مدخل الى الإلحاد

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الخلق

قال الله :  إِنَّ ٱلَّذِینَ یُلۡحِدُونَ فِیۤ ءَایَـٰتِنَا لَا یَخۡفَوۡنَ عَلَیۡنَاۤۗ أَفَمَن یُلۡقَىٰ فِی ٱلنَّارِ خَیۡرٌ أَم مَّن یَأۡتِیۤ ءَامِناً یَوۡمَ ٱلۡقِیَـٰمَةِۚ ٱعۡمَلُوا۟ مَا شِئۡتُمۡ إِنَّهُۥ بِمَا تَعۡمَلُونَ بَصِیرٌ

في النقاش علم وفِي الجدال ظلم، وان وقع الجدال، ويجب أن يقع الجدال، فجادل بالتي هي أحسن. قال الله: (ٱدۡعُ إِلَىٰ سَبِیلِ رَبِّكَ بِٱلۡحِكۡمَةِ وَٱلۡمَوۡعِظَةِ ٱلۡحَسَنَةِۖ وَجَـٰدِلۡهُم بِٱلَّتِی هِیَ أَحۡسَنُۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعۡلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِیلِهِۦ وَهُوَ أَعۡلَمُ بِٱلۡمُهۡتَدِینَ). الله أمر أن نجادل بالتي هي أحسن، تجادل أي تحارب لرأيك بالحكمة والموعظة الحسنة. الآن كيف ترد على اللي يقلك لاتجادل وقد يكون هو الطريق الوحيد ليدمغ الحق على الباطل؟

[ما ضلَّ قومٌ بعدَ هُدًى كانوا عليه ، إلَّا أوتُوا الجدلَ]

الراوي:أبو أمامة الباهلي

المحدث:السيوطي

المصدر:الجامع الصغير الجزء أو الصفحة:7915 حكم المحدث:صحيح

جميعنا يعمل ويصدَّق الكثير من العلوم وخاصة الملموس منها، ولكن لنتفق أنه ليس كل علم صحيح فالعلوم تتجدد ويتم تصحيحها من فترة لأخرى

 

[كلُّ ابنِ آدمَ خطَّاءٌ ، وخيرُ الخطَّائينَ التَّوَّابونَ]

الراوي:أنس بن مالك

المحدث:ابن القطان

المصدر:الوهم والإيهام الجزء أو الصفحة:5/414 حكم المحدث:صحيح

 

E033C980-90BD-491A-A0B1-941ECAC99476

 

وكذلك لنعلم أن بعض العلوم ماهي الا علوم وثنية تدعوا الى الإلحاد (الإنفجار العظيم، التطور، ودجل ناسا)، وبهذة العلوم الوثنية ترتبت الكثير من النتائج التي لانرغب فيها. ومثلها تكذيب القرآن والردة عن الإسلام وكذلك أي دين آخر. كما هو موضح في التغريدات. مأخوذه باعتراف أصحابها وتصريحاتهم مرفقه. وقامت “أنا أصدق العلم” بدعم كل هذة الأفكار التي تكذب كلام الله ورسوله. طبعاً المقصودون هم من في التغريدات وهم سلسلة أنا أصدق العلم. أخي لانتهم أحد، بل نكشف لك أمور قد لاتعلم عنها، ونعلم أنه لأمر صعب ألا وهو التصديق بتسطح الأرض ونعلم أنك طيب. ونعلم أنك لست ملحداً وتؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله. ونعلم أن الله يخرج الناس من الظلمات الى النور فقل الحمد لله. ونعلم انك قد لاتصدق الا ببرهان وهذة فتنه لأنه واجب عليك تدبر القرآن ولا يتدبر القرآن أحدهم الا ويقول أن الأرض مسطوحة والسماء فوقنا وليست حولنا وغيره. أعلم أن الأمر ومافيه هو: هل فهمت معاني القرآن بالطريقة الصحيحة وآمنت بها؟

 

