ترجمان القرآن يقول الأرض مسطحة

قال الله: (وَٱلۡأَرۡضَ مَدَدۡنَـٰهَا وَأَلۡقَیۡنَا فِیهَا رَوَ ٰ⁠سِیَ وَأَنۢبَتۡنَا فِیهَا مِن كُلِّ زَوۡجِۭ بَهِیج) صدق الله العظيم

في تفسير القرطبي

قَوْلُهُ تَعَالَى: ﴿وَالْأَرْضَ مَدَدْناها﴾ هَذَا مِنْ نِعَمِهِ أَيْضًا، وَمِمَّا يَدُلُّ عَلَى كَمَالِ قُدْرَتِهِ. قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: بَسَطْنَاهَا عَلَى وَجْهِ الْمَاءِ، كَمَا قَالَ” وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذلِكَ دَحاها”أي بَسَطَهَا

وَقَالَ الله:   (  وَالْأَرْضَ فَرَشْناها فَنِعْمَ الْماهِدُونَ ). وَهُوَ يَرُدُّ عَلَى مَنْ زَعَمَ أَنَّهَا كَالْكُرَةِ. وَقَدْ تَقَدم

وقال الله: (وَأَلْقَيْنا فِيها رَواسِيَ) جِبَالًا ثَابِتَةً لِئَلَّا تَتَحَرَّكَ بِأَهْلِهَا

وقال الله: ( وَأَنْبَتْنا فِيها مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ) أَيْ مُقَدَّرٍ مَعْلُومٍ، قَالَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ وَسَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ. وَإِنَّمَا قَالَ “مَوْزُونٍ” لِأَنَّ الْوَزْنَ يُعْرَفُ بِهِ مِقْدَارُ الشَّيْءِ. قَالَ الشَّاعِرُ: قَدْ كُنْتُ قَبْلَ لِقَائِكُمْ ذَا مِرَّةٍ … عِنْدِي لِكُلِّ مُخَاصِمٍ مِيزَانُهُ

وهذا ترجمان القرآن إبن عباس يتحدث عن تسطح الأرض. أعلم أن تفسير القرآن لن يتغير بتغير الزمان، نعم هو يخاطب كل زمان ولكن للقرآن وجوه وجذر الوجه واحد لامحاله. اذا نظرت الى التراجم لإبن عباس، لوجدت تفسير مختلف عن تفاسير العصر الحديث التي أعتمدت على العلم الحديث في تفسير القرآن. انت تدرس القرآن وتعلم أنه لايفسر القرآن الابكلام الله ورسوله، ثم تدرس وتتأكد من فهمك، وبعد هذا تبحث لما يتوافق مع العلم في هذا. السيوطي (ذي الجلالين) وهو التفسير المعتمد في الحرم المكي والمطبوع في بعض نسخ القرآن الكريم يصرح بأن الأرض ليست كرة، وكذلك إبن عطية. وغيرهم من قال بتسطح الأرض كالبغدادي والبغوي والطبري وابن كثير والقحطاني. واذا فهمت كلام إبن تيمية، فإنه لم يقل أن الأرض كرة، والوحيد الذي قال أن القرآن ذكر كروية الأرض هو إبن حزم رحمة الله عليهم جميعاً وقد ابتعد عن الصواب في هذا وذلك بمخالفته جميع العلماء وكذلك لمخالفته للمنطق. ثم يأتي البيروني وتركيزه في الغالب على دائرية الأرض وهو عبقري في علم النجوم لكن ليكن في الإعتبار أن تعلمه للفلك كان من قبل علماء غير مسلمين يؤمنون بأن الأرض كرة. كان بالإمكان التحدث عن شكل الأرض بطريقة علمية وقد فعلنا هذا قليلاً، لكن الغرض من كل هذا هو أن يكون لدينا إيمان بكلام الله قبل العلم، وإن درسنا القرآن وأعطيناه حقة، لفهمت أهمية هذا الكلام وخطورته وكذلك لتبينت لك الحقيقة

 

img_5481

يقول السفهاء، القرآن ليس بكتاب علم

القران ليس كتاب علم!!!

هكذا يقول السفهاء !!!!

(مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ ۚ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ۚ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا * فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا)

يقول بعض المنكرين لله عز وجل والمتكبرين والملحدين في خلق الله ان القران الكريم ليس كتاب علم فلم ترد فيه الفيزياء والكمياء والجغرافيا و الفلك وكل العلوم الانسانية

الله عز وجل هو من خلقنا وخلق كل ما نشاهد وما لا نشاهده وما لا ندري ولم تعقله عيوننا وحواسنا !

القران الكريم. يخبرنا بكل التفاصيل لا يدركه الا راسخ متدبر مثابر قريب منه اغترف من نوره !

العلم كله لله ولا علم لنا من دونه وكل نظرية غير صحيحة فلن تجدها فيه طبعا !

نحن نصدق القران الكريم ولا نأوله واي كلام ينافيه نكذبه ونبحث والعجيب حينما اعتمدنا هذه الطريقة وجدنا التزوير بسهولة !

تمعن هذه الايات !

﴿وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ﴾ [العنكبوت: ٦١]

وهذا الرد على المتعولمين ومن يقول اتركوا القرآن والدين للمساجد ومن يقول القرآن ليس كتاب علم !!

{ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَٰذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ }

أرايتم ان دعواكم بهجر القران قديمة جداً وتزداد يوماً بعد يوم

{ وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا } هجر تطبيق وعمل وإحتكام وتدبر ،

لا هجر تلاوة فقط بل هجروه بالعمل والإحتكام بغيره !

{ ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ }

{ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ《 تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ 》}

{ وَلَا يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا }

{ مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَىٰ }

[ كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ ]

《 اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُم 》

ْ 《 وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ ۗ 》قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُون]َ .

تدعوهم الى كلمة سواء بيننا ما دمنا ننتسب الى هذا الدين الحنيف فتقول لهم فلتكن كلمة الله هي العليا ولنحتكم للقران الكريم الذي اتخذتموه مهجورا !

لنبين ما فيه من حق وادلة ونستخلص العلم اليقين بدون تأويل، فقط من عند المولى عز وجل فهو الخالق وهو علام الغيوب !

لكنهم استكبروا وضحكوا وايقنتها نفوسهم وثقلت عليها ألسنتهم فكفروا بعد ايمانهم ومازالوا يقولون نحن مسلمين !

القران الكريم لا يعتبرونه كتاب علم وكلام الفرضيات أصبح يقين !

بأس ما ايقنتم وبأس لهاته القلوب !

العودة في الزمن الذي مضى والذي سيلحق وانطواء المكان في الفراغ بالافتراضات والحساب هذا الذي يحاجون به وهو مجرد خيال وفلسفة وتنجيم !

فكذب المنجمون والله حق وقوله حق وعذابه حقه وجنته حق فلا تترك الحق بعدما أيقنته وتتبع السبل فدعوتهم للنار والالحاد ودعوته للخلد في الجنات العليين !

{ وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ 《 بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَىٰ عِلْمٍ 》هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }

{ بَلْ《 هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ 》فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ ۚ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ }

أنظر كيف وصفك خالقك بعدما انكرت ايات القران الكريم وصفك بالظالم!

{ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }

{ كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ }

{ تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ }

[ وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ ]

{ يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَىٰ عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا ۖ فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }

{ ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَىٰ شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ }

فشريعة الله عز وجل هي الحق واقوال العلماء مجرد أقوال تحتمل الصواب وتحتمل غير ذلك وأغلب من في الأرض يتبع الظن.

{ أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا }

{ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ ۙ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }

اذا أيها المتعلمون المثقفون حينما نختلف يجب العودة لكتاب ربنا لو كنتم مسلمون وبالقران مؤمنون!

{ كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ《 لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ 》وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ }

{《 أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ 》وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا }

{ وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَىٰ أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُورًا }

{ وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ ۚ وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا }

{ وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ ۚ وَلَئِنْ جِئْتَهُمْ بِآيَةٍ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُبْطِلُونَ }

{ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ نُؤْمِنَ بِهَٰذَا الْقُرْآنِ وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ }

{ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَٰذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ)

اذا سيغلبونكم وينتصرون عليكم يوم تهجرون القران كتاب العلم والغيتم الرابطة بينكم وبين ربكم

#الأستاذ_عبدالله_نينوح

منازل القمر

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين

قال الله: (هُوَ ٱلَّذِی جَعَلَ ٱلشَّمۡسَ ضِیَاۤءࣰ وَٱلۡقَمَرَ نُورࣰا وَقَدَّرَهُۥ مَنَازِلَ لِتَعۡلَمُوا۟ عَدَدَ ٱلسِّنِینَ وَٱلۡحِسَابَۚ مَا خَلَقَ ٱللَّهُ ذَ ٰ⁠لِكَ إِلَّا بِٱلۡحَقِّۚ یُفَصِّلُ ٱلۡـَٔایَـٰتِ لِقَوۡمࣲ یَعۡلَمُونَ)

تم إعطاء فكرة مبسطة عن المنازل والبروج في موضوعنا السابق وباذن الله نستكمل حديثنا عن منازل القمر اليوم

وقبل هذا يتوجب علينا إعطاء نبذة مختصرة عن الإنواء في الجاهلية. النَّوْء هو النجم إِذا مال للمَغِيب، والجمع أَنْواءٌ ونُوآنٌ وقيل: معنى النَّوْءِ سُقوطُ نجم من الـمَنازِل في المغرب مع الفجر وطُلوعُ رَقِيبه، وهو نجم آخر يُقابِلُه، من ساعته في المشرق

وكان هذا من أشد الأمور المتعارف عليها في الجاهلية وكانوا يسعدون بقدوم نجم ويستبشرون ويتشائمون كذلك ولذلك نهاهم الرسول عن فعل هذا

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

لا عَدْوَى ولا هامَةَ ولا نَوْءَ ولا صَفَرَ

الراوي:أبو هريرة

المحدث:مسلم

المصدر:صحيح مسلم الجزء أو الصفحة:2220 حكم المحدث: صحيح

وظائف النجوم تشمل ارشاد الطريق والتعرف على القبلة(وَعَلَامَاتٍ ۚ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ)، ومن هنا نستطيع التطرق ببساطة الى علم النجوم ونقول انه نوعان تسيير وهو الذي يرشدنا للطريق والقبلة وهذا جائز ومفيد يعلمنا عدد السنين والحساب، ونوع ثاني وهو التأثير وهو الذي يربط النجوم بحدوث أمور إنسانية او حوادث ويعتبر ربط الأبراج بتحليل الشخصيات احد أركانها وهذا باطل. ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال أنه قال: (من اقتبس شعبة من النجوم فقد اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد) أنتهى

