers of the devil worked hard to protect the belief in every low way that they can do. Know that part of the zaionist protocols states that the Jews are the royal people of the earth and their blood should only remain, and other religions must vanish. They did that in the American system where they destroyed the image and reputation of the Christianity. They do the same with Islam and 9/11 is a great proof of this. Those who established NASA, were all academics, business and political people from Israel. You can check the records for this. The invention of the “grays” is nothing but to hide how voodoo is made. So, what is the purpose behind creating NASA? Yes there is research and that’s part of the plan. Otherwise how do they get their fake credibility?  Although its credibility is dying day by day. NASA remains a military weapon, research facility for the US government  and religion killer. 

 

5594FA2A-8863-4D8E-B848-C83A69329BB5

Finally, what they taught us in schools was nothing but a brain wash, and learning the lie from an early age makes it reality. Even in the media. What is the purpose of creating a show such as the teletabbies? Strange creatures that interact with the sun. Making the sun interactive is nothing but a promotion for the Heliocentrism. Yet it is another brain wash, but think, are you a teletubby? 

 

 

 

 

 

 

Not every theory is correct.

31c197ab-d3e0-481c-b354-f73ecfa831ad

So much respect to the European civilisation. The civilisation of today is European. Not American or barbarian. We are not saying they don’t have some evil within them, but it’s perfectly represented to show no harm for no one even if there is. Yes we can’t deny that disasters were made because of Britain and Germany. But there are so many pros and effective structures that no one can deny. Culture was made and adopted from there. Europe has given Nicola Tesla the full respect and credit to his achievements. His legacy was introduced in European schools, and his studies worked in harmony with their system. At least some of the studies. The U.S did promote evil since day one. One of the downs was giving Edison all the credits to everything. Simply because he bowed to the system, and killed the technologies that may be beneficial for the people not the governments. Do you know what was the great achievement that Edison made ? Inventing the electric chair. That kind of destructive evil.

Elon Musk, CEO of Tesla, unveils the dual engine chassis of the new Tesla 'D' model at the Hawthorne Airport October 09, 2014 in Hawthorne, California. (Photo by Kevork Djansezian/Getty Images)

So who is the next Edison? With excluding the knowledge part, its Elon Musk. So much respect for him before he became a governmental puppet. However, it was also strange that the company he brought was called Tesla and this man does not believe in the works of Tesla. Yes a puppet since the day Space X was introduced, and launched the Space X roadster irony. Ask yourself, why the live feed of the roadster apace experiment was removed from the Internet? try to find it and spot the cinematography mistakes.  

523d719f-d31b-4955-9509-434a77e9aa16

A theory is a theory and stating that earth is a globe still remains as a theory. No moon Landing was made, and CGI is all what we have. The flat earth is an opinion also but based on faith and some proofs.  Religion tells us that earth is flat.  This may be the ultimate proof for faithful people, and the opposite for those who only understand numbers and scientific explanations.

multi-point-stupid-flat-earth-meme

It is unfair to disprove a theory without providing a reasonable explanation of your clam. Although if you are 100 % sure about your opinion, its wise to not announce any idea until discussed with those who know more than you do. This is when we talk about science not religion. Religion is clear and the creator has explained clearly how does the sky work and also the shape of the earth.

img_3796

In my opinion, There are deep doubts and non sense whenever we discuss the relativity theory and the law of gravity . Indeed not every factor is incorrect, but there are missing explanations, and constant numbers with dull origins. Not to mention its contradiction with the books of God, but that was a result of the enormous tweaks after the birth of the theory. Einstein was religious, and let’s say he made his ideas for a good cause. There is a deep need to understand the errors within the theory as its so far a mislead  and it made science go way behind.

IMG_4624

What makes you think that Planck constant is correct? And why the kilogram unit is redefined and connected to it? Is it strictly for earth now? Or it’s just another confusing maze?

IMG_3908

As we talk about the scientists and their equations, it is understood that too much of efforts were put to run theses formulas. We understand that these scientists are geniuses, but also there is a fact that tells us not everything we don’t see can be calculated by numbers, and if so, the error percentage is high, unless there is miracle within you. We understand that the process in running the equations may be hundred percent correct, but the identified given numbers are not necessarily True. Imagine you work for years and years then someone comes and tells you that you are wrong. It’s ok you need to accept if you are convinced, or if the truth concurs!