DA9019B8-C53B-4E56-841D-6326288E5503

قال الكثير من المفسرون أن تسطح الأرض لا ينافي كرويتها، ثم يُذكر في التفسير أن هذا مأخوذ بالنقل لكن السؤال هو هل تم تتبع مصدر النقل هذا؟ نعم من هو في العصر الحديث نقله من من هو في العصر القديم، لكن من أين نقله هذا الذي أخذ به في العصر القديم؟ وماحصل هو نقل هذا وفهمة بما ناسب العلم ثم الإضافة عليه ولا يضيف في هذا الا من دارت الشبهات عليه فنحن هنا لانتحدث عن العلماء ولكن من ضَل منهم من أصحاب المذاهب المنحرفة . أخي الكريم هذا التعريف المنقول ماهو الا تعريف اليهود والنصارى للأرض وهو يشمل مائها ويابستها والهواء اي القبة أوالغلاف. فالماء واليابسة مسطحة والقبه بلا شك كروية ومن أسفل لايوجد شيء . على فكرة هذا النوذج لايختلف كثيراً عن وصف ناسا الكومثرى لكنه يختلف معها في أشياء أخرى جذرية. حيث أن في هذا لايوجد شيء من أسفل بينما ناسا تقول عكس هذا. في نموج ناسا توجد نسبة تسطح بينما في النموذج الثاني يكون السطح مسطح كلياً. نقول هذا لأن أخونا في هذا المقطع يتحدث عن من يهاجمون من يتحدث بالأرض المسطحة من الجهال والملاحدة وليس العلماء. فلك الحكم لأن من يدعوا للأرض المسطحة هو من يدعوا للحق. الآن لم يضع صديقي كل ما تم القذف به إحتراما لذوق العامة، لكن ماوضعه هنا كفيل لتعلم من طبع الله على قلبه العمى. أسأل الله أن يغفر لهم ولنا

F1DD56D1-DAF5-4EA8-95EC-BF9EDD4D0214.jpeg

 

الأرض كمثرى دائرية بالنسبة لناسا، وكذلك هي كرة دائرية، وكذلك مسطحة، وأيضاً يقولون أن شكل الأرض في تغير مستمر . تناقض مستمر وعدم وضوح وكما ترون حقيقة مبهمه

1CF7A372-1F70-491F-8DF6-E0E2A13E5BE0.jpeg

وها هم يفسرون القرآن على هواهم لأجل أن يتوافق مع معتقداتهم. في الرسمة الموضحة، علماء الفلك يفسرون القرآن ليتفادون الحجة بالقرآن. بل فسر نفس هذا التفسير الكثير من علمائنا الا من رحم الله. الآن لاتوجد حجة تقول لنا أن الأرض كروية فهي كمثرية دائرية في عين ناسا. أخي الكريم وصف الله الأرض وصفاً دقيقاً في القرآن كما تم تفسير آيات خلق الأرض تفسير صحيح من قبل الكثير من المفسرين. فتفسير الجلالين (السيوطي) وهو المعتمد في الحرم المكي وتقريباً عالمياً، ذكر أن شكل الأرض مسطحة وليست كره، وكذلك إبن عطية والثعالبي والبغدادي والطبري وغيرهم الكثير. الأمر بسيط. طحاها: بسطها من كل الجهات. دَحَاهَا بسطها وجعلها كعش النعام، وكأنها عجينه تعجن لتصبح كالوعاء لتحمل الماء الذي لاينحني ويأخذ شكل الوعاء الموجود فيه، و ٧٥ في المئة من الأرض ماء. فالله سطحها وبسطها لنا، وبهذا يكمن نفسير أن الأرض ممهدة ومسخرة للإنسان في هذة الكلمات: فرشناها، ممدناها، مهدا، فإذا تدبرت القرآن، لن ولن وهذا جزم، لن تقول أن الأرض كرة وستقول أن السماء فوقنا وليست حولنا وستقول أن الماء ينزل من السماء التي فيها أنها كما ذكر رسولنا الكريم في حديث الإسراء والمعراج

0CD8950B-E40E-4676-B1FB-CDC956E595D0

 

سبحان الله هي مراحل، تُمكن الشيطان في تمكينك من إقناع الناس بتغيير خلق الله، وهذة مراحل ومن خبرتي مع جدال أهلها، يوجد من هو بين البينين أو صدّق بحسن نية فيتحدث بكروية الأرض وهذة هينة والخلاف فيها ظاهر بين أطهر الخلق كذلك. يعني قد يحفظ كتاب الله ويقول كروية لانها مادرسناه منذ الصغر. ولأنها مايعتقد العامة انها حقيقة مثبته. لكن في الحقيقة تدبر كلام الله يكفي بأن يجعل أي إنسان عاقل أن يقول أن الأرض مسطحة

 