وقد بين لنا الله عز وجل أنه خلق هذه النجوم لثلاث أمور، جعلها زينة للسماء (إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ)، ورجومًا للشياطين ( وَلَقَدۡ زَیَّنَّا ٱلسَّمَاۤءَ ٱلدُّنۡیَا بِمَصَـٰبِیحَ وَجَعَلۡنَـٰهَا رُجُومࣰا لِّلشَّیَـٰطِینِۖ وَأَعۡتَدۡنَا لَهُمۡ عَذَابَ ٱلسَّعِیرِ)، وكذلك علامات يهتدى بها (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ) ، فمن تأول بغير ذلك فقد أخطأ وأضاع نصيبه، وتكلف ما لا علم له به

586563B6-7784-4AE1-A8D1-14B2FD5A2BEB

والبُرْجُ: وَاحِدٌ مِنْ بُرُوجِ الفَلَك، وَهِيَ اثْنَا عَشَرَ بُرْجًا، كُلُّ بُرْجٍ مِنْهَا مَنْزِلَتَانِ، وثُلُثٌ مَنزلٌ لِلْقَمَرِ، وَثَلَاثُونَ دَرَجَةً لِلشَّمْسِ، إِذا غَابَ مِنْهَا سِتَّةٌ طَلَعَ سِتَّةٌ، وَلِكُلِّ بُرْجٍ اسْمٌ عَلَى حِدَةٍ، فأَوَّلها الحَمَلُ، وأَوَّلُ الحَمَلِ الشَّرَطانِ، وَهُمَا قَرْنَا الْحَمَلِ كَوْكَبَانِ أَبيضان إِلى جَنْبِ السَّمكة، وَخَلْفَ الشَّرَطَيْنِ البُطَيْنُ، وَهِيَ ثَلَاثَةُ كَوَاكِبَ، فَهَذَانِ مَنْزِلَانِ وَثُلُثٌ لِلثُّرَيَّا مِنْ بُرْجِ الْحَمَلِ. قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ الْمُكَرَّمِ: قولُه كلُّ بُرْجٍ مِنْهَا مَنْزِلَتَانِ وثُلُثٌ مَنزلٌ لِلْقَمَرِ وَثَلَاثُونَ دَرَجَةً لِلشَّمْسِ كلامٌ صَحِيحٌ، لَكِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ سَوَاءٌ فِي ذَلِكَ، وَكَانَ حَقُّهُ أَن يَقُولَ: كلُّ بُرْج مِنْهَا مَنْزِلَانِ، وثلثٌ منزلٌ لِلشَّمْسِ وَالْقَمَرِ، وَثَلَاثُونَ دَرَجَةً لَهُمَا. وَقَوْلُهُ أَيضاً: وأَولُ الحَمَلِ الشَّرَطانِ وَهُمَا قَرْنَا الْحَمَلِ، إِلى وَثُلُثٌ لِلثُّرَيَّا مِنْ بُرْجِ الْحَمَلِ، قَدِ انْتُقِضَ عَلَيْهِ الْآنَ، فإِن أَوَّلَ دَقِيقَةٍ، فِي بُرْجِ الْحَمَلِ الْيَوْمَ، بعضُ الرِّشاءِ والشَرَطَيْنِ وبعضُ البُطَيْنِ، واللَّه أَعلم. والجمْع أَبراجٌ وبروجٌ، وَكَذَلِكَ بُرُوجُ الْمَدِينَةِ وَالْقَصْرِ، وَالْوَاحِدُ كَالْوَاحِدِ، وَقَالَ أَبو إِسحاق فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: وَالسَّماءِ ذاتِ الْبُرُوجِ، قِيلَ: ذَاتُ الْكَوَاكِبِ، وَقِيلَ: ذَاتُ الْقُصُورِ فِي السَّمَاءِ. الْفَرَّاءُ: اخْتَلَفُوا فِي الْبُرُوجِ، فَقَالُوا: هِيَ النُّجُومُ، وَقَالُوا: هِيَ الْبُرُوجُ الْمَعْرُوفَةُ اثْنَا عَشَرَ بُرْجًا، وَقَالُوا: هِيَ الْقُصُورُ فِي السَّمَاءِ، واللَّه أَعلم بِمَا أَراد. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ، البروجُ هَاهُنَا: الحصونُ، وَاحِدُهَا بُرْجٌ. اللَّيْثُ: بروجُ سورِ الْمَدِينَةِ والحصنِ: بيوتٌ تُبنى عَلَى السُّورِ، وَقَدْ تُسَمَّى بُيُوتٌ تُبْنَى عَلَى نَوَاحِي أَركان الْقَصْرِ بُرُوجًا. الْجَوْهَرِيُّ: بُرْجُ الحِصْن رُكْنُهُ، وَالْجَمْعُ بُرُوجٌ وأَبراج، وَقَالَ الزَّجَّاجُ فِي قَوْلِهِ: جَعَلْنا فِي السَّماءِ بُرُوجاً، قَالَ: الْبُرُوجُ الْكَوَاكِبُ الْعِظَامُ

 

DEF17C46-477D-4A6E-88F6-4D38EA597CCE

منازل القمر ثمانية وعشرون منزلاً. ينزل القمر كل ليلة بمنزل منها من مهلّه إلى ثمان وعشرين ليلة. فإن كان الشهر تسعاً وعشرين ليلة، إستتر ليلة ثمان وعشرين وإن كان ثلاثين إستتر ليلة تسع وعشرين.

كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يتحفَّظُ مِن هلالِ شعبانَ ما لا يتحفَّظُ مِن غيرِه ثمَّ يصومُ لرؤيةِ رمضانَ فإنْ غُمَّ عليه عدَّ ثلاثينَ يومًا ثمَّ صام )

الراوي:عائشة المحدث:ابن حبان

المصدر:صحيح ابن حبان الجزء أو الصفحة 3444

حكم المحدث:أخرجه في صحيحه

ولايظهر لنا من هذة المنازل إلا أربعة عشر منزلا فكلما يغيب واحد، يطلع واحد من المشرق وكذلك البروج وهي إثنا عشر برجاً. كل برج منزلان وثلث من هذة الثمانية وعشرين ولايظهر لنا منها إلا ستة بروج

41790A9F-023D-434C-AB79-92CE795C43E0

مُطِرَ النَّاسُ علَى عَهْدِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: أصْبَحَ مِنَ النَّاسِ شاكِرٌ ومِنْهُمْ كافِرٌ، قالوا: هذِه رَحْمَةُ اللهِ، وقالَ بَعْضُهُمْ: لقَدْ صَدَقَ نَوْءُ كَذا وكَذا قالَ: فَنَزَلَتْ هذِه الآيَةُ: {فَلا أُقْسِمُ بمَواقِعِ النُّجُومِ}، حتَّى بَلَغَ: {وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أنَّكُمْ تُكَذِّبُو} [الواقعة: 75 – 82].

الراوي:عبدالله بن عباس المحدث:مسلم المصدر:صحيح مسلم الجزء أو الصفحة:73 حكم المحدث: صحيح

ومن كتاب الانواء لإبن قتيبة، سنستعرض لكم هذة المنازل وربما كان من هذة المنازل نجوماً

١- الشرطان وهذا أول مايعد منه وهما أول الشأمية وهما كوكبان يقال أنهما قرنا الحمل ويسميان النطح والناطح. وأحد الشرطين في ناحية الشمال والآخر في ناحية الجنوب. وهما بين الحوت والثريا واذا حلت بهما الشمس، فقد حلت برأس الحمل وهما أول نجوم فصل الربيع. ويقال أن أول الأزمنة فصل الصيف، فكلما حلت الشمس برأس الحمل، فقد مضت للعالم سنة. ونوء الشرطين يأخذ مدة ثلاثة أيام إلا عند من جعل مدة النوء من سقوط النجم الى سقوط التالي له وذلك ثلاثة عشر يوماً

٢- البطين وهو ثلاثة كواكب خفية وإذا أنت آثرت أن تعرفها وهي بين الشرطين والثريا. ونوءه ثلث ليال

٣- الثريا وهي أشهر هذة المنازل وهي ستة أنجم ظاهرة وفيها نجوم خفية كذلك. وطلوعها لثلث عشرة ليلة تخلو من أيار وسقوطها لثلث عشرة تخلو من تشرين الأخر. وأما الإستسرار من الثريا فتظهر من أول الليل في المشرق عند إبتداء البرد. ثم ترتفع كل ليلة حتى تتوسط السماء مع غروب الشمس ثم تنحدر عن وسط السماء فتكون كل ليلة أقرب من أفق المغرب وأبعد من وسط السماء إلى أن يهل معها الهلال لأول ليلة

 

36365696-ADE7-4CA6-89BA-346A612F10C8

سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ إنَّ اللهَ ليُبيِّتُ القومَ بالنِّعمةِ ثمَّ يُصبحون وأكثرُهم بها كافرٌ يقولون مُطِرنا بنوْءٍ كذا وكذا قال التَّيميُّ فحدَّثتُ به سعيدَ بنَ المُسيِّبِ فقال سمِعناه من أبي هريرةَ وقد حدَّثني من لا أتَّهِمُ أنَّه شهِد هذا المُصلَّى من عمرَ وهو يستسقي بالنَّاسِ عامَ الرَّمادةِ قال فدعا والنُّاسَ طويلًا واستسقَى طويلًا وقال يا عبَّاسُ للعبَّاسِ بنِ عبدِ المطَّلبِ كم بقي من نوْءِ الثُّريَّا قال إنَّ أهلَ العلمِ بها يزعمون أنَّها تعترِضُ بالأفقِ بعد وقوعِها سبعًا قال فواللهِ ما مضت تلك السَّبعُ حتَّى أُغِيث النَّاسُ

الراوي:أبو هريرة المحدث:الذهبي المصدر:المهذب الجزء أو الصفحة:3/1286 حكم المحدث:حسن غريب

٤- الدبران وهو كوكب أحمر منير يتلو الثريا ويسمى تابع النجم وكذلك يسمى المِجدَح وهو الذي ذكر في الحديث : لو أمسَك اللهُ القَطْرَ عن النَّاسِ سَبْعَ سنينَ ثمَّ أرسَله لَأصبَحَتْ طائفةٌ منهم بها كافرينَ يقولونَ : مُطِرْنا بنَوْءِ المِجْدَحِ

الراوي:أبو سعيد الخدري

المحدث:ابن حبان

المصدر:صحيح ابن حبان الجزء أو الصفحة:6130 حكم المحدث:أخرجه في صحيحه

وقيل أنه ليس في السماء منزلان أشد تقارب طلوع من النجم والدبران وبين يدى الدبران كواكب كثيرة مجتمعة. فيهما كوكبان صغيران يكادان يتماسان لقرب مابينهما