8f998fde-d834-4167-b4e3-c6e97bc7e738

In the connection between time and space, Einstein indicated that earth is sitting on something.  Perhaps a dimension that concludes time and space containing no place. If you observe every detail and investigate the equations behind all of this, you will find that the water must fall from the top to an unknown space, based on the given outputs of the theory. This will happen only if you apply the same gravity law that we are using today. The water falls from a known place to a space that only exists in the equations

IMG_3847

 

Degrasse said that earth looks like a pearl and this can be understood. NASA and old philosophers said it is a globe. The proofs of NASA, to my point of view, is weak and tweaked unless someone can provide reasonable answers to all questions appointed.  Provide one real picture that supports the assumption that explains that earth is globe? No one real picture until this day. Provide evidences that water is bendable. We may challenge the whole world on this one. Just bend some water!! As 75% of earth is water, provide a proof that gravity makes the water bend.  How does the GPS system work again?  

img_3385

The truth is, we might not  need all this worthless science when God explains clearly the shape of the earth in all of his books. You need to understand that we respect Eisenstein so much, but not everything he said was correct. Relativity was an on going research and perhaps he would have changed a lot in it if he was here today. Unfortunately his works were out in the wrong hands and did wrong. There are thousands of proofs that indicate earth is flat. Flat with levels and assuming there is  a container that holds the water.

 

Imagination is a way of life

How can we turn our imagination to reality? Let’s say you imagined that you want to fly or anything that a man can’t do. You will need a explanation in your head to state your reasons and intentions behind these things that you want them to happen. You stretch the imagination to what will happen after. After a period of time, this will not become an imagination but they are printed somewhere in your mind. You start seeing dreams about a relative concept of what you imagined. Understand that the seed of your imagination and Dreams were not created by you. They guid and inform you to work towards what you are created for. Each one of us is created for a different specific reason. Dreams and seeds don’t tell you how to create wings so you fly, but tell to work towards your intentions and reasons by doing different things that you did not put in mind. Eventually you fly when all goals are achieved. You think flying is the approach to achieving your goals, but the fly becomes a reward instead. This to tell you that the reasons and intentions are more important than how they are made. Because if you are pure, god will let you achieve your goals. Does this has a scientific meaning? Not yet but some people were close. Is it spiritual? Indeed it’s all about connecting the pictures in your head to your soul. Not a fantasy kind of imagination, but more into a meditative one that base the pictures you see on religious beliefs and clarity with the creator. Do these pictures happen? Yes, here is an example. You imagine death of an x person that you don’t know, maybe a man with no face was imagined, the second day you go to a funeral of someone that you don’t know. You imagined flowers were sent into your door, instantly you mother sent you flower pictures on the phone. Imagine if this is what you do everyday, and waiting for the bigger pictures to happen. Conclusion, imagination is the key to practice religion perfectly. Base your imagination on stories from the holy book you read. Know that this is a bless and you have no control over it whatsoever, so ask for this instead of claiming that you know how it’s done. Is this a man effort? Yes and no at the same time.

Do we know it all? No we don’t

People are different. They see things differently. According to their perception of life, they judge and assume. DONT! Some of us are from earth, others from a different planet. Here are some perspectives to avoid: avoid judging success, narrowed brains see success in earning a higher salary, big house, companies, projects, etc.., others see this as a luxury that can come or go in seconds, especially after experiencing it all. Maybe this is an easier goal from the purpose that we are created for. So some try hard to communicate with god seeking to know the real path that was made for them, following the fact from the holy Quran that tells us that we will never know what we earn tomorrow. Others die with following a different direction than the beautiful one that was made for them. So success in life to some people is to work hard to enter the heavens, and through that kind of work, god provides the rest for the good living on earth. Second, don’t judge imaginative people. What is the difference between reality and imagination? If you have an answer then we assume that you have zero knowledge about this. Our definition of this is based on our limited understanding of the dimensions around us. Same as our definition of coincidence, everything is calculated and connected to certain time, we did not create the universe to know this. Third, never judge if someone is happy or depressed even if they are smiling all the time, or sad all the time. What makes you happy is not what makes others happy. Learn from this to love and not to judge with bold assumptions!