058B1926-158F-4B48-9144-C6D06A63E549

ننتقل الى من يميلون الى الجانب الإلحادي الصريح. لمن يدعوا الى مركزية الشمس ودوران الأرض وفلسفة الفضاء ليضرب بالحيط كلام الله وكلام رسوله دون علم، وهذا يكمن في مدى يقينك وحرصك على فهم كلام الله، فكلام الله عربي مبين مفصل تفصيل دقيق. لمن يتحدث عن الإنفجار الكوني في القرآن، وهذا يفتري على كلام الله، وننتهي بمن يقول أنه يرجع للقردة لوسي

 

ديجراس تايسون يتحدث عن الكومثرى الأرضية وهذا   في وصفه لتكوين الكون يقول أنه أنفجر دفعة واحدة وليس في ستة أيام، ولتعلم أن شكل الكوميثرى هذا يوافق نموذج النصارى للأرض المسطحة قبل ١٥٠٠ سنة تقريباً أو أكثر،
قبل ان تعم جرثومة كيوبرينيكوس عباد الشمس الملحد الذي أقنع الكنيسة بان الأرض حقيرة في هذا الكون ويوجد غيرها الكثير وهي صغيرة وتدور حول الشمس والشمس هي المركز، وكيف لا يجعل من يعبده مركزاً؟

 

59CC11C0-8FD0-48CC-AEE9-1B565F4FA8A7

ولا تعتقد أن مسألة معرفة تسطح الأرض والصعود الى الفضاء مأخوذة من مصادر دينية فقط، بل هناك جهد كبير يقوم الكثير لتوثيق جميع البراهين عن طريق مصادر لا دخل لها بالدين كما سنرفق لكم بعض الصور.

 

1C94D2A9-FEB2-4CD1-A874-FF10B5097D21

 

ففي الآونة الأخيرة إزدادت الرحلات للمنطقة المتجمدة أنتاركتكا لزيارة أطراف الأرض على الرغم من أنه أمر مستحيل لكن جانب الشغف في هذا الموضوع يكفي بأن يجعلنا نأخذ بأهمية الأمر.

0F0D2DE7-8C48-4921-8016-1D4983A9A0F2

ولن يستطيع أي إنسان، من من يعيشون على أرضنا هذة، الوصول الى أطراف الأرض. لانستطيع النفاذ من أقطار الأرض الا بسلطان. الأرض أرض الله ومايعلم جنوده الا هو، اذا وصلت الى منطقة أطراف الأرض، هذا يعني أنك تستطيع الإنتقال الى الأرض الثانية، هذا يعني أنك في أمان من من يحرس المنطقة هناك، هذا يعني أن معك معدات قوية جدة تقيك من المناخ والمعادن المتطايرة في الهواء الذي يتم إعادة تعريفه هناك. وعندما سألوا إبن عباس عن موضوع الأراضين السبع ماذا قال؟ دعونا نجتهد في محاوله شكل الأرض ثم ننتقل الى حوار أقوى. لكن طبعاً اذا كانت كرة فهذا يلغي حتماً وجود سبع أراضين، لأنك إذا فكرت ماذا يوجد داخل هذا الأراضين، لأعدت التفكير في إسمك حتى

B1435A0F-9E72-4D2E-9B26-2841C92E98A9

وكذلك، وإن كنت لاتعلم بهذا، فالعلم يتحدث عن عدم إمكانيتنا لصعود الفضاء ولكن يظل الإعلام مسيطراً على الأفكار

للسماء أبواب ولا يوجد انس أو جان يستطيع الإختراق والعلم يثبت هذا، وهذا ماهو مذكور في القرآن الكريم من ١٤٠٠ سنة

اسم التجربة

operation fishbowl

وكذلك operation Dominic وكذلك يمكنك مشاهدة المقاطع الخاصة بالرائد ريتشارد بيرد لعرفت الشكل الحقيقي للأرض

اذا عرفت ان هناك مخلوقات لم تسمع عنها في حياتك موجودة في المنطقة المتجمدة، وكذلك جنات خضراء، وكذلك مغناطيس تستطيع تصنيع أقوى الأسلحة منه وكذلك يمكنك من الطيران، لأعدت النظر في كل شيء