٥- الهقعة وهو رأس الجوزاء وهي ثلثة كواكب تشبه الأثافي وهم صغار. وتطلع لتسع ليال تخلو من حزيران وتسقط لتسع ليال تخلو من كانون الأول ونوءها ست ليال

٦- الهنعة وهي كوكبان أبيضان بينهما قيد سوط ويقال لأحد الكوكبين الزر وللآخر الميسان. وقال أدهم بن عمران العبدي : الهنعة قوس الجوزاء ترمي بها ذراع الأسد. وهي ثمانية أنجم في صورة قوس ففي مقبض القوس النجمان اللذان يقال لهما الهنعة. وطلوعهما لاثنين وعشرين ليلة تخلو من كانون الأول ونوءها ثلث ليال وهو في إثر الجوزاء

والجوزاء تُعد في الكواكب اليمانية. وهي تسمى الجبّار تشبيهاً لها بالملك لأنها في صورة رجل على كرسي عليه تاج. فالرأس هو الهقعة ثلثة كواكب خفية هي في هيئة الأثافي وفوق الرأس كوكب كثيرة صغار مستديرة واسعة متناسقة كالعقد تسمى تاج الجوزاء. ثم ثلثة كواكب بيض متتابعة في صدر الجوزاء عرضاً تسمى النظم وتحتها ثلثة كواكب طولا تسمى الجوازى وهما كوكبان أزهران في أحدهما حمرة وفيها الشعرى العبور و مرزم الشعرى وهي التي ذكرها الله عز وجل في كتابه (وَأَنَّهُۥ هُوَ رَبُّ ٱلشِّعۡرَىٰ)، لأن قوم الجاهلية عبدوها وفتنو بها. وهي التي تسمى العبور والشعرى الأخرى هي الغميضاء والغميضاء من الذراع المبسوطة في نجوم الأسد

قال الفرزدق

وأوقدت الشعرى مع الليل نارها

وأضحت مُحولا جِلدها يتوسف

 

141EF7A5-BD6B-4FA2-AB3D-4D40B0A16B8F

والعبور تسمى كلب الجبار ويقال إن الكلاب والذئاب تكلب عند طلوع الشعرى. ثم كرسي الجوزاء وهي أربعة كواكب غير مستوية التربيع أسفل الجوزاء

والعذرة عذرة الجوزاء وهي خمسة كواكب بيض أسفل من الشعرى ويقال لها العذارى. وحيال العذرة إذا توسطت السماء إسفل منها سهيل اليماني

٧- الذراع وهي ذراع الأسد المقبوضة وللأسد ذراعان مقبوضة ومبسوطة. والمبسوطة تلي اليمن والمقبوضة تلى الشأم والقمر ينزل بالمقبوضة وهما كوكبان بينهما قيد سوط وكذلك المبسوطة مثلها في الصورة إلا أنها أرفع في السماء. وبين الذراعين كواكب يقال لها الأظفار تقرب من المقبوضة وربما عدل القمر فنزل بالذراع المبسوطة فأحد كوكبي الذرع المبسوطة النير هو الشعرى الغميضاء والكوكب الأحمر الصغير يسمى المرزم فيقال له مرزم الذراع وفِي الجوزاء كوكب مع الشعرى، يقال له مرزم العبور فالشعريان تتحاذيان والمرزمان معهما يتاحذيان ومرزم العبور ليس من منازل القمر

٨- النثرة وهذة بعد الذراع وهي ثلثة كواكب متقاربة وتسمى بأنف الأسد ونوء النثرة سبع ليالي وطلوعها مع طلوع الشعرى العبور لسبع عشرة ليلة تمضي من تموز وتسقط لسبع عشرة ليلة تخلو من كانون الآخر

 

0B324382-6B3C-46B1-9594-F14E951EA774

٩- الطرف وهذة طرف الأسد وهما كوكبان بين يدي الجبهة وقدام الطرف كواكب كثيرة يقال لها الأشعار وطلوعه ليلة تخلو من آب وسقوطه لليلة تبقى من كانون الآخر

١٠ – الجبهة وهي جبهة الأسد وهذة أربعة كواكب خلف الطرف وفيها إختلاف بين كل كوكبين في رأي العين قيد سوط وهي معترضة من الجنوب الى الشمال والجنوبي منها يدعوه المنجمون قلب الأسد وحيال الجبهة كوكب منفرد يسمى الفرد.

١١- الزبرة وهي كاهلة الأسد والكاهل مَغرز العنق وهي كوكبان نيران على إثر الجبهة بينهما قيد سوط

١٢ – الصرفة وهي كوكب واحد على إثر الزبرة مضىء عنده كواكب صغار طمس

 

8F9DA3EE-3E4A-4BB9-9A2C-DBDF0AAB96F8.jpeg

 

١٣- العواء وهي أربعة أنجم على إثر الصرفة تشبه كافا غير مشقوقة وطلوعها لاثنتين وعشرين ليلة تخلو من أيلول وسقوطها لاثنتين وعشرين ليلة تخلو من آذار ونوءها ليلة

١٤- السماك وهما سماكان فأحدهما السماك الأعزل وهو الذي ينزل به القمر وله النوء وهو كوكب أزهر والآخر هو السماك الرامح والقمر لاينزل به ولايكون له نوء وسمي رامحا لكوكب صغير بين يديه يقال له راية السماك

١٥- الغفر وهو ثلثة كواكب خفية بين السماك الأعزل وبين زباني العقرب على نحو من خلقة العواء وطلوع الغفر لثمانية عشرة ليلة تخلو من تشرين الأول وسقوطه لست عشرة ليلة تخلو من نيسان ونوءه ثلث ليال وقيل ليلة

١٦- الزباني وهذة قرنا العقرب وهما كوكبان مفترقان بينهما في رأي العين مقدار خمسة أذرع وطلوع الزباني آخر ليلة من تشرين الأول وسقوطهما ليلة تبقى من نيسان ونوءها ثلث ليال

١٧- الاكليل وهذا إكليل العقرب وهو رأسها ثلثة كواكب وهي مصطفة معترضة وطلوع الإكليل لثلث عشرة ليلة تخلو من تشرين الآخر وسقوطه لثلث عشرة ليلة تخلو من ايار

١٨- القلب وهو قلب العقرب وهذا هو الكوكب الأحمر وراء الاكليل بين كوكبين يقال لهما النياط

١٩- الشلولة ثم الشولة وهي كوكبان متقاربان يكادان يتماسان في ذنب العقرب الكواكب المنسوبة إلى العقرب والمقاربة لها : فيما بين زباني العقرب وبين الكوكب الفرد الذي يحاذي جبهة الأسد، كواكب يقال لها الخباء. والشراشيف كواكب مثل الحبل مستطيلة بين الكوكب الفرد والخباء وبين الشراشيف والخباء كواكب مستنيرة متبددة ليست على نسق يقال لها المعلف

وهناك الشماريخ وهي كواكب كثيرة تجري مجرى العقرب أمامها وتحتها ثم القبة وهي أسفل من شولة العقرب ويقال للكواكب المتفرقة أسفل من شولة العقرب وهي الخيل وهذة تسقط في القبلة ووراء القبة يوجد الصردان وهما يطلعان مع الزبانيين يجري أحدهما قريباً من الأفق والآخر فوق بحياله

٢٠ – النعائم وهي ثمانية كواكب على إثر الشولة طلوعها لاثنتين وعشرين ليلة تخلو من كانون الأول وسقوطها لاثنتين وعشرين ليلة تخلو من حزيران

٢١- البلدة وهي رقعة في السماء لا كوكب بها بين النعائم وبين سعد الذابح ينزل القمر بها وطلوع البلدة لأربع ليال تخلو من كانون الآخر وسقوطها لأربع ليال يمضين من تموز

٢٢- سعد الذابح وهو كوكبان غير نيرين بينهما في رأي العين قدر ذراع وأحدهما مرتفع في الشمال والآخر هابط في الجنوب وبقرب الأعلى منهما كوكب صغير قد كاد يلزق به

٢٣- سعد بلع وهو نجمان مستويان في المجرى أحدهما خفي ويسمى بالعا لأنه كان بلع الآخر الخفي وأخذ ضوءة وطلوعة لليلة تبقى من كانون الآخر وسقوطه ليلة تمضي من آب

٢٤- سعد السعود وهي ثلثة كواكب أحدها نير والآخران دونه وطلوعة لاثنتي عشرة ليلة تمضي من شباط وسقوطه لأربع عشرة تمضي من آب

٢٥- سعد الاخبية وهو أربعة كواكب متقاربة واحد منها في وسطها وهي تمثل برجل بطة وتوجد بواقي لهذة السعود وهي لاتشمل المنازل

٢٦ – الفرع الأول وهو فرع الدلو المقدم والدلو أربعة كواكب واسعة مربعة فاثنان منها هو الفرغ الأول واثنان منها الفرغ المؤخر وفرغ الدلو مصب الماء بين العرقوقتين

٢٧- الفرغ الثاني وطلوعة لاثنتين وعشرين ليلة تمضي من آذار وسقوطه لاثنتين وعشرين ليلة تمضي من أيلول ونوءه أربع ليال

٢٨- الحوت وهو كواكب كثيرة ممثلة في شكل سمكة وفِي البطن نجوم منيرة وطلوعة لاربع ليالي تخلو من نيسان وسقوطه لخمس يمضين من تشرين الأول وعند سقوطه ينتهي غور المياه

DA9B5D04-72B7-407E-B610-AF4B314DB74DAF6F1BB1-3619-4AF2-8A2A-655935A5645E83127EF4-799F-496A-B5A0-92AAB60C6FCB4BD85238-4598-40F3-9BC5-F76F73539B5258795EFB-3843-4F9F-9AD6-0A5E2A68D50FFF3E1E4A-3230-4205-8FF6-02D188A57874A886CFD1-59A6-4674-9AF6-9845C07C0FF9

كلام الله و اللانهائية

كلام الله و اللانهائية

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين

قال الله: ( قُل لَّوۡ كَانَ ٱلۡبَحۡرُ مِدَادࣰا لِّكَلِمَـٰتِ رَبِّی لَنَفِدَ ٱلۡبَحۡر قَبۡلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَـٰتُ رَبِّی وَلَوۡ جِئۡنَا بِمِثۡلِهِۦ مَدَدࣰا) الكهف ١٠٩

ونَظِيرُها قَوْلُهُ تَعالى (ولَوْ أنَّ ما في الأرْضِ مِن شَجَرَةٍ أقْلامٌ والبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أبْحُرٍ ما نَفِدَتْ كَلِماتُ اللَّهِ) لقمان