وللأسف يحتاج الإنسان كل هذة الأدلة ليقتنع بينما كلام الله واضح أمامه

أشهد أن لا اله الا الله وحده لاشريك له. آمنت بالله وبملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره. وآمنت بكل ماقاله الله لنا في كتابه. آمنت بكلام الله وليس بمن فسر كلام الله. آمنت بمن توافق تفسيره مع كلام الله ولم يضيف حرف بل فسر كلام الله بكلام الله ورسوله. آمنت بما لاتدركه العقول ولا الأبصار. آمنت بأن لا أسجد للشمس ولا للقمر. آمنت أن الشمس مُسخرة لعباد الرحمن على الأرض. آمن بآيات الله ومخلوقاته كما ذكرهم في كتابه. آمنت أن الشمس ليست مركزاً للكون. آمنت أننا في قرار وثبات الى يوم القيامة. أشكر الله وأحمده على إرشادنا للطريق الصحيح

 

4868F782-8283-4058-B5CD-64A296A10D032585DE0A-108B-4C6B-8175-4CCCE23351BE046AD4D8-DDAF-4A79-8FB3-72929BBBC160FF71C706-6BC8-4BA6-B338-1B54AEAC91C24F1A0DFB-905C-468B-A27B-A0746E4690A533EDCBE2-86D5-446B-BB9F-6CD9B4035DA32769B3DC-C147-480C-9386-0BC0204F2EEE

 

 

 

CAB12110-E330-46D7-AAB5-68D13559D934F778F0BD-946F-4C02-ABAE-6E6F8D1F3BC53B184336-88FF-4C29-BAD1-4A784F43465EC323E59F-0C0B-471B-8D60-B82062F68CBF432162F7-E89C-47A5-9371-1B630A9A66C7EC23C0BC-A73E-414F-B789-D8BCB68888520AB38D49-D5EC-4B45-9276-CD1945E7BA5D563C04E5-49D6-463E-8711-CFF96E0A1FB9121E4721-F3A7-4D8F-880E-F86A3C8F967401328483-9577-4A1E-BA5A-DF2BCB7A52CCE398B984-FCA1-4C7D-BCB4-494004690448C9748D3A-2241-443D-B00E-C17B0D63B318

هل يوجد للأرض أطراف؟

قال الله:   (أَوَلَمۡ یَرَوۡا۟ أَنَّا نَأۡتِی ٱلۡأَرۡضَ نَنقُصُهَا مِنۡ أَطۡرَافِهَاۚ وَٱللَّهُ یَحۡكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكۡمِهِۦۚ وَهُوَ سَرِیعُ ٱلۡحِسَابِ) صدق الله العظيم

وقال الله:  (بَلۡ مَتَّعۡنَا هَـٰۤؤُلَاۤءِ وَءَابَاۤءَهُمۡ حَتَّىٰ طَالَ عَلَیۡهِمُ ٱلۡعُمُرُۗ أَفَلَا یَرَوۡنَ أَنَّا نَأۡتِی ٱلۡأَرۡضَ نَنقُصُهَا مِنۡ أَطۡرَافِهَاۤۚ أَفَهُمُ ٱلۡغَـٰلِبُونَ)  صدق الله العظيم

إختلف في تفسير هذه الآيات الكثير من المفسرين، ومن الناس من إستخدمها بطريقة غير صحيحة، ولي أن أعترف أن فهمي لها في البداية يختلف عن فهمي لها اليوم. فكلما تتعمق في فهم معاني القرآن كلما تتضح لنا الرؤيا. إذا أردنا الأخذ بظاهر هذة الآيات،  يجب علينا تثبيت فهمنا للمعنى بآيات أو أحاديث لكي لايكون عندنا ذرة شك في صحة المعنى. فإذا قلنا (نَنقُصُهَا مِنۡ أَطۡرَافِهَاۤۚ)، تعني أن الأرض صغيرة فهناك مخاطرة لأن القرآن يوحي لنا أن أمر الأرض عظيم وأن حجمها كبير كما ذكرنا في السابق. 

أما إذا تأملنا قليلاً في (نَنقُصُهَا مِنۡ أَطۡرَافِهَاۤۚ) مرة أخرى ونستبعد منها أي معنى مبهم كنقصان الأرض. لنتفكر ونقول أن الله ذكر الأرض وذكر أن لها أطراف.  فهل يعقل هنا أن الأطراف تعني فقط المكان الموجود فيه المشركين؟ نعلم أن كلام الله لاينفذ ولنحاول إثبات أن للأرض أطراف من هذة الآيات، نقول نحاول على الرغم من وضوح النص أشد الوضوح أن هناك أطراف للأرض. وليس طرف واحد بل عدة أطراف كما ذكر الله في كتابه الكريم. 

أولاً هل للأرض أنحاء؟ أو أقطار؟ وماذا يعنى أن ندخل الأرض من الأقطار؟ 

قال الله:  (وَلَوۡ دُخِلَتۡ عَلَیۡهِم مِّنۡ أَقۡطَارِهَا ثُمَّ سُىِٕلُوا۟ ٱلۡفِتۡنَةَ لَـَٔاتَوۡهَا وَمَا تَلَبَّثُوا۟ بِهَاۤ إِلَّا یَسِیرا)

قال إبن عثيمين: (﴿مِنْ أَقْطَارِهَا﴾، أي: نواحيها)، يعني لو دَخَلَ العدو المدينة من نواحيها كلها، أو من أي ناحية منها، (﴿ثُمَّ سُئِلُوا﴾ أي: سألهم الداخلون ﴿الْفِتْنَةَ﴾، ﴿لَآتَوْهَا﴾ بالمد والقصر، أي: أَعْطَوْهَا وفعلوها)

وقال الله:   (یَـٰمَعۡشَرَ ٱلۡجِنِّ وَٱلۡإِنسِ إِنِ ٱسۡتَطَعۡتُمۡ أَن تَنفُذُوا۟ مِنۡ أَقۡطَارِ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضِ فَٱنفُذُوا۟ۚ لَا تَنفُذُونَ إِلَّا بِسُلۡطَـٰن)

وعلى الرغم من شدة الوضوح أن للأرض أرجاء وأنحاء وكلمة أقطار هنا توحي بإستدارة الأرض ولنعلم أن القطر الواحد يكون مستقيم. فقط لكي لا تأتي نظرية جديدة ولعلها تستحدث مالاصحة له. وقد يعبر مجازيا عن الأقطار بأنها أرجاء ونواحي المدينة

إذا لنرجع لمعنى الآيات الأصلي. الآيات كانت بشرى للرسول بنقصان الأرض من المشركين أي زوالهم منها 

قال الله:   (أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ْ﴾ أي: بموت أهلها وفنائهم، شيئا فشيئا، حتى يرث الله الأرض ومن عليها وهو خير الوارثين، فلو رأوا هذه الحالة لم يغتروا ويستمروا على ما هم عليه – السعدي  

والمُرادُ بِنُقْصانِ الأرْضِ: نُقْصانُ مَن عَلَيْها مِنَ النّاسِ لا نُقْصانُ مِساحَتِها؛ لِأنَّ هَذِهِ السُّورَةَ مَكِّيَّةٌ؛ فَلَمْ يَكُنْ ساعَتَئِذٍ شَيْءٌ مِن أرْضِ المُشْرِكِينَ في حَوْزَةِ المُسْلِمِينَ، والقَرِينَةُ المُشاهَدَةُ.

والمُرادُ: نُقْصانُ عَدَدِ المُشْرِكِينَ بِدُخُولِ كَثِيرٍ مِنهم في الإسْلامِ مِمَّنْ أسْلَمَ مِن أهْلِ مَكَّةَ، ومَن هاجَرَ مِنهم إلى الحَبَشَةِ، ومَن أسْلَمَ مِن أهْلِ المَدِينَةِ إنْ كانَتِ الآيَةُ نَزَلَتْ بَعْدَ إسْلامِ أهْلِ العَقَبَةِ الأُولى أوِ الثّانِيَةِ، فَكانَ عَدَدُ المُسْلِمِينَ يَوْمَئِذٍ يَتَجاوَزُ المِائَتَيْنِ. وتَقَدَّمَ نَظِيرُ هَذِهِ الجُمْلَةِ في خِتامِ سُورَةِ الرَّعْدِ – إبن عاشور

فهذه الأرض تختص بالتمكين ووراثة العباد الصالحون للأرض. وفيها قوله تعالى:  ( أَفَلَا يَرَوْنَ)، أي لايرون هؤلاء المشركين ويتعظون من التاريخ. قال الله:   (وَمَاۤ أَرۡسَلۡنَا مِن قَبۡلِكَ إِلَّا رِجَالا نُّوحِیۤ إِلَیۡهِم مِّنۡ أَهۡلِ ٱلۡقُرَىٰۤۗ أَفَلَمۡ یَسِیرُوا۟ فِی ٱلۡأَرۡضِ فَیَنظُرُوا۟ كَیۡفَ كَانَ عَـٰقِبَةُ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡۗ وَلَدَارُ ٱلۡـَٔاخِرَةِ خَیۡر لِّلَّذِینَ ٱتَّقَوۡا۟ۚ أَفَلَا تَعۡقِلُونَ)  صدق الله العظيم