وكلمات الله هي كلام الله ومنه من وصل إلينا عن طريق الوحي الذي يوحى الى الرُسل. وفي هذا بيان على عظمة كلمات الله وأنه ليس كمثلها شيء. والمداد هو الحبر كما ذكر إبن عاشور في كتابه التحرير والتنوير. وذكر أنه يناظر كلمة الأقلام الموجودة في الآية النظيرة في سورة لقمان. والمِدادُ يُطْلَقُ عَلى الحِبْرِ لِأنَّهُ تُمَدُّ بِهِ الدَّواةُ، أيْ يُمَدُّ بِهِ ما كانَ فِيها مِن نَوْعِه

 

أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ مرَّ علَيها وَهي في المسجدِ تَدعو ، ثمَّ مرَّ بِها قريبًا مِن نصفِ النَّهارِ فقالَ لَها ما زلتِ علَى حالِكِ قالَت نعم قالَ ألا أعلِّمُكِ يعني كلماتٍ تقولينَهُنَّ سُبحانَ اللَّهِ عددَ خلقِهِ سُبحانَ اللَّهِ عددَ خلقِهِ سبحانَ اللَّهِ عددَ خَلقِهِ سُبحانَ اللَّهِ رِضا نفسِهِ سُبحانَ اللَّهِ رِضا نفسِهِ سُبحانَ اللَّهِ رِضا نفسِهِ سُبحانَ اللَّهِ زِنةَ عرشِهِ سُبحانَ اللَّهِ زِنةَ عرشِهِ سُبحانَ اللَّهِ زِنةَ عرشِهِ سُبحانَ اللَّهِ مِدادَ كلماتِهِ سُبحانَ اللَّهِ مدادَ كلماتِهِ ، سُبحانَ اللَّهِ مدادَ كلماتِهِ

الراوي: جويرية بنت الحارث

المحدث:الألباني

المصدر:صحيح النسائي الجزء أو الصفحة:1351

حكم المحدث:صحيح

قال الشيخ السعدي : وأما كلام اللّه تعالى، فلا يتصور نفاده، بل دلنا الدليل الشرعي والعقلي، على أنه لا نفاد له ولا منتهى، وكل شيء ينتهي إلا الباري وصفاته ﴿وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى﴾ صدق الله العظيم

مَعْنى ﴿ما نَفِدَتْ كَلِماتُ اللَّهِ﴾ ما انْتَهَتْ، أيْ فَكَيْفَ تَحْسَبُ اليَهُودُ ما في التَّوْراةِ هو مُنْتَهى كَلِماتِ اللَّهِ، أوْ كَيْفَ يَحْسَبُ المُشْرِكُونَ أنَّ ما نَزَلَ مِنَ القُرْآنِ أوْشَكَ أنْ يَكُونَ انْتِهاءَ القُرْآنِ، فَيَكُونُ المَثَلُ عَلى هَذا الوَجْهِ الآخَرِ وارِدًا مَوْرِدَ المُبالَغَةِ في كَثْرَةِ ما سَيَنْزِلُ مِنَ القُرْآنِ إغاظَةً لِلْمُشْرِكِينَ، فَتَكُونُ ﴿كَلِماتُ اللَّهِ﴾ هي القُرْآنُ لِأنَّ المُشْرِكِينَ لا يَعْرِفُونَ كَلِماتِ اللَّهِ الَّتِي لا يُحاطُ بِها

عندما قام المختصين بإجراء إحصاء لأعداد الكلمات وجدوا أنها سبعة وسبعون ألف كلمة وأربعمائة وتسع وثلاثون كلمة، وهذة كلمات معدودة ومحصورة. ولنفترض إن لم تكن التوراة والإنجيل محرفة وأتينا بعدد كلماتها فهذة أيضا محصورة ومنتهية. وبهذا نستطيع أن كلمات الحق من الله محصورة في كتبة كما في قوله تعالى: ( نَزَّلَ عَلَیۡكَ ٱلۡكِتَـٰبَ بِٱلۡحَقِّ مُصَدِّقࣰا لِّمَا بَیۡنَ یَدَیۡهِ وَأَنزَلَ ٱلتَّوۡرَىٰةَ وَٱلۡإِنجِیلَ). ولكن لاننسى أن الدين عند الله الإسلام وأن الله أنزل القرآن على سيدنا محمد ليظهرة على الدين كله (هُوَ ٱلَّذِیۤ أَرۡسَلَ رَسُولَهُۥ بِٱلۡهُدَىٰ وَدِینِ ٱلۡحَقِّ لِیُظۡهِرَهُۥ عَلَى ٱلدِّینِ كُلِّهِۦ وَلَوۡ كَرِهَ ٱلۡمُشۡرِكُونَ). فكيف نفسر معنى الآيتين الكريمتين التي تصف كلمات الله؟ ماذا يعني عدم نفاد كلام الله؟ لنرى كم من الأوجه لدينا في تفسير هذة الآيات.

الوجه الأول هو إحتمال عدم نفاد كلام الله من قوته في إظهار الحق (بَلۡ نَقۡذِفُ بِٱلۡحَقِّ عَلَى ٱلۡبَـٰطِلِ فَیَدۡمَغُهُۥ فَإِذَا هُوَ زَاهِق وَلَكُمُ ٱلۡوَیۡلُ مِمَّا تَصِفُونَ). فكلام الله ينتشر ويدمغ الباطل لينشر الصدق والعدل بين الناس فيخرجهم من الظلمات الى النور ولو كره المشركون. قال تَعالى (وتَمَّتْ كَلِماتُ رَبِّكَ صِدْقًا وعَدْلًا) [الأنعام: ١١٥] فالتَّمامُ هُنالِكَ بِمَعْنى التَّحَقُّقِ والنُّفُوذِ، وتَقَدَّمَ قَوْلُهُ تَعالى: ﴿ويُرِيدُ اللَّهُ أنْ يُحِقَّ الحَقَّ بِكَلِماتِهِ﴾ [الأنفال: ٧] في سُورَةِ الأنْفالِ

الوجه الثاني وهو إضافة للوجه الأول ولكن تم التقسيم هنا لترتيب المعاني. فهذا الوجه يحتمل وحي الله لرسله. فلدينا هدي النبي والأحاديث القدسية وكذلك ماأوحى به الله لجميع الرسل ليبلغوا به دون الكتب المنزلة. قال الله: (إِنَّاۤ أَوۡحَیۡنَاۤ إِلَیۡكَ كَمَاۤ أَوۡحَیۡنَاۤ إِلَىٰ نُوحࣲ وَٱلنَّبِیِّـۧنَ مِنۢ بَعۡدِهِۦۚ وَأَوۡحَیۡنَاۤ إِلَىٰۤ إِبۡرَ ٰ⁠هِیمَ وَإِسۡمَـٰعِیلَ وَإِسۡحَـٰقَ وَیَعۡقُوبَ وَٱلۡأَسۡبَاطِ وَعِیسَىٰ وَأَیُّوبَ وَیُونُسَ وَهَـٰرُونَ وَسُلَیۡمَـٰنَۚ وَءَاتَیۡنَا دَاوُۥدَ زَبُورࣰا) صدق الله العظيم

الوجه الثالث يقتضي أن كلمات الله لاتنتهي، منها مايعرف بالكلمة كما ذكر إبن عاشور وهي التي ظهرت لنا عن طريق الوحي سواء كان في كتب الله أو هدى الأنبياء والمرسلين. وكذلك يوجد ماهو مكتوب في اللوح المحفوظ. قال الله: (فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ). وفِي تفسير إبن كثير اللوح المحفوظ: أَيْ هُوَ فِي الْمَلَإِ الْأَعْلَى مَحْفُوظ مِنْ الزِّيَادَة وَالنَّقْص وَالتَّحْرِيف وَالتَّبْدِيل . قَالَ اِبْن جَرِير حَدَّثَنَا عَمْرو بْن عَلِيّ حَدَّثَنَا قُرَّة بْن سُلَيْمَان حَدَّثَنَا حَرْب بْن شُرَيْح حَدَّثَنَا عَبْد الْعَزِيز بْن صُهَيْب عَنْ أَنَس بْن مَالِك فِي قَوْله تَعَالَى ” بَلْ هُوَ قُرْآن مَجِيد فِي لَوْح مَحْفُوظ ” قَالَ إِنَّ اللَّوْح الْمَحْفُوظ الَّذِي ذَكَرَ اللَّه ” بَلْ هُوَ قُرْآن مَجِيد فِي لَوْح مَحْفُوظ ” فِي جَبْهَة إِسْرَافِيل . وَقَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا أَبِي حَدَّثَنَا أَبُو صَالِح ثَنَا مُعَاوِيَة بْن صَالِح أَنَّ أَبَا الْأَعْبَس هُوَ عَبْد الرَّحْمَن بْن سَلْمَان قَالَ : مَا مِنْ شَيْء قَضَى اللَّه : الْقُرْآن فَمَا قَبْله وَمَا بَعْده إِلَّا وَهُوَ فِي اللَّوْح الْمَحْفُوظ وَاللَّوْح الْمَحْفُوظ بَيْن عَيْنَيْ إِسْرَافِيل لَا يُؤْذَن لَهُ بِالنَّظَرِ فِيهِ وَقَالَ الْحَسَن الْبَصْرِيّ إِنَّ هَذَا الْقُرْآن الْمَجِيد عِنْد اللَّه فِي لَوْح مَحْفُوظ يُنْزِل مِنْهُ مَا يَشَاء عَلَى مَنْ يَشَاء مِنْ خَلْقه وَقَدْ رَوَى الْبَغَوِيّ مِنْ طَرِيق إِسْحَاق بْن بِشْر أَخْبَرَنِي مُقَاتِل وَابْن جُرَيْج عَنْ مُجَاهِد عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ إِنَّ فِي صَدْر اللَّوْح لَا إِلَه إِلَّا اللَّه وَحْده دِينه الْإِسْلَام وَمُحَمَّد عَبْده وَرَسُوله فَمَنْ آمَنَ بِاَللَّهِ وَصَدَّقَ بِوَعْدِهِ وَاتَّبَعَ رُسُله أَدْخَلَهُ الْجَنَّة قَالَ وَاللَّوْح لَوْح مِنْ دُرَّة بَيْضَاء طُوله مَا بَيْن السَّمَاء وَالْأَرْض وَعَرْضه مَا بَيْن الْمَشْرِق وَالْمَغْرِب وَحَافَّتَاهُ مِنْ الدُّرّ وَالْيَاقُوت وَدَفَّتَاهُ يَاقُوتَة حَمْرَاء وَقَلَمه نُور وَكَلَامه مَعْقُود بِالْعَرْشِ وَأَصْله فِي حِجْر مَلَك وَقَالَ مُقَاتِل : اللَّوْح الْمَحْفُوظ عَنْ يَمِين الْعَرْش وَقَالَ الطَّبَرَانِيّ حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن عُثْمَان بْن أَبِي شَيْبَة حَدَّثَنَا مُنْجَاب بْن الْحَارِث حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيم بْن يُوسُف حَدَّثَنَا زِيَاد بْن عَبْد اللَّه عَنْ لَيْث عَنْ عَبْد الْمَلِك بْن سَعِيد بْن جُبَيْر عَنْ أَبِيهِ عَنْ اِبْن عَبَّاس أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ” إِنَّ اللَّه تَعَالَى خَلَقَ لَوْحًا مَحْفُوظًا مِنْ دُرَّة بَيْضَاء صَفَحَاتهَا مِنْ يَاقُوتَة حَمْرَاء قَلَمه نُور وَكِتَابه نُور لِلَّهِ فِيهِ فِي كُلّ يَوْم سِتُّونَ وَثَلَاثمِائَةِ لَحْظَة يَخْلُق وَيَرْزُق وَيُمِيت وَيُحْيِي وَيُعِزّ وَيُذِلّ وَيَفْعَل مَا يَشَاء ” صدق الله العظيم