اذاً لنرى ماهو ظاهر لنا في قصص التمكين وكذلك مايتحدث عنه التاريخ في ذلك الزمان. إذا اطلعت لوجد أكثر من مثل لكن لنأخذ قصة ذي القرنين مثالاً تضرب به آيات نقصان الأرض. هل تنطبق عليه؟ من دون أدنى شك هي منطبقة عليه أشد الإنطباق لأن الله مكنه في الأرض لينقص المشركين فبذلك هو مثل تنطبق عليه هذه الآيات بكل معانيها وبالظاهر منها كذلك. فمسيرته تحدد لنا أنه قطع أقطار من الأرض من المغرب الى المشرق  

قال الله: (حَتَّىٰۤ إِذَا بَلَغَ مَغۡرِبَ ٱلشَّمۡسِ وَجَدَهَا تَغۡرُبُ فِی عَیۡنٍ حَمِئَةࣲ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوۡمࣰاۖ قُلۡنَا یَـٰذَا ٱلۡقَرۡنَیۡنِ إِمَّاۤ أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّاۤ أَن تَتَّخِذَ فِیهِمۡ حُسۡنا (٨٦) قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوۡفَ نُعَذِّبُهُۥ ثُمَّ یُرَدُّ إِلَىٰ رَبِّهِۦ فَیُعَذِّبُهُۥ عَذَابࣰا نُّكۡرا (٨٧) وَأَمَّا مَنۡ ءَامَنَ وَعَمِلَ صَـٰلِحࣰا فَلَهُۥ جَزَاۤءً ٱلۡحُسۡنَىٰۖ وَسَنَقُولُ لَهُۥ مِنۡ أَمۡرِنَا یُسۡرا (٨٨)﴾ [الكهف ٨٥-٨٨] صدق الله العظيم

ثُمَّ أَتۡبَعَ سَبَبًا (٨٩) حَتَّىٰۤ إِذَا بَلَغَ مَطۡلِعَ ٱلشَّمۡسِ وَجَدَهَا تَطۡلُعُ عَلَىٰ قَوۡمࣲ لَّمۡ نَجۡعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتۡرا (٩٠) كَذَ ٰ⁠لِكَۖ وَقَدۡ أَحَطۡنَا بِمَا لَدَیۡهِ خُبۡرا(٩١)﴾   صدق الله العظيم

فتقول لنا هذة الآيات أن ذي القرنين بلغ مطلع الشمس ومغربها وهذا قريب للأطراف. وكذلك كثر الحديث عن العين الحمئة ولكن هذة أيضاً دليل على أن مسيرته كانت بالفعل من أطراف الأرض الحقيقية. ويتبقى لنا سد يأجوج ومأجوج وهذا لن نخوض فيه لعدم وجود بيان لمكانه ولكن مايوحى لنا أنه بقرب هذة الأطراف. 

مانريد الوصول إليه أن ظاهر الآية وهو أن للأرض أطراف لايتعارض أبداً مع إنقاص المشركين من الأطراف الفعلية للأرض. وبهذا هل نستطيع القول أنه يوجد أطرف للأرض أي نهاية؟ قال العلماء أن الأرض لاتنتهي وهي كرة، صح؟ قال الله أن للأرض أطراف، فإذا كان فهمنا غير صحيح لهذا. ماهو الدليل على أن الأرض كره ولا تنتهي؟ نريد البرهان لأنه الى الآن لايوجد مايثبت هذا

وعندما نقول طرف الأرض، هذا لايعني أننا سنسقط بعدها، بل نستطيع القول نهاية الأرض الأولى ثم الإنتقال للأرض الثانية، ثم الثالثة وهاكذا الى السابع ولانعلم كيفية خلقة طرف الأرض السابعة

إذا مالفرق بين القطر والطرف؟

الطرف له نهاية ينما القطر قد تكون نهايته السقوط وخذ قطرة الماء على سبيل المثال فإن شكلها يمثل أقطار السموات وسقوطها قد يمثل أقطار الأرض واللع أعلم