قال الله: (وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ ) صدق الله العظيم

“وَإِنَّهُ” مُثْبَت “فِي أُمّ الْكِتَاب” أَصْل الْكُتُب أَيْ اللَّوْح الْمَحْفُوظ “لَدَيْنَا” بَدَل : عِنْدنَا “لَعَلِيٌّ” عَلَى الْكُتُب قَبْله “حَكِيم” ذُو حِكْمَة بَالِغَة

الوجه الرابع يقتضي كلمات القرآن الكريم فهي بحد ذاتها غير منتهية. لكن كما ذكرنا سابقاً أن كلمات القرآن الكريم محصورة أي تساوي عدد معين فكيف لها أن تكون غير منتهية؟ تكون غير منتهية بحيث انه لمعاني القرآن عدة وجوه وجميعها تشترك في جذر المعنى ولاتنقض فيها

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: “وقد صنَّف النَّاس كُتُب الوجوه والنظائر، فالنَّظائر: اللَّفظ الذي اتّفق معناه في الموضِعَيْن وأكثر، والوجوه: الَّذي اختلف معناه، كما يقال: الأسْماء المتواطِئة والمشتركة، وإن كان بيْنَهما فرق، وقد تكلَّم المسلمون -سلفُهم وخلفُهم- في معاني الوجوه، وفيما يحتاج إلى بيانٍ، وما يحتمل وجوهًا، فعلم يقينًا أنَّ المسلمين متَّفقون على أنَّ جَميع القُرآن ممَّا يمكن العُلماء معرفة معانيه، وعُلِم أنَّ مَن قال: إنَّ من القُرآن ما لا يَفهم أحدٌ معناه، ولا يعرف معناه إلاَّ الله، فإنَّه مُخالفٌ لإجْماع الأمَّة، مع مخالفته للكتاب والسنَّة”

وذكر مقاتل في صدر كتابه حديثاً مرفوعاً (لايكون الرجل فقيهاً كل الفقه حتى يرى للقرآن وجوهاً كثيره) أنتهى

وذكر الزركشي في كتابه البرهان في علوم القرآن أنه قيل “أن النظائر تكون في اللفظ والوجوه تكون في المعاني وتم تضعيف هذا القول لأنه لو أريد هذا لكان الجمع في الألفاظ المشتركة، وهم يذكرون في تلك الكتب اللفظ الذي معناه واحد في مواضع كثيرة فيجعلون الوجوه نوعاً لأقسام والنظائر نوعاً آخر كالأمثال

وقد جعل بعضهم ذلك من أنواع معجزات القرآن حيث كانت الكلمة الواحدة تنصرف الى عشرين وجهاً أو أكثر أو أقل ولايوجد ذلك في كلام البشر

ونستعرض هذا في مثال حي من كتاب البرهان في علوم القرآن فمثلا كلمة ( الهدى) لها سبعة عشر معنى في القرآن

بمعنى البيان : (أُو۟لَـٰۤىِٕكَ عَلَىٰ هُدى مِّن رَّبِّهِمۡۖ) صدق الله العظيم

بمعنى الدين : ( إِنَّ ٱلۡهُدَىٰ هُدَى ٱللَّهِ) صدق الله العظيم

بمعنى الإيمان: (وَیَزِیدُ ٱللَّهُ ٱلَّذِینَ ٱهۡتَدَوۡا۟ هُدى) صدق الله العظيم

بمعنى الداعي : (وَلِكُلِّ قَوۡمٍ هَادٍ) صدق الله العظيم

بمعنى الرسل والكتب: (فَإِمَّا یَأۡتِیَنَّكُم مِّنِّی هُدى) صدق الله العظيم

بمعنى المعرفة: (وَبِٱلنَّجۡمِ هُمۡ یَهۡتَدُونَ) صدق الله العظيم

بمعنى الرشاد: (ٱهۡدِنَا ٱلصِّرَ ٰ⁠طَ ٱلۡمُسۡتَقِیمَ) صدق الله العظيم

بمعنى محمد صلى الله عليه وسلم : (إِنَّ ٱلَّذِینَ یَكۡتُمُونَ مَاۤ أَنزَلۡنَا مِنَ ٱلۡبَیِّنَـٰتِ وَٱلۡهُدَىٰ) ، (مِنۢ بَعۡدِ مَا تَبَیَّنَ لَهُمُ ٱلۡهُدَىٰ)صدق الله العظيم

بمعنى القرآن : (وَلَقَدۡ جَاۤءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ ٱلۡهُدَىٰۤ) صدق الله العظيم

بمعنى التوراة : ( وَلَقَدۡ ءَاتَیۡنَا مُوسَى ٱلۡهُدَىٰ) صدق الله العظيم

بمعنى الإسترجاع: (وَأُو۟لَـٰۤىِٕكَ هُمُ ٱلۡمُهۡتَدُونَ) ، ونظيرها (مَاۤ أَصَابَ مِن مُّصِیبَةٍ إِلَّا بِإِذۡنِ ٱللَّهِۗ وَمَن یُؤۡمِنۢ بِٱللَّهِ یَهۡدِ قَلۡبَهُۥۚ وَٱللَّهُ بِكُلِّ شَیۡءٍ عَلِیم) صدق الله العظيم

بمعنى الحجة: (أَلَمۡ تَرَ إِلَى ٱلَّذِی حَاۤجَّ إِبۡرَ ٰ⁠هِـۧمَ فِی رَبِّهِۦۤ أَنۡ ءَاتَىٰهُ ٱللَّهُ ٱلۡمُلۡكَ إِذۡ قَالَ إِبۡرَ ٰ⁠هِـۧمُ رَبِّیَ ٱلَّذِی یُحۡیِۦ وَیُمِیتُ قَالَ أَنَا۠ أُحۡیِۦ وَأُمِیتُۖ قَالَ إِبۡرَ ٰ⁠هِـۧمُ فَإِنَّ ٱللَّهَ یَأۡتِی بِٱلشَّمۡسِ مِنَ ٱلۡمَشۡرِقِ فَأۡتِ بِهَا مِنَ ٱلۡمَغۡرِبِ فَبُهِتَ ٱلَّذِی كَفَرَۗ وَٱللَّهُ لَا یَهۡدِی ٱلۡقَوۡمَ ٱلظَّـٰلِمِینَ) صدق الله العظيم

بمعنى التوحيد: (وَقَالُوۤا۟ إِن نَّتَّبِعِ ٱلۡهُدَىٰ مَعَكَ نُتَخَطَّفۡ مِنۡ أَرۡضِنَاۤۚ أَوَلَمۡ نُمَكِّن لَّهُمۡ حَرَمًا ءَامِنࣰا یُجۡبَىٰۤ إِلَیۡهِ ثَمَرَ ٰ⁠تُ كُلِّ شَیۡءࣲ رِّزۡقࣰا مِّن لَّدُنَّا وَلَـٰكِنَّ أَكۡثَرَهُمۡ لَا یَعۡلَمُونَ) صدق الله العظيم

بمعنى الإصلاح : (وَأَنَّ ٱللَّهَ لَا یَهۡدِی كَیۡدَ ٱلۡخَاۤىِٕنِینَ) صدق الله العظيم

بمعنى الإلهام : ( قَالَ رَبُّنَا ٱلَّذِیۤ أَعۡطَىٰ كُلَّ شَیۡءٍ خَلۡقَهُۥ ثُمَّ هَدَىٰ) صدق الله العظيم

بمعنى التوبة: (وَٱكۡتُبۡ لَنَا فِی هَـٰذِهِ ٱلدُّنۡیَا حَسَنَةࣰ وَفِی ٱلۡـَٔاخِرَةِ إِنَّا هُدۡنَاۤ إِلَیۡكَۚ قَالَ عَذَابِیۤ أُصِیبُ بِهِۦ مَنۡ أَشَاۤءُۖ وَرَحۡمَتِی وَسِعَتۡ كُلَّ شَیۡءࣲۚ فَسَأَكۡتُبُهَا لِلَّذِینَ یَتَّقُونَ وَیُؤۡتُونَ ٱلزَّكَوٰةَ وَٱلَّذِینَ هُم بِـَٔایَـٰتِنَا یُؤۡمِنُونَ) صدق الله العظيم

فلننظر الى كل هذة المعاني. نعم هي كثيرة المعاني ولكنها ترجع الى معنى واحد لايختلف عليه إثنان وهو الهدى. فجميع المعاني هذة مرتبطة ارتباط جذري بمعنى كلمة الهدى ولاتناقض بين معاني هذة الآيات وهذا مايزعمه بعض من في قلوبهم زيغ. هذة المعجزة الربانية في جوامع الكلم الموجودة في القرآن الكريم، فجميع الآيات السابقة تتحدث عن الهدى لاغير ويختلف المعنى حسب السياق

والهدى في الصحاح — الجوهري (٣٩٣ هـ) معجم

هدى: الهُدى: الرشادُ والدلالةُ، يؤنَّث ويذكَّر. يقال: هَداهُ الله للدين هدى

الوجه الخامس يقتضي تأويل القرآن وإستمرارية بيان القرآن ومخاطبته لكل العصور. فكلمة في القرآن بإمكانها أن تخاطب أمم وحاضارات، فالحضارات تنقرض وتأتي من بعدها حضرات أخرى ، فللنظر الى هذا. كلمة الله واحدة وتستطيع مخاطبة الكل. ولنعلم أنه لا يعلم التأويل الا الله. قال الله: (هُوَ ٱلَّذِیۤ أَنزَلَ عَلَیۡكَ ٱلۡكِتَـٰبَ مِنۡهُ ءَایَـٰتࣱ مُّحۡكَمَـٰتٌ هُنَّ أُمُّ ٱلۡكِتَـٰبِ وَأُخَرُ مُتَشَـٰبِهَـٰتࣱۖ فَأَمَّا ٱلَّذِینَ فِی قُلُوبِهِمۡ زَیۡغࣱ فَیَتَّبِعُونَ مَا تَشَـٰبَهَ مِنۡهُ ٱبۡتِغَاۤءَ ٱلۡفِتۡنَةِ وَٱبۡتِغَاۤءَ تَأۡوِیلِهِۦۖ وَمَا یَعۡلَمُ تَأۡوِیلَهُۥۤ إِلَّا ٱللَّهُۗ وَٱلرَّ ٰ⁠سِخُونَ فِی ٱلۡعِلۡمِ یَقُولُونَ ءَامَنَّا بِهِۦ كُلࣱّ مِّنۡ عِندِ رَبِّنَاۗ وَمَا یَذَّكَّرُ إِلَّاۤ أُو۟لُوا۟ ٱلۡأَلۡبَـٰبِ) صدق الله العظيم

قال إبن القيم في معنى التأويل هنا: فَحَقٌّ عَلى ذِي الدِّينِ أنْ يَعْتَقِدَ تَنْزِيهَ البارِي عَنْ صِفاتِ المُحَدِّثِينَ، ولا يَخُوضُ في تَأْوِيلِ المُشْكِلاتِ، ويَكِلُ مَعْناها إلى الرَّبِّ تَعالى

وَعِنْدَ إمامِ القُرّاءِ وسَيِّدِهِمْ الوُقُوفُ عَلى قَوْلِهِ تَعالى: ﴿وَما يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إلا اللَّهُ﴾ [آل عمران: ٧] مِن العَزائِمِ ثُمَّ الِابْتِداءُ بِقَوْلِهِ: ﴿والرّاسِخُونَ في العِلْمِ يَقُولُونَ آمَنّا بِهِ﴾ [آل عمران: ٧] انتهى

والله أعلم بمعنى التأويل فمنهم من يقول هو نفس التفسير ولكن نحن نعلم أن كل كلمة من كلمات الله في القرآن تتفرد بمعنى خاص بها وإن كان الإختلاف بينها وبين كلمة أخرى بسيط جداً. فكلمة تفسير ذُكرت في القرآن ( وَلَا یَأۡتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلَّا جِئۡنَـٰكَ بِٱلۡحَقِّ وَأَحۡسَنَ تَفۡسِیرًا)، وما تم فهمه أن هناك فرق بسيط بين التأويل والتفسير والتدبير. فالتدبر من دبر الشيء ويتضمن معرفه ماوراء هذا الشيء مثلاً من غموض أو التحري لمعرفه أمر ما. التفسير هو التدبر بالإستدلال بمصادر توثق هذا التدبر وبذلك يتم تحليل المعاني بالمنطق ولكن بالبرهان قبل المنطق. فمثلاً في تفسير القرآن الكريم، يتم البرهان عن طريق آيات أخرى من القرآن أو بالسنة النبوية ومنها نعرف أسباب النزول. أما التأويل فهو فوق كل هذا ويعني تفعيل الأمور والآيات وربطها بأحداث من الماضي لمعرفة الحاضر. فهذا ينقسم الى أنواع فالغيبيات منها لايعلمها الا الله والله أعلم

التاريخ يعيد نفسه مع اختلاف الزمان والناس وتحول المكان، فعمران اصبحت صحاري، وكذلك صحاري اصبحت عمران. صحاري اصبحت غابات وغابات اصبحت صحاري. فلكل زمان أمر محدث، وله من يدعو اليه وله من ينكره (مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ)، وعلى الرغم من وجود القرآن من ١٤٠٠ سنة، الى انه مازال يخاطب الإنسان في كل زمان، فكلام الله، منزّل لكل زمان ومكان ( هَلْ أَتَىٰ عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا)، وبعض الآيات تخاطب الماضي اللذي سوف يتكرر مرة أو إثنان كآية الدخان المبين، وبعض الآيات مستقلة بذاتها تخاطب الإنسان ليعلم بعض أنور الآخرة، فالأرض مثلا، لم تخرج أثقالها بعد، ولذلك قال الله (إذا). وكذلك سورة الروم في سورك التكرار. فقال الله: (غُلِبَتِ ٱلرُّومُ)، فنعلم أن هذة القصة تخاطب زمان وقد حصل وكذلك تخاطب زمان لم يحصل، ولم نعلم هذا الموضوع الا من أحاديث المصطفى عن آخر الزمان و منطقة الشام وكذلك سورة الطارق

ومثال وجود آيات تخاطب كل زمان قوله تعالى: (ظَهَرَ ٱلۡفَسَادُ فِی ٱلۡبَرِّ وَٱلۡبَحۡرِ بِمَا كَسَبَتۡ أَیۡدِی ٱلنَّاسِ لِیُذِیقَهُم بَعۡضَ ٱلَّذِی عَمِلُوا۟ لَعَلَّهُمۡ یَرۡجِعُونَ) صدق الله العظيم

كلما تقدمنا في الزمان، كلما خسر وهلك الإنسان ( وَالْعَصْرِ (١) إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْر) فالطريق الوحيد للبقاء، هو الثبات بقول الحق والصبر (إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ). فيظهر الفساد اكثر كلما يتقدم الزمان، فبجهل الإنسان، يزيد الطغيان، وتنتشر الأوبئة والأمراض، وتنقرض الطبيعة التي فطر الله الأرض عليها، ويتلوث البحر بعد إلقاء المخلفات وكان الإنسان ظلوما جهولا ( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ)، آية تتناسب تناسب طردي مع الزمن، ولكل زمن فسبحان احكم الحاكمين الذي يخاطب العالم كله، وبكل ازمنته في آية واحدة، وكلام الله لاينتهي

فبعد كل هذا إحذر يا أخي الكريم بأن تصف مالم يصفه الله في كلامة، أو تلوي النصوص بما ناسب علمك أو معرفتك فينطبق عليك قول تعالى (وَمَا قَدَرُوا۟ ٱللَّهَ حَقَّ قَدۡرِهِۦ وَٱلۡأَرۡضُ جَمِیعا قَبۡضَتُهُۥ یَوۡمَ ٱلۡقِیَـٰمَةِ وَٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تُ مَطۡوِیَّـٰتُۢ بِیَمِینِهِۦۚ سُبۡحَـٰنَهُۥ وَتَعَـٰلَىٰ عَمَّا یُشۡرِكُونَ) صدق الله العظيم

فمثلاً تقول في قوله تعالى (أَوَلَمۡ یَرَوۡا۟ أَنَّا نَأۡتِی ٱلۡأَرۡضَ نَنقُصُهَا مِنۡ أَطۡرَافِهَاۚ وَٱللَّهُ یَحۡكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكۡمِهِۦۚ وَهُوَ سَرِیعُ ٱلۡحِسَابِ) صدق الله العظيم

نعلم أن هذة تعني نقص الأرض من المشركين ولكن هل تستطيع القول أن الله لايقصد القول أن للأرض أطراف؟ إحذر يا أخي الكريم لأن في هذا إستنقاص لكلام الله

 

بين التشدد والإنفلات

e2d36d75-f892-4e07-9ff9-a5d850e43f60

لنفرق بين النظام الصهيوني واليهودية، الصهيونية ماهي الا دين مستقل بذاته يتبع حزب الشيطان،  لها طقوسها ومعتقداتها واليهودية هي ديانة جار عليها الزمن وقل من يطبقها بالطريقة الصحيحة. لايوجد من أصولها الكثير بل القليل من ماتبقى مع مستجدات ظهرت على هذا الدين لا أصل لها. الدين اليهودي دين متشدد لأبعد الحدود بينما المسيحي هو دين تسهلت فيه الكثير من الأمور ولم يكتفوا بهذا بل حللوا ماحرم الله عليهم في بعض الأمور. أما الدين الإسلامي فهو في المنتصف بين البينين. لنعلم أن الله أنزل التوراة والإنجيل والفرقان ولم تسلم الكتب السمواية من إفتراء البشر الا القرآن الكريم فهو محفوظ لايُحرف ولايمسة الا المطهرون

إن الدين عند الله الإسلام

بسم الله والصلاة والسلام على سيد الخلق وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين،، 

قال لي أحدهم، دائماً تتحدثون أنكم المسلمون أحسن وأفضل، أعلم أن مانُقل هو ماأمر الله به، وكلام الله فأنا لم أقل أي شيء. ثانياً مسيحي مسامح كريم وبأخلاق عظيمة أفضل من ألف مسلم لايعرف ماهو الإسلام أو لايعمل به. تعلمت منهم الكثير فهل ننكر الجميل؟ لكن أمرنا الله أن نذكرهم بأن دينهم باطل وهذا هو الجميل، فجميل أن تتمنى لغيرك الطريق الصحيح.

قال الله:   ( هُوَ ٱلَّذِیۤ أَرۡسَلَ رَسُولَهُۥ بِٱلۡهُدَىٰ وَدِینِ ٱلۡحَقِّ لِیُظۡهِرَهُۥ عَلَى ٱلدِّینِ كُلِّهِۦ وَلَوۡ كَرِهَ ٱلۡمُشۡرِكُونَ)

قال الله:   (إِنَّ ٱلدِّینَ عِندَ ٱللَّهِ ٱلۡإِسۡلَـٰمُۗ وَمَا ٱخۡتَلَفَ ٱلَّذِینَ أُوتُوا۟ ٱلۡكِتَـٰبَ إِلَّا مِنۢ بَعۡدِ مَا جَاۤءَهُمُ ٱلۡعِلۡمُ بَغۡیَۢا بَیۡنَهُمۡۗ وَمَن یَكۡفُرۡ بِـَٔایَـٰتِ ٱللَّهِ فَإِنَّ ٱللَّهَ سَرِیعُ ٱلۡحِسَابِ)

ومن هنا نعلم أنه لادين اليوم الا دين الإسلام الذي أُنزل على محمد وأن أهل الكتاب على إختلاف فيما بينهم. 