القُطْرُ: الجانب، وجمعه: أَقْطَارٌ. قال تعالى: ﴿إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطارِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ﴾ [الرحمن : 33] ، وقال: ﴿وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ أَقْطارِها﴾ [الأحزاب : 14] وقَطَرْتُهُ: ألقيته على قُطْرِهِ، وتَقَطَّرَ: وقع على قُطْره، ومنه: قَطَرَ المطر، أي: سقط، وسمّي لذلك قَطْراً، وتَقَاطَرَ القوم: جاؤوا أرسالا كالقَطْر، ومنه قِطَارُ الإبل، وقيل: الإنفاض يُقَطِّرُ الجلب

الأقطار جمع قطر وهو الناحية والجانب، ومنه قطرته أي ألقيته على قطره فجعل كنايةٍ عن القتل والصرع

أما الطرف

طَرَفُ الشيءِ: جانبُهُ، ويستعمل في الأجسام والأوقات وغيرهما. قال تعالى: ﴿فَسَبِّحْ وَأَطْرافَ النَّهارِ﴾ [طه : 130] ، ﴿أَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهارِ﴾ [هود : 114] ، ومنه استعير: هو كريمُ الطَّرَفَيْنِ(١) ، أي: الأب والأمّ. وقيل: الذَّكَرُ واللِّسَانُ، إشارة إلى العفّة، وطَرْفُ العينِ: جَفْنُهُ، والطَّرْفُ: تحريك الجفن، وعبّر به عن النّظر إذ كان تحريك الجفن لازمه النّظر، وقوله: ﴿قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ﴾ [النمل : 40] ، ﴿فِيهِنَّ قاصِراتُ الطَّرْفِ﴾ [الرحمن : 56] ، عبارة عن إغضائهنّ لعفّتهنّ، وطُرِفَ فلانٌ: أصيب طَرْفُهُ، وقوله: ﴿لِيَقْطَعَ طَرَفاً﴾ [آل عمران : 127] ، فتخصيصُ قطعِ الطَّرَفِ من حيث إنّ تنقيصَ طَرَفِ الشّيءِ يُتَوَصَّلُ به إلى توهينه وإزالته، ولذلك قال: ﴿نَنْقُصُها مِنْ أَطْرافِها﴾ [الرعد : 41] ، والطِّرَافُ: بيتُ أَدَمٍ يؤخذ طَرَفُهُ، ومِطْرَفُ الخزِّ ومُطْرَفٌ: ما يجعل له طَرَفٌ، وقد أَطْرَفْتُ مالًا، وناقة طَرِفَةٌ ومُسْتَطْرِفَةٌ: ترعى أطرافَ المرعى كالبعير، والطَّرِيفُ: ما يتناوله، ومنه قيل: مالٌ طَرِيفٌ، ورَجُلٌ طَرِيفٌ: لا يثبت على امرأة، والطِّرْفُ: الفرسُ الكريمُ، وهو الذي يُطْرَفُ من حسنه، فالطِّرْفُ في الأصل هو المَطْرُوفُ، أي: المنظور إليه، كالنّقض في معنى المنقوض، وبهذا النّظر قيل: هو قيد النّواظر(٢) ، فيما يحسن حتى يثبت عليه النّظر

طرف: الطَّرْفُ: طرْفُ الْعَيْنِ. والطَّرْفُ: إطْباقُ الجَفْنِ عَلَى الجفْن. ابْنُ سِيدَهْ: طَرَفَ يَطْرِفُ طَرْفاً: لَحَظَ، وَقِيلَ: حَرَّكَ شُفْره ونَظَرَ. والطَّرْفُ: تَحْرِيكُ الجُفُون فِي النَّظَرِ. يُقَالُ: شَخَصَ بصرُه فَمَا يَطْرِفُ. وطَرَفَ البصرُ نفسُه يَطْرِفُ وطَرَفَه يَطرِفُه وطَرَّفَه كِلَاهُمَا إِذَا أَصاب طرْفَه، وَالِاسْمُ الطُّرْفَةُ. وَعَيْنٌ طَرِيفٌ: مَطْروفة. التَّهْذِيبِ وَغَيْرِهِ: الطَّرْفُ اسْمٌ جَامِعٌ لِلْبَصَرِ، لَا يُثَنَّى وَلَا يُجمع لأَنه فِي الأَصل مَصْدَرُ فَيَكُونُ وَاحِدًا وَيَكُونُ جَمَاعَةً. وَقَالَ تَعَالَى: لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