قال الله:  (وَقَالُوا۟ لَن یَدۡخُلَ ٱلۡجَنَّةَ إِلَّا مَن كَانَ هُودًا أَوۡ نَصَـٰرَىٰۗ تِلۡكَ أَمَانِیُّهُمۡۗ قُلۡ هَاتُوا۟ بُرۡهَـٰنَكُمۡ إِن كُنتُمۡ صَـٰدِقِینَ (١١١) بَلَىٰۚ مَنۡ أَسۡلَمَ وَجۡهَهُۥ لِلَّهِ وَهُوَ مُحۡسِن فَلَهُۥۤ أَجۡرُهُۥ عِندَ رَبِّهِۦ وَلَا خَوۡفٌ عَلَیۡهِمۡ وَلَا هُمۡ یَحۡزَنُونَ (١١٢) وَقَالَتِ ٱلۡیَهُودُ لَیۡسَتِ ٱلنَّصَـٰرَىٰ عَلَىٰ شَیۡءࣲ وَقَالَتِ ٱلنَّصَـٰرَىٰ لَیۡسَتِ ٱلۡیَهُودُ عَلَىٰ شَیۡءࣲ وَهُمۡ یَتۡلُونَ ٱلۡكِتَـٰبَۗ كَذَ ٰ⁠لِكَ قَالَ ٱلَّذِینَ لَا یَعۡلَمُونَ مِثۡلَ قَوۡلِهِمۡۚ فَٱللَّهُ یَحۡكُمُ بَیۡنَهُمۡ یَوۡمَ ٱلۡقِیَـٰمَةِ فِیمَا كَانُوا۟ فِیهِ یَخۡتَلِفُونَ (١١٣)﴾ [البقرة: ١١١-١١٣]

وهذا يوضح التناقض والإختلاف بين اليهود والنصارى ومن قال بغير هذا فهو يتحدث بغير علم، وكيف لهم أن يعلموا ماأُخفي عليهم؟ 

وفِي زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، كلا الدينين كانوا على فساد وكانوا يستشهدون عند رسول الله محمد عليه الصلاة وَلِهَذَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: “مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ”. رَوَاهُ مُسْلِمٌ مِنْ حَدِيثِ عَائِشَةَ، عَنْهُ، عَلَيْهِ السَّلَامُ.

فَعَمَلُ الرُّهْبَانِ وَمَنْ شَابَهَهُمْ -وَإِنْ فُرِضَ أَنَّهُمْ مُخْلِصُونَ فِيهِ لِلَّهِ-فَإِنَّهُ لَا يُتَقَبَّلُ مِنْهُمْ، حَتَّى يَكُونَ ذَلِكَ مُتَابِعًا لِلرَّسُولِ [مُحَمَّدٍ](٤) ﷺ الْمَبْعُوثِ إِلَيْهِمْ وَإِلَى النَّاسِ كَافَّةً، وَفِيهِمْ وَأَمْثَالِهِمْ. 

وهذا بيان لبطلان كلا الدينين من بعد الإسلام. 

قال الله:  (۞ یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ لَا تَتَّخِذُوا۟ ٱلۡیَهُودَ وَٱلنَّصَـٰرَىٰۤ أَوۡلِیَاۤءَۘ بَعۡضُهُمۡ أَوۡلِیَاۤءُ بَعۡض وَمَن یَتَوَلَّهُم مِّنكُمۡ فَإِنَّهُۥ مِنۡهُمۡۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَا یَهۡدِی ٱلۡقَوۡمَ ٱلظَّـٰلِمِینَ)

نعم اليهود والنصارى أصبحوا أولياء بعض وهذا  يفسر إتفاقهم على طمس إسم الرسول محمد من كتبهم، وما أختلفوا الا من بعد ماجائهم العلم هذا لايعني أن سبب نزول دين المسيحية ليس له علاقة ببطلان اليهودية.لا يأتي دين أو رسول ألا فسد ماقبله.

ويأتي رسول بدين جديد او تجديد بنبي، وهذا لايحصل الا اذا فسد ماقبله، فإذا كانت اليهودية على الصرات المستقيم لما أتت المسيحية، واذا أستمرت المسيحية مستقيمة لما أتى الإسلام، ولحكمة الله فان سيدنا موسى وعيسى، كانت رسالتهم محدودة لقوم معين، بينما محمد للناس كافة لان الله سيبقي دين الإسلام الى يوم الدين

أصبح الدين اليهودي باطلاً بعد المسيحية وأصبح باطلاً لعدة أسباب منها تغيير الحقائق الموجودة. كذلك هو الحال مع المسيحية والإسلام، إن الدين عند الله هو الإسلام فقط وسيبقى الى يوم الدين.  إذا فهمك أن لكل إنسان دينه فهذا معتقد غير صحيح ونجح لأن الأجيال توارثته. أعلم أن هناك أكاديب موجودة في الأناجيل، وكلمة أناجيل وحدها كافية لك أن تقتنع، أناجيل وليس إنجيل واحد. واذا تسأل لماذا نهاجم بعض ماقيل فيها؟ الجواب هو غيرتنا على الرسل، فمثلاً في بعض المواضع جعلوا من قصة سيدنا سليمان قصة إباحية. لاتزعل وخذ الموضوع بإيجابية ياأخي المسيحي إذا كنت تقرأ هذا.  إذا تريد معرفة الصحيح في كتابك، إسأل أي مسلم وسيخبرك بهذا وهذة معجزة تثبت لك أن هذا  الكلام صحيح. أحضر ١٠ مسلمين من أهل القرآن كل واحد من مكان مختلف ولايعرفون بعض، وسيستطيع جميعهم إخباركم بنفس المعلومات(الصحيح في الإنجيل من الغير صحيح). هذة تجربه أستطيع مساعدتك إذا فعلاً كنت تريد أن ترى بنفسك. ولنتفق على كلمة واحدة، أن تقول أنه لا اله الا الله. هكذا نتفق وإن لم تكن مسلم ، وهذا إتفاق في أمر الدين لاغير

وماصاروا اليهود والنصارى أولياء بعض الا من بعد حسرتهم بوجود رسالة بلسان عربي وكيف أن يكون للعرب رسول أمي. لكن قبل هذا كان الإختلاف على أشده وعلى الرغم من موالاتهم لبعض فهم مختلفون في الكثير من الأمور.

وَفي قوله تَعَالَى: ﴿وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ﴾ 

يُبَيِّنُ بِهِ تَعَالَى تَنَاقُضَهُمْ وَتَبَاغُضَهُمْ وَتَعَادِيَهِمْ وَتَعَانُدَهُمْ. كَمَا قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي مُحَمَّدٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ أَوْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: لما قَدِمَ أَهْلُ نَجْرَانَ مِنَ النَّصَارَى عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ﷺ، أَتَتْهُمْ أَحْبَارُ يَهُودَ، فَتَنَازَعُوا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ، فَقَالَ رَافِعُ بْنُ حُرَيْملة(٦) مَا أَنْتُمْ عَلَى شَيْءٍ، وَكَفَرَ بِعِيسَى وَبِالْإِنْجِيلِ. وَقَالَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ نَجْرَانَ مِنَ النَّصَارَى لِلْيَهُودِ: مَا أَنْتُمْ عَلَى شَيْءٍ. وَجَحَدَ نُبُوَّةَ مُوسَى وَكَفَرَ بِالتَّوْرَاةِ.

لنضع الفأس الذي يكسر كل معتقداتهم وهذا في سورة الإخلاص

قال الله:  (قُلۡ هُوَ ٱللَّهُ أَحَدٌ (١) ٱللَّهُ ٱلصَّمَدُ (٢) لَمۡ یَلِدۡ وَلَمۡ یُولَدۡ (٣) وَلَمۡ یَكُن لَّهُۥ كُفُوًا أَحَدُۢ (٤)﴾ [الإخلاص: ١-٤]

اجمع العالم أن القرآن كلام الله، ولا يختلف مخلوق في هذا . واجمع العالم بالتناقضات الموجودة في الإنجيل وأنه من كلام البشر، وإن تستطيع أن تأتي بنص واحد يقول فيه سيدنا عيسى عليه السلام أنه إبن الله أو أنه الله أو أن الله تجسد فيه والعياذ بالله من هذا، فأفعل ولن تستطيع وقال الله انه من يقول أن عيسى إبن الله فمصيره النار كما وعد بقتاله، لكن الله كريم فينعم على عبادة الجهال ويرزقهم الى أن يأتي إنذار جديد

قال الله في سورة الكهف:  (ٱلۡحَمۡدُ لِلَّهِ ٱلَّذِیۤ أَنزَلَ عَلَىٰ عَبۡدِهِ ٱلۡكِتَـٰبَ وَلَمۡ یَجۡعَل لَّهُۥ عِوَجَاۜ (١) قَیِّمࣰا لِّیُنذِرَ بَأۡسࣰا شَدِیدࣰا مِّن لَّدُنۡهُ وَیُبَشِّرَ ٱلۡمُؤۡمِنِینَ ٱلَّذِینَ یَعۡمَلُونَ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ أَنَّ لَهُمۡ أَجۡرًا حَسَنࣰا (٢) مَّـٰكِثِینَ فِیهِ أَبَدا (٣) وَیُنذِرَ ٱلَّذِینَ قَالُوا۟ ٱتَّخَذَ ٱللَّهُ وَلَدا (٤) مَّا لَهُم بِهِۦ مِنۡ عِلۡم وَلَا لِـَٔابَاۤىِٕهِمۡۚ كَبُرَتۡ كَلِمَة تَخۡرُجُ مِنۡ أَفۡوَ ٰ⁠هِهِمۡۚ إِن یَقُولُونَ إِلَّا كَذِبا (٥)﴾ [الكهف: ١-٥]

وقال الله:   ( قُل لِّمَنِ ٱلۡأَرۡضُ وَمَن فِیهَاۤ إِن كُنتُمۡ تَعۡلَمُونَ (٨٤) سَیَقُولُونَ لِلَّهِۚ قُلۡ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (٨٥) قُلۡ مَن رَّبُّ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ ٱلسَّبۡعِ وَرَبُّ ٱلۡعَرۡشِ ٱلۡعَظِیمِ (٨٦) سَیَقُولُونَ لِلَّهِۚ قُلۡ أَفَلَا تَتَّقُونَ (٨٧) قُلۡ مَنۢ بِیَدِهِۦ مَلَكُوتُ كُلِّ شَیۡءࣲ وَهُوَ یُجِیرُ وَلَا یُجَارُ عَلَیۡهِ إِن كُنتُمۡ تَعۡلَمُونَ (٨٨) سَیَقُولُونَ لِلَّهِۚ قُلۡ فَأَنَّىٰ تُسۡحَرُونَ (٨٩) بَلۡ أَتَیۡنَـٰهُم بِٱلۡحَقِّ وَإِنَّهُمۡ لَكَـٰذِبُونَ (٩٠) مَا ٱتَّخَذَ ٱللَّهُ مِن وَلَدࣲ وَمَا كَانَ مَعَهُۥ مِنۡ إِلَـٰهٍۚ إِذࣰا لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَـٰهِۭ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعۡضُهُمۡ عَلَىٰ بَعۡضࣲۚ سُبۡحَـٰنَ ٱللَّهِ عَمَّا یَصِفُونَ (٩١) عَـٰلِمِ ٱلۡغَیۡبِ وَٱلشَّهَـٰدَةِ فَتَعَـٰلَىٰ عَمَّا یُشۡرِكُونَ (٩٢)﴾ [المؤمنون]

وفِي هذة الآيات البينات وصف الله من قال أن لله ولد بالكذب، فهذا الوصف هو من عند الله، فمهما يقولون في الدين، أعلم أنهم لكاذبون، بل وهذا ينعكس على الكثير مما يفعلون، ولكن رحمة من عند الله، ذكر لنا أن هذا القرآن الكريم فيه بشرى للمؤمنين وكذلك إنذار لأهل الكتاب  وكل من قال أن لله ولد. فما هو دور المسلم في هذا؟ 

قال الله:  (وَكَذَ ٰ⁠لِكَ جَعَلۡنَـٰكُمۡ أُمَّة وَسَطاً لِّتَكُونُوا۟ شُهَدَاۤءَ عَلَى ٱلنَّاسِ وَیَكُونَ ٱلرَّسُولُ عَلَیۡكُمۡ شَهِیدࣰاۗ وَمَا جَعَلۡنَا ٱلۡقِبۡلَةَ ٱلَّتِی كُنتَ عَلَیۡهَاۤ إِلَّا لِنَعۡلَمَ مَن یَتَّبِعُ ٱلرَّسُولَ مِمَّن یَنقَلِبُ عَلَىٰ عَقِبَیۡهِۚ وَإِن كَانَتۡ لَكَبِیرَةً إِلَّا عَلَى ٱلَّذِینَ هَدَى ٱللَّهُۗ وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِیُضِیعَ إِیمَـٰنَكُمۡۚ إِنَّ ٱللَّهَ بِٱلنَّاسِ لَرَءُوفࣱ رَّحِیم)

يقول إبن القيم: 

وَوَجْهُ الِاسْتِدْلالِ بِالآيَةِ أنَّهُ تَعالى أخْبَرَ أنَّهُ جَعَلَهم أُمَّةً خِيارًا عُدُولًا، هَذا حَقِيقَةُ الوَسَطِ، فَهم خَيْرُ الأُمَمِ، وأعْدَلُها في أقْوالِهِمْ، وأعْمالِهِمْ، وإرادَتِهِمْ ونِيّاتِهِمْ، وبِهَذا اسْتَحَقُّوا أنْ يَكُونُوا شُهَداءَ لِلرُّسُلِ عَلى أُمَمِهِمْ يَوْمَ القِيامَةِ، واللَّهُ تَعالى يَقْبَلُ شَهادَتَهم عَلَيْهِمْ، فَهم شُهَداؤُهُ، ولِهَذا نَوَّهَ بِهِمْ ورَفَعَ ذِكْرَهُمْ، وأثْنى عَلَيْهِمْ؛ لِأنَّهُ تَعالى لَمّا اتَّخَذَهم شُهَداءَ أعْلَمَ خَلْقَهُ مِن المَلائِكَةِ وغَيْرِهِمْ بِحالِ هَؤُلاءِ الشُّهَداءِ، وأمَرَ مَلائِكَتَهُ أنْ تُصَلِّيَ عَلَيْهِمْ وتَدْعُوَ لَهم وتَسْتَغْفِرَ لَهُمْ، والشّاهِدُ المَقْبُولُ عِنْدَ اللَّهِ هو الَّذِي يَشْهَدُ بِعِلْمٍ وصِدْقٍ فَيُخْبِرُ بِالحَقِّ مُسْتَنِدًا إلى عِلْمِهِ بِهِ كَما قالَ تَعالى ﴿إلا مَن شَهِدَ بِالحَقِّ وهم يَعْلَمُونَ﴾ [الزخرف: ٨٦] فَقَدْ يُخْبِرُ الإنْسانُ بِالحَقِّ اتِّفاقًا مِن غَيْرِ عِلْمِهِ بِهِ، وقَدْ يَعْلَمُهُ ولا يُخْبِرُ بِهِ؛ فالشّاهِدُ المَقْبُولُ عِنْدَ اللَّهِ هو الَّذِي يُخْبِرُ بِهِ عَنْ عِلْمٍ؛ فَلَوْ كانَ عِلْمُهم أنْ يُفْتِيَ أحَدُهم بِفَتْوى وتَكُونُ خَطَأً مُخالَفَةً لِحُكْمِ اللَّهِ ورَسُولِهِ ولا يُفْتِي غَيْرَهُ بِالحَقِّ الَّذِي هو حُكْمُ اللَّهِ ورَسُولِهِ

فما هذا الشرف وهذة المهمة العظيمة التي كلفنا بها ونحن لانعمل بها. انت تشهد على العالم بدينك، وتقول ان الله أحد لم يلد ولم يولد، وماهذا الأجر؟ لا يوجد لديك سبب في عدم سعيك لتكون من الشهداء على الناس الا اذا كنت لاتعلم بهذا

وقد يقول لك أهل الكتاب  أن هذا القرآن ليس من عند الله فماذا تفعل؟ 

في الحقيقة هذا موضوع غير منتهي لأنك قد تجد فعلياً عدد لامنتهي من الإثباتات على أن القرآن كلام الله، لكن لتبدأ معهم في كتابهم فهو كتاب يسهل على كل مسلم معرفه ماهو مفترى فيه. وضح لهم التناقضات الموجودة في كتبهم ليعلموا أنه تشبع بالخرافات التي لم ينزلها الله ولم يتحدث بها نبي أو رسول. ثم اذكر لهم بأن يأتوا بسورة مثل أي سورة في القرآن. القرآن كلام الله وهو موزون مبين لايناقض بعضه ومرتبط ببعضه البعض وفيه من الحكمة والبلاغة والمعجزات التي تستحيل أن تكون من صنع البشر. فما الإنجيل في هذا العصر الا كتاب إنشائي فيه من بعض الحكم والصحة، ممزوجة مع إفترائات وكذب، وهذا لايحتاج منك توضيحه لهم، يمكنك الإستدلال أو الرجوع لأي عالم مسلم يحفظ التوراة والإنجيل كما يحفظ القرآن. إفعل هذا إن كنت لاتريد الخوض في كتبهم

قال الله في من جعلوا شركاء لله:   ( وَمَا كَانَ هَـٰذَا ٱلۡقُرۡءَانُ أَن یُفۡتَرَىٰ مِن دُونِ ٱللَّهِ وَلَـٰكِن تَصۡدِیقَ ٱلَّذِی بَیۡنَ یَدَیۡهِ وَتَفۡصِیلَ ٱلۡكِتَـٰبِ لَا رَیۡبَ فِیهِ مِن رَّبِّ ٱلۡعَـٰلَمِینَ (٣٧) أَمۡ یَقُولُونَ ٱفۡتَرَىٰهُۖ قُلۡ فَأۡتُوا۟ بِسُورَةࣲ مِّثۡلِهِۦ وَٱدۡعُوا۟ مَنِ ٱسۡتَطَعۡتُم مِّن دُونِ ٱللَّهِ إِن كُنتُمۡ صَـٰدِقِینَ (٣٨) بَلۡ كَذَّبُوا۟ بِمَا لَمۡ یُحِیطُوا۟ بِعِلۡمِهِۦ وَلَمَّا یَأۡتِهِمۡ تَأۡوِیلُهُۥۚ كَذَ ٰ⁠لِكَ كَذَّبَ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡۖ فَٱنظُرۡ كَیۡفَ كَانَ عَـٰقِبَةُ ٱلظَّـٰلِمِینَ (٣٩) وَمِنۡهُم مَّن یُؤۡمِنُ بِهِۦ وَمِنۡهُم مَّن لَّا یُؤۡمِنُ بِهِۦۚ وَرَبُّكَ أَعۡلَمُ بِٱلۡمُفۡسِدِینَ (٤٠)﴾ [يونس: ٣٧-٤٠]

فلا تتردد يوم أن تذكرهم بهذا الكذب لأن بعضهم لايعلم أنه كذب، ولكن سبحان الله عندما تتحدث مع الكثير منهم في الدين تجد أن كل أفعالهم وأقوالهم مذكورة في القرآن، فالله هو خالقهم ويعلم مافي صدورهم، وخبرنا ماذا سيقولون وماذا نقول لهم، أليس هذا كافي أن يؤمنوا بهذا القرآن؟ 

هل تعلم ماهو البرد القارص؟ هو عندما تسكن في بلاد لايقام فيها الأذان. أنتشار كلمة لا إله الا الله في الهواء تبعث السكينة في قلوب المؤمنين وتجدد مجرى الدم في عروقهم. الله خالق السموات والأرض ومابينهما وحدة لاشريك له. قل لي هل يستطيع عيسى إبن مريم أن يخلق مثل السموات أو الأرض أو حتى ذبابة؟ اذا كان هو الله أو روحه فكيف يقتل؟ أنما هو عبد من عباد الله تفضل عليه وأصطفاه وجعله آية ليصدق الناس أنه الله وحده لاشريك له لم يتخذ صاحبة ولا ولد مالك الملوك الحي القيوم اللذي لاينام ولايموت القاهر فوق عبادة. خلقه الله لينذر يوم التلاق رضي الله عنه وأرضاه وما أكذب من إفترى عليه ولذلك سيرده الله ليوم مكتوب رحمة لقومه فيردهم عن الباطل والظلمات ويدخلهم في دين الإسلام وهو النور. وفِي هذا الزمن القادم، عندما يتحدث الإسلام الحق، تتدارى اليهودية والمسيحية بين الصخور والأشجار

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: 

لا تقومُ الساعةُ حتى يقاتلَ المسلمون اليهودَ فيقتلُهم المسلمونَ حتى يختبئَ اليهودُ من وراءِ الحجرِ والشجرِ فيقولُ الحجرُ أو الشجرُ يا مسلمُ ! يا عبدَ اللهِ ! هذا يهوديٌّ خلفي فتعالَ فاقتلْه إلا الغرْقَدُ فإنه من شجرِ اليهودِ

الراوي:أبو هريرة المحدث:مسلم المصدر:صحيح مسلم الجزء أو الصفحة:2922 حكم المحدث:صحيح

فما دينهم الا دين باطل وهو دين من كفر بما أُنزل على محمد، فلهم دينهم ولنا ديننا

36FFFA06-0DC6-45D5-8D83-097B087E09D7.jpeg